رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 صباحاً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

 بيان رقم «7» لعملية «سيناء 2018»: مقتل 15 مسلحًا وضبط 153 بينهم أجانب

 بيان رقم «7» لعملية «سيناء 2018»: مقتل 15 مسلحًا وضبط 153 بينهم أجانب

الحياة السياسية

الجيش المصري في سيناء

 بيان رقم «7» لعملية «سيناء 2018»: مقتل 15 مسلحًا وضبط 153 بينهم أجانب

وكالات - إنجي الخولي 14 فبراير 2018 08:19
أعلن الجيش المصري، اليوم الأربعاء ، في اليوم السادس للعمليه الشاملة "سيناء 2018" ، مقتل 15 مسلحًا ، والقبض على 153 فردًا من المطلوبين جنائياً والمشتبه بهم ، منهم جنسيات أجنبية.
 
وقال المتحدث باسم الجيش، العقيد تامر الرفاعي، في البيان الذي حمل رقم 7 أن القوات الجوية قامت بإستهداف وتدمير عدد (11) هدف بعد توافر معلومات إستخباراتية مدققة تفيد إستخدامها فى إيواء العناصر الإرهابية.
 
وأشار البيان إلى "إكتشاف وتدمير عدد (2) مخبأ تحت الأرض عثر بداخله على أكثر من (1500) كجم من مادة C 4 وكمية من مادة TNT شديدة الإنفجار وعدد (56) مفجر و (13) دائرة كهربائية تستخدم فى صناعة العبوات الناسفة ".
إضافة إلى "إكتشاف وتدمير مركز إرسال (إعادة إذاعة) أعلى إحدى الهيئات الجبلية ، خاصة بالإتصالات اللاسلكية للعناصر الإرهابية" ، وتدمير فتحة نفق فى المنطقة الحدودية بشمال سيناء ، وتدمير عدد (38) من الحفر وخنادق.
 
وأشار البيان إلى" تدمير عدد (181) عشة ووكر ومخزن جبلى ، وعدد (76) من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير ، وكميات كبيرة من قطع غيار السيارات والدراجات النارية والوقود " ، إضافة إلى ضبط وتدمير والتحفظ على عدد (6) سيارات أنواع وعدد (17) دراجة نارية بدون لوحات معدنية .
 
وأوضح البيان ان عناصر المهندسين العسكريين قاموا "بإكتشاف وتفكيك وتفجير عدد (63) عبوة ناسفة تم زراعتها على محاور التحرك المختلفة .. وإكتشاف وتدمير عدد (13) مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من (800) كجم من المواد المخدرة" .
وأعلن الجيش الجمعة الماضية ، خطة "المجابهة الشاملة"  بتكليف رئاسي، تستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تفاصيل عن مدة العملية.
 
وكان المتحدث باسم الجيش قد اعلن أن خطة "المجابهة الشاملة" لها 4 أهداف؛ هي: "إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، وتحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى توجد بها بؤر إرهابية، وتحصين المجتمع المصري من الإرهاب والتطرف، بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى (لم يحددها) ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي".
 
وفي 29 نوفمبر  2017، كلّف السيسي الجيش والشرطة إعادة الأمن والاستقرار إلى سيناء، خلال 3 أشهر، وذلك باستخدام "كل القوة الغاشمة"، وهو تكليف توشك مدته على الانتهاء بنهاية فبراير الجاري.
 
وفي 19 يناير  2018، طالب السيسي بإنشاء منطقة آمنة في محيط مطار العريش بشمال سيناء.
 
كما شهدت مصر، خلال السنوات الأربع الماضية، عمليات قالت السلطات المصرية إنها "إرهابية"، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش، لا سيما في سيناء وعدة محافظات.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان