رئيس التحرير: عادل صبري 04:50 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في مؤتمر لدعم الرئيس| هجوم على ثورة يناير ..ووكيل البرلمان :السيسي تقي ونقي

في مؤتمر لدعم الرئيس| هجوم على ثورة يناير ..ووكيل البرلمان :السيسي تقي ونقي

الحياة السياسية

مؤتمر لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي

في مؤتمر لدعم الرئيس| هجوم على ثورة يناير ..ووكيل البرلمان :السيسي تقي ونقي

أحمد الجيار 24 فبراير 2018 18:00

 

25 يناير مؤامرة.. عمليات سيناء تفوق حرب 73..أبرز ما جاء في مؤتمر لتأييد السيسي

 

المئات من الرجال والنساء الوافدين عبر حوالي 20 أتوبيس يحمل لافتات محافظات المنيا، أسيوط، قنا، البحر الاحمر يحضرون مؤتمرا دعى إليه و نظمه المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب : صلاح حسب الله، و حضره الوكيل الأول للبرلمان و نقيب الأشراف السيد محمودالشريف لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة تحت شعار " مش لوحدك كلنا معاك " .

 


مفارقات و مشاهد لافتة رصدتها "مصر العربية" خلال المؤتمر الذي شهد سيل من الإشادات بالرئيس عبد الفتاح السيسي مقابل هجوم عنيف على ثورة 25 يناير  . 

 


في البداية تحدث النائب محمد عطية الفيومي ليكشف عن عدد أعضاء الهيئة البرلمانية لحزب الحرية و البالغين 4 هم صلاح حسب الله المتحدث الرسمي للمجلس، و النائب معتز محمود رئيس لجنة الإسكان و النائب إسماعيل نصر الدين.

 

 

وقال النائب إن الرئيس السيسي لا يحتاج إلى دعاية لأنه في كل بيت و أنه مقبل على معركة انتخابية يحتاج أن يظهر فيها كرئيس قوي و ذلك لن يأتي إلا بالاحتشاد الشعبي أمام صناديق الاقتراع .

 


وأضاف النائب "الأمور في مصر كانت والعة والرئيس السيسي طفاها ، فهو حمل رأسه على كفه و لم يخش مواجهة الإخوان"، و أشاد الفيومي بما وصفه ملحمة وطنية في سيناء قائلاً إن الجيش يواجه "حيوانات كافرة"، مؤكدا أنه لا يجب وصف الإرهابيين بأقل من ذلك .

 


تحدث بعدها لاعب الكرة السابق والإعلامي الحالي مصطفى يونس ليبدأ وصلة من الهجوم على ثورة 25 يناير مؤكداً أنها مؤامرة قائلا "للأسف اشترك المصريون في هذه المؤامرة على بلدهم و التي لانزال نعاني منها حتى الآن و ندفع ثمنها"، لتنطلق موجة من التصفيق الحار و الزغاريد بعد ما قاله يونس.

 


وتطرق إلى الحرب الدائرة الآن في سيناء و قال إن البعض يلومه بسبب مقارنته بين تلك العمليات العسكرية وحرب أكتوبر المجيدة ، مشددا أنه يتمسك و يعلن الآن مجدداً أن ما يدور في سيناء الآن أكبر و يفوق حرب سنة 1973، ليهاجم بعدها الشباب قائلاً إنهم مغيبين، وتصرفات الألتراس كانت أقرب إلى الإرهاب.


بعده تحدث الأمين العام للحزب أحمد مهنا مسترسلاً في إبداء تأييد و إشادة بالرئيس عبد الفتاح السيسي ليؤكد بعدها أنه رغم ما تحقق من إنجازات إلا أن الشعب المصري يعاني، قائلاً ما هو نصه "كل ما الدنيا تولع حوالينا نطمئن إن إحنا بنطلع لفوق" ليوضح أن الرئيس رفض الاعتماد على سياسة المسكنات و له رؤية بعيدة المدى للنهوض بأحوال الشعب .


ثم تحدث الوكيل الأول للبرلمان السيد الشريف قائلاً إنه التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي سابقاً أول مرة أثناء ما وصفه بـ"أحداث يناير" و أنه وجده حينها رجلاً تقياً و نقياً و صادقاً، ليشيد بعدها بنواب الحزب قائلاً إنهم يطرحون دائماً القوانين الجماهيرية و نجدهم الآن مؤيدين للاتجاه الصحيح و يدعمون الرئيس السيسي، مشيراً إلى أن حجم ما أنجزه الرئيس المصري لا يضاهي تاريخياً إلا ما حققه محمد علي .


ليتحدث بعدها النائب صلاح حسب الله الذي اعتبر أن حضور من هم أمامه بالمؤتمر اليوم من أعضاء الحزب من مختلف المحافظات هو حرص حقيقي على المشاركة بفاعلية في العملية السياسية، و لم يختلف حديثه عن سابقيه إلا بمزيد من توجيه الإشادات لرجال الجيش و الشرطة و الهجوم على جماعة الإخوان المسلمين .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان