رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب عن حوادث السكة الحديد: الحل في القطاع الخاص

نواب عن حوادث السكة الحديد: الحل في القطاع الخاص

الحياة السياسية

مجلس النواب

نواب عن حوادث السكة الحديد: الحل في القطاع الخاص

محمود عبد القادر 01 مارس 2018 16:30

قال أعضاء لجنة النقل بمجلس النواب، إن تعديلات قانون السكك الحديد الجديدة من شأنها أن تحقق نهضة وتطوير المنظومة، بعد الإهمال الكبير الذى سيطر عليها طوال الفترة الماضية وترتب عليها حوادث كثيرة.


ويصوت مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، في الجلسة العامة للبرلمان، الأحد المقبل، بشكل نهائي على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 152 لسنة 1980 بإنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر.

 

ويسمح مشروع قانون الهيئة القومية لسكك حديد مصر للقطاع الخاص بإنشاء وإدارة وتشغيل خطوط السكة الحديد وصيانتها من خلال عقود التزام لا تتعدى 30 عاما.

 

ويعطي مشروع القانون للهيئة القومية لسكك حديد مصر أو غيرها من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين حقوق إنشاء وتشغيل خطوط السكك الحديدية على الجمهورية وتطويرها وإدارتها وصيانتها.

 

وكذلك تنفيذ أى مشروعات لازمة لتقديم هذه الخدمة وتطويرها فى كافة أنحاء الجمهورية، على أن يكون منح إلتزام إنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة خطوط السكك الحديدية للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين بموجب قانون لمدة أقصاها ثلاثين عاما، ويتم إختيار الملتزم فى إطار من المنافسة والعلانية.


وقال محمد بدوي دسوقي، عضو لجنة النقل بمجلس النواب إن تعديلات قانون السكك الحديد سوف تساهم في تطوير هذا القطاع حيث إشراك القطاع الخاص ووجود شركات مساهمة والخصخصة فيما يتعلق بالإدارة والتشغيل والصيانة سيساهم في الحد من حوادث القطارات.


وأضاف في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن نتيجة عدم تحرك الدولة لتطوير خطوط السكك الحديدية عشرات  الحوادث سنويًا والتى يذهب فيها أرواح المصريين دون جدوى، مبينًا أن حادث ايتاى البارود ليس بجديد حيث أن هذا الخط سبق وشهد حادثتين خلال السنوات الأخيرة.


ولفت دسوقي إلى أن مشكلة قطاع السكك الحديدية عدم وجود تنمية ولا تطوير فضلًا عن عدم إدخال التكولوجيا، وذلك في الوقت الذي يزداد الاعتماد عليه وتضاعف أعداد المواطنين الذين يستقلونه.


وأشار إلى أنه طالما العنصر البشري متواجد بهذه القوة فالحوادث لن تقل، لذلك فأنه يجب تقليل العنصر البشري والبدء في استخدام التكنولوجيا ، مضيفًا أن هناك حوادث في كافة دول العالم ولكنها نسبية وليست بهذه الكثرة كما هو الحال في مصر .


وتابع دسوقي، أن العديد من حوادث القطارات، أودت بحياة مواطنين أبرياء، لا ذنب لهم سوى استقلال قطار الغلابة وبالرغم من الكم الهائل للدماء التى تنزف بسبب المزلقانات، إلا أنه لم يتم اتخاذ اجراءات الحاسمة والرادعة لتجنب تكرارها أو الحد منها.


وبيّن، أن هذا المرفق مهم وله دور كبير في التنمية ويجب دراسة الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية المرتبطة به لأن له فوائد مباشرة على قطاعات الدولة المختلفة لذلك يجب الاهتمام به وعمل صيانات دورية له.


من جانبه أوضح أحمد الخشت، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، أن تعديلات قانون السكة الحديد الخاصة بإشراك القطاع الخاص في المنظومة ليس لها علاقة بالحوادث السكك الحديد التي تحدث بشكل متكرر.


وأفاد الخشت، أن السبب الرئيسي في هذه الحوادث هو الأخطاء البشرية مبينًا أنه لا بد من استخدام الكهرباء في السكك الحديد، وإدخال التكنولوجيا ، لكي يحدوا  من هذه الكوارث التي أصبحت متكررة بشكل مبالغ فيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان