رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هيئة الدفاع عن «أبو الفتوح» تكذب الداخلية ..وتلوح بمقاضاة عدد من وسائل الإعلام

هيئة الدفاع عن «أبو الفتوح» تكذب الداخلية ..وتلوح بمقاضاة عدد من وسائل الإعلام

الحياة السياسية

الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح

هيئة الدفاع عن «أبو الفتوح» تكذب الداخلية ..وتلوح بمقاضاة عدد من وسائل الإعلام

محمد عبد المنعم 19 فبراير 2018 21:51

 

قالت هيئة الدفاع عن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية إنها تابعت باستياء بالغ ما تداولته بعض وسائل الإعلام من معلومات وصفتها بـ"العارية تماما من الصحة" فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة إليه للمرشح الرئاسي الأسبق ونقلا عن بيان وزارة الداخلية .

 

 

وأضافت هيئة الدفاع في بيان لها عن أبو الفتوح أنه لم يتم تفتيش منزل رئيس الحزب من الأساس ولم يتم ضبط أي مستندات أو وثائق، فضلا عن أن يكون من شأنها "ضخيم الأزمات "أو "إثارة الرأي العام" كما ذكر البيان الرسمي لوزارة الداخلية والذي تداولت وسائل الإعلام.

 

 

وتابعت هيئة الدفاع في بيانها أن "القوة المكلفة بإلقاء القبض على أبو الفتوح امتنعت عن إظهار إذن النيابة وهو ما تم إثباته في التحقيقات أمام النيابة ويحتفظ اأبو الفتوح بحقه القانوني بكل ما يترتب على هذا الإجراء".

 

 

وأكدت هيئة الدفاع أن" تعمد نشر أخبار كاذبة و مختلقة من بعض وسائل الإعلام قد يكون من شأنه التأثير على سير التحقيقات وهو ما يعد جريمة في حق أبو الفتوح ، تحتفظ هيئة الدفاع بكامل حقوقها في مقاضاة مرتكبيها ".

 

 

وقالت في البيان "إذ نؤكد على احترامنا لحرية الصحافة وتداول المعلومات كأحد المطالب الأساسية التي نادت بها ثورة يناير المجيدة ، فضلا عن مناداة الحزب بذلك دائما فى مواقفه و برنامجه ، فإننا في الوقت ذاته ندعو وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والالتزام بالقواعد المهنية المتعارف عليها في كل دول العالم .

 

 

وكانت أجهزة الأمن اعتقلت أبو الفتوح مساء الأربعاء، على خلفية ظهوره على قناة الجزيرة مباشر ،وتوجيهه انتقادات عديدة للنظام المصري،  قبل ان  يتم إصدار قرار من نيابة أمن  الدولة العليا بحبسه 15 يوما  على ذمة التحقيقات . 

 

 

وأصدرت وزارة الداخلية ، مساء الخميس الماضي ، بيانًا، سردت فيه أسباب القاء القبض على أبو الفتوح من منزله  بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة .

 

 

وقالت الوزارة في بيانها، إن معلومات قطاع الأمن الوطني، رصدت قيام التنظيم الدولي للإخوان بالتواصل مع من وصفته بـ"القيادي الإخواني عبدالمنعم أبو الفتوح"، داخل وخارج البلاد لتنفيذ مخطط يستهدف إثارة البلبلة وعدم الاستقرار بالتوازي مع قيام مجموعاتها المسلحة بأعمال تخريبية ضد المنشآت الحيوية لخلق حالة من الفوضى تمكنهم من العودة لتصدر المشهد السياسي.

 

 

واستطردت الداخلية، أنه تم التعامل الفوري مع تلك المعلومات واستهداف منزل أبو الفتوح وضبطه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وعثر على بعض المضبوطات التي تكشف محاور التكليفات الصادرة إليه ومن أبرزها ( كيفية حشد المواطنين بالميادين وصناعة وتضخيم الأزمات – محاور تأزيم الاقتصاد المصري، إسقاط الشرعية السياسية والقانونية للدولة وعرقلة أهدافها).

 

 

فيما أصدر حزب مصر القوية بيانا، أعلن فيه تعليق نشاطه، بعد قيام أجهزة الأمن بالقبض على رئيسه ونائب الرئيس محمد القصاص.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان