رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

الشركة خفضت رواتبهم للنصف.. عمال القومية للأسمنت: «عاوزين نعيش بالحلال»

الشركة خفضت رواتبهم للنصف.. عمال القومية للأسمنت: «عاوزين نعيش بالحلال»

الحياة السياسية

جانب من اعتصام عمال القومية للأسمنت

بعد 4 أيام اعتصام..

الشركة خفضت رواتبهم للنصف.. عمال القومية للأسمنت: «عاوزين نعيش بالحلال»

سارة نور 02 مارس 2018 20:24

يواصل نحو 2400 عامل بالشركة القومية للأسمنت التابعة للشركة القابضة للكيماويات بمدينة حلوان، اليوم الجمعة، اعتصامهم داخل المصنع لليوم الرابع، احتجاجا على تخفيض رواتبهم ووقف تشغيل الأفران.

 

"احنا عاوزين نعيش وناكل بالحلال".. بهذه الكلمات عبر أحد العاملين المعتصمين-رفض ذكر اسمه-عن الحال التي وصل إليها العاملين بالشركة بعدما خفضت رواتبهم إلى النصف عن طريق خصم حافز الإنتاج حتى وصل إلى 75% بعدما كان نحو 390%.

 

ويقول ح.أ الذي يعمل بالشركة منذ 38 عاما، إن العاملين دخلوا في اعتصام منذ الأربعاء الماضي بسبب تخفيض الحوافز التي تمثل جزءا كبيرا من رواتبهم، ما دفع العاملين إلى رفض صرف رواتبهم مرتين خلال الأسبوع الماضي.

 

 

ويضيف المصدر أن إدارة الشركة تصر على أن يتقاضى العمال رواتبهم عن طريق البنك بدءا من الشهر المقبل، غير أن العاملين يرفضون هذه الطريقة لأنهم لن يعرفوا ماذا حدث في رواتبهم، لأنهم يتقاضون أجورهم حاليا بشريط التأمين الذي يوضح مفردات المرتب كاملة.

 

المصدر ذاته يوضح أن الإدارة تتجه إلى تخفيض رواتبهم للتخلص من العمال بعدما انتشرت أنباء بينهم ببيع الشركة، خاصة أن الإدارة أوقفت العمل في الأفران منذ 4 أشهر، بحجة عدم وجود تمويل كافي لشراء الغاز أو المازوت اللازم للتشغيل.

 

 

غير أن المصدر يستنكر مبررات الإدارة لوقف الإنتاج في الشركة، حيث يؤكد أن العاملين حققوا 112% من حجم الإتناج المطلوب منهم خلال الفترة الماضية فضلا عن دفع أموالا طائلة لتجديد الأفران التي توقفت بلغت نحو مليار و300 مليون جنيه، بما يوحي بشبهة إهدار مال العام.

 

كانت الجمعية العامة العادية اعتمدت في أكتوبر 2017 إيرادات النشاط عن العام المالي المنتهي بـ1.6 مليار جنيه، مقابل 858.8 مليون جنيه في العام السابق، كما منيت الشركة خلال العام المنتهي، في 30/6/2016، بصافي خسائر 971.3 مليون جنيه، مقابل 119.9 مليون جنيه عن العام المنصرم.

 

وبرر مجلس إدارة الشركة في تصريحات صحفية الخسائر بكونها تعود إلى تحرير سعر الصرف، وارتفاع سعر الغاز، وارتفاع أسعار المواد الخام، مع وجود عدد كبير من العمالة، ما أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين أسعار التكلفة وسعر بيع المنتج، بالمقارنة بأسعار وتكلفة مصانع القطاع الخاص.

 

 

عامل آخر، رفض ذكر اسمه، يوضح أن العاملين معتصمين داخل المصنع ولم يقرروا وقف العمل، حيث يتبادل العمال الورديات والاعتصام، مشيرا إلى أن 20% من العاملين يعملون في تعبئة مخزون الأسمنت المتبقي.

 

يشير إلى أن المصنع كان ينتج نحو 8000 طن يوميا وبعد وقف الأفران أصبح ينتج نحو من 4000 طن، موضحا أن الشركة القومية للأسمنت هي شركة قطاع الأعمال الوحيدة المتبقية والموجود في السوق قطاع خاص وقد يترتب على بيعها ارتفاع في أسعار الأسمنت.

 

 

يقول ر.م: "عاوزين يمشونا يدونا حقوقنا، أنا فاضلي 3 سنين واطلع معاش"، موضحا أن النائب سعد الجمال اجتمع بالعمال أمس الخميس وقال للعاملين:(أصبروا 6 شهور).

 

ويتخوف العاملين من إحالتهم على المعاش المبكر خلال الفترة المقبلة، بعدما ترددت أنباء عن قرار إدارة الشركة بالسماح بخروج العاملين على المعاش المبكر لكن لم يخبرهم أحد بشكل رسمي.

 

يلفت (ح .أ) إلى تدهور الحالة الصحية لعدد من زملائه المضربين عن الطعام منذ أمس الخميس، حيث تم نقل أربعة منهم إلى المستشفى لأن أعمارهم كبيرة، قائلا بنبرات حزينة: ما يقارب من 1800 عامل حصل على قروض لايزالوا يسددون أقساطها.

بصوت مبحوح من شدة الهتاف يقول (ح.أ): (ولادنا وزوجاتنا عاوزين ييجوا يعتصموا معانا في ناس أولادهم بتيجي على البوابة في ثانوية عامة وكليات محتاجين فلوس المدارس واحنا لسة مقبضناش).

 

 

من جانبها، اتهمت الإدارة العاملين بأنهم ينتمون لجماعة الإخوان، لكن (ح.أ) يقول:(علقنا صور السيسي وتأييد السيسي ورقصنا بما فيه الكفاية، احنا مواطنين عاوزين نعيش وناكل بالحلال ولا نأكل عيالنا منين، نسرق ولا نشحت ماهو مبقاش فيه شغل ولا وظائف).

 

على نفس الصعيد، ناشد عبدالمنعم الجمل رئيس النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب، العاملين بالقومية للأسمنت بالتزام الهدوء، وترك فرصة للتفاوض مع الجهات المعنية من أجل الحفاظ على حقوقهم،مؤكدا أن مطالب العاملين حق أصيل لهم.

 

 

وطالب الجمل في بيان له بمحاسبة من أهدر مليار و٢٠٠ مليون جنيه من أموال الشركة التي هي في الأساس حق للعاملين ،كاشفا عن وجود عيوب ومشاكل فنية في خطة التطوير "الاب جريد" الذي نفذته شركة أراسكوا ،وهي التي أدت إلي هذه الخسائ.


 

ولفت الجمل إلى أن المال العام ليس "تركة" يتم تقسيمها كيفما يشاء أصحاب المصالح ،ولكن له مدافعين عنه حريصين على كل ممتلكات هذا الوطن وخاطبت النقابة كافة العاملين بالتزام الهدوء والسعي لمصلحة الحفاظ على كيان القومية للأسمنت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان