رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

برلماني تركي: أنقرة لن تلجأ للتصعيد العسكري من أجل غاز البحر المتوسط

برلماني تركي: أنقرة لن تلجأ للتصعيد العسكري من أجل غاز البحر المتوسط

الحياة السياسية

الدكتور علي عبد العال - رئيس مجلس النواب

خلال اجتماع ترأسه «عبد العال»

برلماني تركي: أنقرة لن تلجأ للتصعيد العسكري من أجل غاز البحر المتوسط

محمود عبد القادر 24 فبراير 2018 18:00

عقد د.على عبدالعال رئيس مجلس النواب ورئيس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط الاجتماع الثاني لمكتب الجمعية اليوم السبت، بمقر مجلس النواب المصري، بحضور نائب رئيس البرلمان الأوروبى وممثلى كل من البرلمانين الإيطالي والتركي.

 


على هامش الاجتماع قال سمير مراد، رئيس لجنة المياه والطاقة والبيئة بالجمعية البرلمانية للإتحاد من أجل المتوسط، "، والذى كان يشغل منصب وزير سابق بحكومة الأردن إن ملف المياه من القضايا الرئيسية التى تهم منطقة البحر المتوسط بالكامل.


وأضاف " مراد ، فى تصريحات صحفية على هامش الاجتماع أن من الأمور المشتركة هى أهمية الحفاظ على ديمومة ونظام مياه البحر المتوسط.، متابعا "أوصينا فى الاجتماعات السابقة بضرورة إصدار تشريعات للحفاظ على المياه".

 

 

من جانبه أكد اركوسكوم، رئيس الوفد التركي المشارك في اجتماع الجمعية ، الذي ترأسه عبد العال، أن اجتماع اليوم يتم تحت الحماية المصرية.


وأبدى رئيس الوفد البرلماني التركي، في تصريحات صحفية على هامش الاجتماع، سعادته للتواجد في مصر والمشاركة في هذه الفعالية التي وصفها بـ"الهامة".

 


وحول الخلاف التركي - المصري، قال " اكروسكون": قد يكون بين الدول موضوعات بها عدم التفاهم، ولكن نحن كنواب برلمان تم اختيارنا من قبل الشعب علينا إزالة أسباب عدم التفاهم بين الشعوب والدول، ووجودنا حالياً فى اجتماع الجمعية البرلمانية برئاسة مصر، دليل على أن المشاكل والصعوبات السياسية وغيرها يتم إذابتها تدريجياً، خصوصاً وأن مصر وتركيا دولتان قويتان لدول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي".

 


وتابع: داخل الأسرة الواحدة قد يكون هناك مشاكل بين أفراد العائلة، والعلاقة الوطيدة بين مصر وتركيا تجعل مثل هذه المشاكل لا تعتبر حاجة كبيرة، ونحن كنواب برلمان أخذنا قرار لإزالة المشاكل الموجودة بين مصر وتركيا، والحكومة التركية لابد أن تعمل على إذابة هذه المشاكل والعلاقات المجمدة، والعلاقات المتوترة لن يتم إذابة جليدها مرة واحدة.

 


وأوضح "اركوسكون"، أن المشاركة في الأنشطة البرلمانية تساعد في إذابة الجليد في العلاقات بين مصر وتركيا، قائلا: نحن سعداء لترشيح مصر سفيرها فى لندن ليشغل منصب السكرتير العام للجمعية.


وأوضح اركوسكون،أن اعتراض تركيا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص، ليس جديدا ومصر ليست طرفا في هذه المشكلة.

 


وأشار إلى أن الاعتراض خاص بالجانب القبرصي، وتركيا تدافع عن حقوقها في البحر الأبيض المتوسط وعلى حدود المياه الإقليمية مع قبرص.

 


ونفى البرلماني التركي، احتمالية لجوء تركيا إلى التصعيد العسكرى من أجل الغاز في البحر المتوسط.

ودافع رئيس الوفد التركي ، عن تدخل الجيش التركي في "عفرين" بسوريا ، قائلا "إن تواجد تركيا فى سوريا، لمواجهة الإرهاب، والمنظمات الإجرامية التي لها نشاط على الحدود السوريةالتركية.

 


وأوضح أن هذه التحركات العسكرية تتم بموجب القوانين الدولية التي تعطي لتركيا حق مشروع للتدخل في أرض سوريا لمطاردة المنظمات الإرهابية والعمل على وحدة سوريا، وتركيا تقوم بالعمليات العسكرية بمساعدة الجيش الحر بسوريا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان