رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بلاغ عاجل ضد والدة زبيدة يتهمها بإطلاق تصريحات كاذبة

بلاغ عاجل ضد والدة زبيدة يتهمها بإطلاق تصريحات كاذبة

آيات قطامش 27 فبراير 2018 10:11

تقدم المحامي المثير للجدل «سمير صبري»،  اليوم الثلاثاء،  ببلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة، ضد والدة «زبيدة»،  متهمًا إياها من خلاله بإدلاء شهادات زور عبر ظهورها في تحقيق لـ bbc ذكرت من خلاله أن ابنتها زبيدة تعرضت للاختفاء القسرى والتعذيب والاعتداء الجنسي عليها. 

 

 وقال صبري في بلاغه:  "ادعت والدة زبيدة  زوراً لقناة بي بي سي سجنها وتعذيبها والاعتداء الجنسي عليها ثم اختفاءها قسريًا، ووصف مقدم البلاغ تقرير الـ BBC  بالكاذب، قائلاً: قناة عميلة تعمل ضد مصر وتتعمد نشر أخبار عارية من الصحة،  من خلال تقرير ظهرت فيه والدة زبيدة  الإخوانية- حسبما ذكر البلاغ-  لتقول وتدعي كذبًا أن كريمتها زبيدة اعتقلت وهي بالقرب من إحدى التظاهرات الإخوانية التي لم تشارك بها، عام 2014 ومكثت في السجن 7 أشهر دون محاكمة،  وتعرضت للضرب والتعذيب والاعتداء الجنسي عليها من قبل عناصر الشرطة.

 

وتابع البلاغ:  وأضافت أن ابنتها قد أعيد اعتقالها  عام  2016 مرة أخرى، وما زالت معتقلة حتى الآن، ومختفية قسرياً، دون أن تُفصح السلطات المصرية، عن أي تفاصيل.

 

وأضاف  مقدم البلاغ: وانكشف كذب قناة   الـ BBC وكذب والدة زبيدة بظهور زبيدة  بالأمس  علي إحدي القنوات الفضائيـة،  لتقول انها تبلغ 25 عامًا، وتعيش في منطقة فيصل وأنها لم تعلم بالضجة التي أثيرت حولها في فيلم عرضته قناة الـ BBC ، وأنها لم تلتقي بوالدتها منذ عام، مضيفة: "قاعدة مع زوجي وابني في فيصل ومش بكلم والدتي".

 

وواستكمل صبرى قائلاً:  زبيدة أقرت بأن  والدتها إخوانية الإنتماء،  وانها كانت تشارك في المظاهرات التي كانت تنظمها الجماعات الاخوانية الإرهابية ضد الدولة،  وأنها شاركت في اعتصام النهضة لمدة عشرة أيام، والظروف منعتها من التواصل مع والدتها،  وانها لم تزج فى السجن سوى مرة واحدة فقط.

 

 وتابع : بظهور المواطنة زبيدة بالصورة التي بدت عليها وحديثها في برنامج كل يوم مع الإعلامى عمرو أديب في أجواء أسرية طبيعية، ينفى تماماً صحة تقرير هيئة الإذاعة البريطانية حول الاختفاء القسرى للمواطنة وتعرضها للتعذيب،  ويكشف كذب ادعاءات والداتها الاخوانية ويقطع بارتكابها جريمة نشر اخبار كاذبة بغرض الاساءة للدولة المصرية والاستقواء بالخارج بخلاف اقترافها لجريمة البلاغ الكاذب بالادعاء باختفاء ابنتها زبيدة للاختفاء القسري بذلك لا يسع المبلغ الا التقدم ضدها بهذا البلاغ ملتمساً اصدار الأمر بالتحقيق فيما ورد به واحالة المبلغ ضدها للمحاكمة الجنائية العاجلة.

 

تطورات كثير أعقبت نشر تحقيق الـ BBC، عن الاختفاء القسرى والتعذيب فى مصر، بدأ بهجوم الهيئة العامة  للاستعلامات برئاسة ضياء رشوان، على كاتبة التقرير وأصدر قرار بإستدعاء مديرة مكتب البى بى سى فى مصر،  وشكك فى المعلومات الواردة به،   فما بين  ظهور أم زبيدة عبر التحقيق تتحدث عن اختفاء ابنتها وتعرض نجلتها للتعذيب والاختفاء القسرى والاعتداء الجنسى، فوجئ المواطنين أمس بلقاء  أذاعه عمرو أديب مع  زبيدة نفسها، تنفى فيه جملة وتفصيلاً ما جاء على لسان والدتها عبر التحقيق المصور. 

 

على الجانب الآخر؛ نشر  البعض ممن  أشاروا أن  لديهم معلومات موثقة تشير إلى  أن بالفعل زبيدة كانت متزوجة الفترة الماضية، ولم  يعلم بهذا الزواج سوى شقيقها فقط، ولكن الغريب أنه القى القبض على زوجها قبل  ظهورهما فى حوار عمرو أديب،  أمس حيث قال: تأكدت من المعلومات من أكثر من شخص وأوثقها على لسان من يعرفه بشكل شخصي،  زوج زبيدة اسمه اسمه الكابتن سعيد عبد العظيم - من جزيرة محمد بمنطقة الوراق ، تزوج أكثر من مرة، انضم للحرية والعدالة - شاهد على فض رابعة - اعتقل أكثر من مرة - متردد على أمن الدولة من حين إلى آخر،  متزوج من زبيدة فعلاً،  وكان أخوها شاهد على الزواج ، وابنه الذي كان يحمله مولود من 15 يوماً.

 

وتابع: زبيدة اعتقلت بالفعل في 2014 بسجن القناطر بعد مظاهرة رافضة للنظام، وأضاف:  المعلومة الجديدة  زوجها  اعتقل قبل حوارهما المذاع عبر برنامج عمرو أديب،  منذ 3 أيام وأحضروا له زوجته زبيدة وابنهم الرضيع في قسم امبابة، وأضاف:  يبدو أن اعتقاله جاء لترتيب لقاء عمرو أديب الأخير،  والذي تم في مكتب أمن الدولة بقسم امبابة. 


وتساءل: «لماذا قالت والدتها أنها مختفية قسريا منذ عام 2016 على قناة عالمية كالبي بي سي؟..لماذا أخوها هو فقط من يعلم بزواجها من سعيد ولم تعلم باقي أسرتها الأمر؟.. لماذا تزوجها الكابتن سعيد في السر؟.. ما الضغوطات التي تمت على الكابتن سعيد قبل اللقاء؟.. لماذا لم يتحدث سعيد أو زبيدة مع أهلها حينما علمت أن هناك من يردد اختفائها قسريا نفي تلك الاتهامات؟.. خوف زبيدة يثير عدة أسئلة مهمة قد تقود "المخبر الصحفي" كما سماه المذيع عمرو أديب في البرنامج إلى البحث عن الإجابة؟؟ من من ؟».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان