رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

«حماس» و«فتح» ووزير الخارجية الأمريكي في القاهرة.. نقاش حول «صفقة القرن»

«حماس» و«فتح» ووزير الخارجية الأمريكي في القاهرة.. نقاش حول «صفقة القرن»

الحياة السياسية

أبو مازن وهنية وفي الخلفية عزام الأحمد - صورة أرشيفية-

«حماس» و«فتح» ووزير الخارجية الأمريكي في القاهرة.. نقاش حول «صفقة القرن»

محمد عبد المنعم 11 فبراير 2018 20:17

في سابقة تعد الأولى من نوعها، يتزامن تواجد قادة الصف الأول في حركة حماس وعلى رأسهم إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، ووفد بارز من حركة فتح برئاسة عزام الأحمد بالقاهرة، في ظل وصول وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون اليوم ضمن جولة له تشمل أيضا لبنان والأردن وتركيا.

 

ويجتمع الأطراف الثلاثة وسط رابط واحد، وهو القضية الفلسطينية وبحث وضع مدينة القدس، في أعقاب القرار الأمريكي الخاص باعتبار المدينة المقدسة عاصمة لدولة الاحتلال، وكذلك بحث تصورات  مقتراحات التسوية الشاملة للقضية الفلسطينية في ضوء أطروحات ما يعرف بـ"صفقة القرن".

 

في هذا السياق، استقبل سامح شكرى وزير الخارجية، عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الأحد، لمناقشة مستجدات القضية الفلسطينية.

 

 

وصرّح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنَّ اللقاء ناقش تقييم عزام الأحمد بشأن آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والتعرف على نتائج الاتصالات والمشاورات التي قام بها الجانب الفلسطينى خلال الفترة الماضية، سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي لمواجهة التحديات الناجمة عن التغيير في الموقف الأمريكي تجاه قضية القدس، وتأثيره على دور الولايات المتحدة كراع لعملية السلام وعلى مستقبل التسوية العادلة لقضايا الوضع النهائي.

 

 

وأوضح "أبو زيد"، أنَّ الأحمد أكد على محورية قضية القدس للجانب الفلسطيني باعتبارها لا تقبل المساومة، منوهًا إلى أنَّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصدد إلقاء كلمة أمام مجلس الأمن في 20 فبراير الجاري بنيويورك للدفاع عن الوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس، وشرح الرؤية الفلسطينية تجاه مختلف جوانب القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام.

 

ولفت  أبو زيد إلى أن شكري استعرض خلال لقائه بالأحمد ظهر اليوم، الاتصالات التي قام بها مع نظرائه من وزراء خارجية عدد من الدول الأوروبية والعربية خلال الفترة الأخيرة، وخلال الاجتماع الاستثنائي الوزاري للجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية “AHLC” الذي عقد مؤخرًا ببروكسل.

 

وشهد اللقاء نقاشًا مستفيضًا بين الجانبين حول مستقبل التسوية الشاملة والعادلة للقضية الفلسطينية في ظل الظروف والتحديات الراهنة، وبرز توافق في الرؤى بشأن ضرورة بذل كل الجهود لإعادة تصحيح المسار تجاه استئناف المفاوضات وحل الدولتين

 

واستطرد المتحدث باسم الخارجية، أنَّ عزام الأحمد استعرض أيضاً خلال اللقاء آخر التطورات والموقف الراهن بشأن تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية، والاتصالات والجهود المبذولة على الساحة الفلسطينية من أجل تذليل العقبات في سبيل إنهاء الانقسام، مشيداً في هذا الصدد بالجهود المصرية إزاء الدفع بعملية المصالحة الوطنية الفلسطينية، على ضوء اتفاق إنهاء الانقسام الذي تم توقيعه في القاهرة في أكتوبر الماضي.

 

وأكّد الوزير في هذا الصدد على أهمية المضي قدمًا في مسار المصالحة باعتبارها خطوة هامة لتحقيق وحدة الصف الفلسطيني، مشدداً على ضرورة تمكين حكومة الوفاق الوطني من إدارة قطاع غزة بكفاءة لمصلحة المواطن الفلسطيني في غزة.

 

وشدَّد سامح شكري في هذا الإطار، على الأهمية التي توليها مصر للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون في قطاع غزة.

 

 

كان فوزي برهوم المتحدث الرسمي باسم حماس، قال إن زيارة وفد حركته تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، في إطار جهود الحركة للتشاور مع مصر للتخفيف عن أهلنا في  قطاع غزة وفكفكة أزماته المختلفة والتي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية".

 

 

وتابع برهوم في بيان رسمي صادر عن  الحركة ، أن الزيارة تأتي كذلك استكمالا لتنفيذ اتفاق المصالحة على أساس اتفاق 2011 و 2017، و لدفع الجهود المصرية لإتمامها.

 

 

وأوضح أن الزيارة تأتي أيضا " ضمن الجهود التي تبذلها  الحركة لحماية القضية الفلسطينية ومواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان".

 

 

 يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية قد أدرجت هنية  في 31 يناير الماضي  ، في قائمة العقوبات للولايات المتحدة ضد الشخصيات والتنظيمات الإرهابية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان