رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لماذا تسبب ظهور «الديب» بإصدار داعش في الهجوم على الإخوان؟

لماذا تسبب ظهور «الديب» بإصدار داعش في الهجوم على الإخوان؟

الحياة السياسية

عمر الديب احد عناصر تنظيم داعش

ومخاوف بشأن المحتجزين خارج إطار القانون

لماذا تسبب ظهور «الديب» بإصدار داعش في الهجوم على الإخوان؟

أحلام حسنين 13 فبراير 2018 11:27

 

«عمر إبراهيم الديب» اسم بات بين ليلة وضحاها محط أحاديث مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهر في  الإصدار المرئي «حماة الشريعة» الذي بثه تنظيم الدولة «داعش» الإرهابي ، ليكذب رواية بثتها جماعة الإخوان بأن الديب نجل أحد قياداتها كان مختفٍ قسريا.

 

 

إصدار «حماة الشريعة» حمل بين طياته رسائل عديدة ربما كان أبرزها تكذيب رواية الإخوان بشأن عمر الديب، وهو ما أثار تخوفات لدى بعض الحقوقيين حول تأثير ذلك على بقية النشطاء المحتجزين خارج إطار القانون.

 

تنظيم «داعش» أعلن أن عمر كان واحدا من أفراد التنظيم في سيناء ، وشارك معهم لفترة من الزمن، وتم إرساله إلى القاهرة لتشكيل خلية هناك، أو كما يطلق عليها التنظيم (خلية أمنية)، ولكنه قتل بعد مواجهات مع الأمن.


وقال التنظيم الإرهابي، إن عمر هو نجل قيادي إخواني وسافر إليهم وأنضم إلى صفوفهم من أجل ما وصفوه بـ"نصرة الحق"، بعد مشاركة والده وأهله وأقاربه ومساندة "النظام الشركي" لجماعة الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي، بحد وصفهم.

 

ظهر الديب في الفيديو مبتسم الوجه يوجه رسالة تحية إلى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، يؤكد له فيها أنهم يسيرون على دربه، ويعترف بمشاركته في عمليات ضد أكمنة الجيش والشرطة.

 

ما تضمنه إصدار "داعش" اعتبره البعض تكذيبا لرواية جماعة الإخوان، التي كانت تدعي أنه "مختفيا قسريا" بعد إلقاء القبض عليه خلال زيارة لأسرته في القاهرة، واتهمت السلطات المصرية بـ«تصفيته»، في أكتوبر الماضي.

 

 

عمر صغيرا في حضرة القرضاوي 

 

في أكتوبر الماضي ظهر إبراهيم الديب القيادي بالإخوان، المتواجد بتركيا،  على إحدى القنوات التابعة للجماعة، وقال إن ابنه عمر كان مهتما على وجه التحديد بمجال الإعلام، فضلًا عن نبوغه الرياضي، الذي أهلّه للفوز بماراثون رياضي في ماليزيا، وأنه جاء إلى الدنيا بـ"موهبة"، وأنه كان يحمل رسالة إلى بلده ويخدم دين .

 

وأوضح أن نجله، الذي ترعرع في ماليزيا، انتقل إلى مصر في إحدى الإجازات الصيفية، ضمن معرض أقامته جامعته للتعريف بها في القاهرة، وأكد أن «عمر كان عنده حلم كبير لمصر، وكان يتمنى أن تكون مثل ماليزيا.

 

 

 

ونشر إبراهيم الديب، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بو;;، صور لنجله عمر، قال إنها ملتقطة من داخل مقر مكتب الإرشاد السابق للجماعة في المقطم، وظهر في صورة أخرى إلى جوار شعار الجماعة، ومرة أخرى مع الدكتور يوسف القرضاوي، أحد أبرز مرجعيات الجماعة.

 

 

 

كان ذلك بعد أن أعلنت وزارة الداخلية القبض على عناصر "خلية أرض اللواء"، في محافظة الجيزة "داخل شقتين يستخدمونهما كأوكار لهم، ومن بينهم عناصر إرهابية هاربة من سيناء".

 

 

وأضافت «الداخلية»، في بيانها الصادر، 10 سبتمبر الماضي، أن عناصر العمليات الخاصة التابعة لقطاع الأمن المركزي داهمت الشقتين، وقتلت 10 أفراد من عناصر الخلية، وضبطت بحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر ومبالغ مالية، بعد اشتباكات أدت لإصابة 6 أفراد شرطة.

 

 

وأشار البيان إلى ضبط عمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب، مواليد 3 ديسمبر 1994، مقيم في القاهرة، طالب، مطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 79/2017 حصر أمن الدولة (تحرك للعناصر الإرهابية في شمال سيناء.

 

 

الناشط السياسي وائل عباس، علق على ظهور الديب في إصدار داعش قائلا :"يعني عمر الديب مكانش مختفي قسريا؟ كان إرهابي إخوانجي، ومات جيفة إرهابية؟، ليه تضروا الناس المختفية قسريا بجد ؟؟؟ يا كذابين يا ضلاليين ؟؟؟ بتضرونا وبتضروا الثورة والنشطاء! وتحسبوا مجرم إرهابي كافر علينا ليه ؟؟".

 

 

وأضاف عباس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :"الاخوان بيتاجروا باي حاجة، بدل ما يتبرأوا منه، وينضفوا نفسهم، بيورطوا الثورة معاهم، وتشمتوا النظام فينا ليه، اهو الارهابيين فضحوكم، والنظام ها يعيش على ميتين ابونا، واي حد ها يتصفى بعد كده مش ها نعرف نفتح بقنا".

 

إسلام جمال، ناشط أخر، علق على ظهور الديب في إصدارة داعش قائلا :"من كام شهر عمر الديب ابن القيادي الإخواني اتصفى وكتبت الداخلية كده، صفحات وقنوات الاخوان طلعت تعيط وتولول عن اخلاق وبطولات عمر الجميل وانه يعيني كان مختفي قسريا، وطبعا لان الداخليه ملهاش بربع جنيه مصداقية لينا فصدقنا عياط ابراهيم ابوه".

 

 

وتابع جمال، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :" بس امبارح لما داعش نشرت الفيديو  وظهرت فية اخلاق عمر وهو بيقتل وبيدوس علي العساكر  وهو بيتكلم اثبتت ان الاخوان اللي غلط وان الربع جنيه مصداقية بتاع الداخلية صح، وده هيخليك تشك في كل عملية تصفية وتقول يا ترى المرة دي داعشي بجد ولا واد كيوت ومظلوم".

 

 

فيما رأى نجاد البرعي، المحامي الحقوقي، إنه لن يكون هناك تأثير  من ظهور عمر الديب، موضحا أن مصر ليس فيها اختفاء قسري إلا أعداد قليلة جدا، ولكن ما يحدث هو احتجاز خارج إطار القانون.

 

 

وأوضح البرعي، لـ"مصر العربية"، أن القانون حدد يومين لإعلان مكان المتهم، ثم مدها إلى 7 أيام في حالات الإرهاب، وخلال هذه المدة يظن ذوي المتهم أنه مختفي قسريا ولكن الحقيقة أنه يكون خاضع للاحتجاز، بدليل أن كثير منهم بعد ذلك يظهر في أقسام الشرطة أو نيابات أمن الدولة.

 

 

وأشار البرعي إلى أنه إذا كان هناك تأثير فسيكون على هؤلاء من يصدقون أكاذيب الإخوان، مشددا على ضرورة عدم التصديق بأي روايات إلا التي تصدر عن منظمات حقوقية موثوق بها، معتبرا ما يحدث من جماعة الإخوان وداعش ما هو إلا دعاية سياسية لا يمكن وضعها في الاعتبار. 
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان