رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 مساءً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

«بن سلمان» في لقاء الـ30 دقيقة بالكاتدرائية| رسائل طمأنة للمسيحيين.. ولا مطالب لـ«البابا»

«بن سلمان» في  لقاء الـ30 دقيقة بالكاتدرائية| رسائل طمأنة للمسيحيين.. ولا مطالب لـ«البابا»

الحياة السياسية

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

7 أساقفة في استقبال «ولي العهد».. ولا زيارة لـ«البطرسية»

«بن سلمان» في لقاء الـ30 دقيقة بالكاتدرائية| رسائل طمأنة للمسيحيين.. ولا مطالب لـ«البابا»

إيهاب رمزي: زيارة تاريخية تعكس تغيرًا لدى المملكة العربية السعودية

عبد الوهاب شعبان 05 مارس 2018 15:10

يستقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية-بطريرك الكرازة المرقسية-الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، في غضون ساعتين، بالمقر البابوي، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في إطار زيارة الأخير للقاهرة.

 

وحسبما أفاد مصدر كنسي –طلب عدم ذكر اسمه-فإن اللقاء - يستمر نحو نصف ساعة، دون التطرق لأية مطالب من جانب المقر البابوي، لافتًا إلى أنه بداية لمد جسور التعاون بين الجانبين، خلال الفترة المقبلة.

 

وقال المصدر: إن 7 أساقفة من كبار قيادات المجمع المقدس كانوا في استقبال ولي العهد السعودي لدى وصوله المقر البابوي، في حين شهد محيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية تشديدات أمنية مكثفة.

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن النقاش بين الجانبين سيكون في إطار ودي، دون أية مطالب كنسية-حسبما يروج البعض، نافيًا زيارة الأمير محمد بن سلمان لـ"الكنيسة البطرسية".

 

ونشرت الكنيسة مقطع فيديو-بثته الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة-اليوم الإثنين- يتضمن عرضًا لتفاصيل لقاء البابا تواضروس الثاني بالملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، قبيل ساعات من لقاء ولي العهد السعودي.

 

واكتفى المتحدث باسم الكنيسة بالفيديو التذكيري، دون أية بيانات رسمية بشأن تفاصيل اللقاء.

 

إلى ذلك أعرب د.إيهاب رمزي المستشار القانوني للكنيسة وعضو مجلس النواب السابق، عن ترحيبه بزيارة ولي العهد السعودي للمقر البابوي، لافتًا إلى أنها زيارة تاريخية، حيث لم يزر الكاتدرائية أيًا من أبناء الأسرة المالكة من قبل.

 

وقال: إن اللقاء المرتقب بين البابا تواضروس والأمير محمد بن سلمان، يعكس تغيرًا واضحًا لدى المملكة العربية السعودية، يتبلور في حرصها على إقامة علاقات حميمية مع كافة الأطياف.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن اللقاء لن يشهد نقاشًا بشأن قضايا خاصة بالأقباط، وإنما سيدعم تعزيز الوحدة الوطينة في مصر، والوطن العربي، مؤكدًا أن الزيارة تحمل رسالة سلام لمسيحيي مصر.

 

ونفى رمزي تطرق اللقاء إلى إمكانية إقامة كنيسة بالمملكة العربية السعودية، معرجًا على أن اللقاء ذا أبعاد ثقافية، ودينية، بعيدًا عن عمق الشأن السياسي.

 

ولفت إلى أن البابا وولي العهد سيصيغان معًا ورقة عمل للحرب على الإرهاب،

واقتلاع جذوره من العالم العربي، ومواجهة الأفكار المتطرفة خلال الفترة المقبلة.

 

يشار إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل المقر البابوي في الرابعة والنصف عصر اليوم الإثنين، وحضر اللقاء عدد من أساقفة المجمع المقدس، وممثلين عن الجانب السعودي، وهاني عزيز مستشار وزير القوى العاملة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان