رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

دفاع أبو الفتوح: «مصر القوية» لم يُدرج ضمن «الكيانات الإرهابية»

دفاع أبو الفتوح: «مصر القوية» لم يُدرج ضمن «الكيانات الإرهابية»

الحياة السياسية

الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية

دفاع أبو الفتوح: «مصر القوية» لم يُدرج ضمن «الكيانات الإرهابية»

سارة نور 21 فبراير 2018 11:50

مرت الأحداث سريعة بعد إلقاء القبض على دكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، حيث بدأت بخضوعه للتحقيقات على خلفية تصريحات أدلى بها خلال حوار لقناة "الجزيرة" القطرية، حول رأيه بشأن الكثير من الأوضاع فى مصر، مروراً بإدراج الحزب ضمن "الكيانات الإرهابية"، وانتهاءاً بتعليق التعامل على حسابات أبو الفتوح البنكية.

 

قال عبد الرحمن هريدي، محامي حزب مصر القوية، إن إدارج الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس الحزب، على قوائم الإرهاب لا علاقة له بالحزب.

 

وأضاف هريدي في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية": أن  محكمة جنايات لم تدرج الحزب ذاته على قائمة الكيانات الإرهابية، مشيراً إلى البلاغات المقدمة ضد الحزب لإدراجه على قوائم الإرهاب.

 

وأكد هريدي أنه سأل عن قرار التحفظ على مقر حزب مصر القوية في قسم شرطة قصر النيل، لكن المسؤلين أبلغوه أنه لا يوجد قرار بالتحفظ على المقر، و أنهم ليسوا متحفظين عليه و ما حدث من قبيل متابعة المنشآت فقط.

 

إلا  أن هريدي يقول إن الموظفين لا يزالوا ممنوعين من ممارسة عملهم داخل مقر الحزب، ويرى أن ما يحدث لحزب مصر القوية من حبس رئيسه و نائبه و التحفظ على مقره رسالة من السلطة إلى الأحزاب والعاملين في العمل العام، مفادها إن العمل السياسي أصبح محظوراً.

 

وكان هريدي قال  في وقت سابق، أنه صدر قراراً بتعلق التعامل على حساباته البنكية ، وأُخطرت فروع الشهر العقاري بمنعه من التعامل بالبيع والشراء، وذلك بعد ساعات من صدور قرار من محكمة جنايات القاهرة بإدراجه على قائمة الإرهابيين، بعد اتهامه في القضية 440 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، والمحبوس على ذمتها حالياً.
 

 وجمد نشاط حزب مصر القوية منذ أيام على خلفية حبس زعيمه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح و نائبه محمد القصاص في الاسبوع الأول من فبراير الجاري،   على خلفية اتهامه  بنشر أخبار كاذبة و قيادة جماعة محظورة.

 

نستعرض فى هذا الفيديو آخر القرارات والتطورات فى القضية، والقرارات الأخرى المترتبة على إدراجه ضمن "الكيانات الإرهابية".. 

 

                         شاهد الفيديو 

اقرأ أيضا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان