رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الداخلية : ضبط 6 مطلوبين بمزرعة «أبو الفتوح» ..وهريدي: فُجر في الخصومة

الداخلية : ضبط 6 مطلوبين بمزرعة «أبو الفتوح» ..وهريدي: فُجر في الخصومة

الحياة السياسية

أبو الفتوح خلال حضوره اجتماع دعاه له الرئيس المؤقت عدلي منصور - أرشيفية-

الداخلية : ضبط 6 مطلوبين بمزرعة «أبو الفتوح» ..وهريدي: فُجر في الخصومة

محمد عبد المنعم 21 فبراير 2018 20:20

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية إن" قوات الأمن ألقت القبض على 6 من عناصر تنظيم جماعة الإخوان أثناء اختبائهم داخل مزرعة تابعة للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، في منطقة وادي النطرون، واصفا إياه بـ"القيادي الإخواني".

 

 

وأضاف في بيان تم توزيعه على وسائل الإعلام أن جهاز الأمن الوطني تلقى معلومات تفيد تواجد مجموعة من العناصر الإخوانية بمزرعة خاصة بأبو الفتوح بدائرة مركز شرطة وادى النطرون، بمحافظة البحيرة، واتخاذها وكرًا لاختبائهم والانطلاق منها لتنفيذ عملياتهم العدائية ضد مؤسسات الدولة.

 

 

وتابع "عقب تقنين الإجراءات اللازمة أمكن ضبط 6 عناصر والسابق اتهامهم في انشطة جماعة الإخوان (جنح مركز حوش عيسى) كما عثر بحوزتهم على (بندقية آلية - بندقية خرطوش - سيارة مملوكة للإخواني محروس سعد محمد أحمد".

 

 

من  جانبه قال عبد الرحمن هريدي عضو هيئة الدفاع عن  أبو الفتوح ، وعضو المكتب السياسي لحزب مصر القوية ، إن مثل تلك  الاتهامات التي وصفها بـ"المفبركة" تمثل نوع من الخسة والفجر في الخصومة السياسية للنظام  الحالي . 

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية "، أنه  " لم  يثبت على أبو الفتوح طوال تاريخه أن مارس عنف او اشترك  فيه او قام  بالتنظير للعنف "، متابعا " وقت الانتخابات  الرئاسية في 2012 تعرض أبو الفتوح لمحاولة اغتيال معروفة للجميع ، لأنه كان  يمشي بدون حراسة او سلاح كما  أن  منزله لا يقف عليه حارس ". 

 

 

وكانت أجهزة الأمن اعتقلت أبو الفتوح مساء الأربعاء، على خلفية ظهوره على قناة الجزيرة مباشر ،وتوجيهه انتقادات عديدة للنظام المصري،  قبل ان  يتم إصدار قرار من نيابة أمن  الدولة العليا بحبسه 15 يوما  على ذمة التحقيقات .

 

 

وأصدرت وزارة الداخلية ، مساء الخميس الماضي ، بيانًا، سردت فيه أسباب القاء القبض على أبو الفتوح من منزله  بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة .

 

 

وقالت الوزارة في بيانها، إن معلومات قطاع الأمن الوطني، رصدت قيام التنظيم الدولي للإخوان بالتواصل مع من وصفته بـ"القيادي الإخواني عبدالمنعم أبو الفتوح"، داخل وخارج البلاد لتنفيذ مخطط يستهدف إثارة البلبلة وعدم الاستقرار بالتوازي مع قيام مجموعاتها المسلحة بأعمال تخريبية ضد المنشآت الحيوية لخلق حالة من الفوضى تمكنهم من العودة لتصدر المشهد السياسي.

 

واستطردت الداخلية، أنه تم التعامل الفوري مع تلك المعلومات واستهداف منزل أبو الفتوح وضبطه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وعثر على بعض المضبوطات التي تكشف محاور التكليفات الصادرة إليه ومن أبرزها ( كيفية حشد المواطنين بالميادين وصناعة وتضخيم الأزمات – محاور تأزيم الاقتصاد المصري، إسقاط الشرعية السياسية والقانونية للدولة وعرقلة أهدافها).

 

 

فيما أصدر حزب مصر القوية بيانا، أعلن فيه تعليق نشاطه، بعد قيام أجهزة الأمن بالقبض على رئيسه ونائب الرئيس محمد القصاص.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان