رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أزمة عمال لابوتيه| الحرية في مقابل التشريد ..12 عاملا ينتظرون الإفراج بعد استقالتهم

أزمة عمال لابوتيه| الحرية في مقابل التشريد ..12 عاملا ينتظرون الإفراج بعد استقالتهم

الحياة السياسية

احتجاج عمالي - أرشيفية

أزمة عمال لابوتيه| الحرية في مقابل التشريد ..12 عاملا ينتظرون الإفراج بعد استقالتهم

سارة نور 25 فبراير 2018 09:11

 

ينتظر12 عاملا محبوسا على خلفية التحريض على الإضراب بشركة الأمراء (لابوتيه) لصناعة السراميك بمدينة العاشر من رمضان إخلاء سبيلهم، اليوم الأحد، بعد تعهد ذويهم بتقديم استقالاتهم من الشركة فور الإفراج عنهم.

 

 

وأنهى العاملين بشركة (لابوتيه) إضرابهم عن العمل الذي استمر نحو ما يزيد عن إسبوعين احتجاجا على عدم إقرار الزيادة السنوية المتفق عليها، بعدما قدم 51 عاملا استقالاتهم لإدارة الشركة التي اشترطت ذلك للتنازل عن المحاضر التي حررتها ضد العمال المحبوسين.

 

 

محمد شاهين -أحد العاملين الذين اشترطت الإدارة تقديم استقالاتهم- يقول إن قوات الأمن احتجزت أحد زملائهم الذي ينتمي للجنة النقابية فور خروجه من المصنع منذ أيام قليلة، ما جعل العاملين يشعرون بالخوف خاصة بعد حبس 12 آخريين من زملائهم.

 

 

يضيف شاهين أن أوضاع العاملين المضربين أصبحت سيئة في الوقت الذي اشترطت فيه الإدارة استقالة 51 عاملا في مقابل الإفراج عن العمال المحبوسين والتنازل عن المحاضر التي حررتها الشركة ضدهم.

 

 

يؤكد شاهين:"تعرضنا لضغوط من أهالي العمال المحبوسين وجلسنا لمدة يومين في مفاوضات متواصلة في حضور ممثلين عن وزارة القوى العاملة ونواب من البرلمان وخضعنا للإدارة وقدمنا استقالاتنا للإفراج عن زملائنا"

 

وبحسب شاهين فأن العاملين أنهوا إجراءات استقالاتهم من الشركة، لكنه يشير إلى أنهم تعرضوا للظلم، حيث رفضت الإدارة صرف شهرين على الأجر الشامل عن كل سنة كل سنة طبقا للقانون، وصرفت لجميع العاملين 4 شهور على إجمالي مدة العمل.

 

وبحسب شاهين فأن ممثلي القوى العاملة قالوا إن العمال لا يستحقون المستحقات التي نص عليها القانون بعد إنهاء الخدمة لأنهم أضربوا عن العمل بشكل غير قانوني، غير أن شاهين وزملائه ليس لديهم أي استعداد لرفع دعاوى قضائية ضد الشركة.

 

بنبرة حزينة يقول شاهين أب لأربعة أبناء في مراحل تعليمية مختلفة :"قوانين البلد و الحكومة واتحاد العمال كل دول هم اللي ساعدوا إدارة الشركة تظلمنا وتدبح الناس بالشكل دا".

 

حسبي الله ونعم الوكيل"..هكذا يستهل شاهين حديثه عن حياته المقبلة بعد الإقالة ، يؤكد أن ما مضى مجرد صفحة انطوت وأنه سيبحث عن عمل في نفس مجال صناعة السيراميك أو في أي مجال آجر يكون متاحا.

 

على الناحية الآخرى، يقول النائب فايز أبو خضرة عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب والذي كان وسيطا بين العمال والإدارة أثناء المفاوضات إن العمال الذين قدموا استقالاتهم كانوا مطلوب ضبطهم وإحضارهم من قبل النيابة بسبب إضرابهم غير القانوني.

 

النائب يضيف لـ"مصر العربية" أنهم تحركوا من أجل الإفراج عن العمال المحبوسين والإدارة اشترطت تقديم استقالات العمال الذين حرضوا على الإضراب ووافقهم في ذلك ممثلي وزارة القوى العاملة الذين أكدوا أن هؤلاء العمال أضربوا مرات عددة خلال عامين.

 

ويوضح أبو خضرة أن تقديم هؤلاء العمال لاستقالاتهم كان الأقرب للواقع، حيث يعمل في هذا المصنع نحو 2400 عاملا،مشيرا إلى أن إدارة المصنع كانت ملتزمة بأوقات تسليم طلبيات للتصدير.

 

 

أبو خضرة يؤكد أن العمال كان لديهم الاستعداد لتقديم استقالاتهم، وحصلوا على مستحقاتهم المالية و من ثم تم إنهاء الإضراب، ومن المرجح الإفراج عن العمال المحبوسين مساء اليوم أو غدا على أقصى تقدير.

 

 

وكانت قوات الأمن بدأت في 17 فبراير الجاري، الملاحقلات الأمنية للعاملين حيث ألقوا القبض على نحو 13 عاملا، وأثناء القبض على أحد العاملين يدعى محمد عبدالحكيم ألقى بنفسه من الدور الثالث، ما نتج عنه كسر في الفخذين والعمود الفقري والحوض، ويمكث- حتى كتابة التقرير- في مستشفى الأحرار بالزقازيق.

 

 

ووجهت النيابة للعاملين تهم التحريض على الإضراب وتخريب المصنع الذين قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات منذ أيام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان