رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبد العال: سنعدل قانون الانتخابات البرلمانية ليسمح بمشاركة أكبر للأحزاب

عبد العال: سنعدل قانون الانتخابات البرلمانية ليسمح  بمشاركة  أكبر للأحزاب

الحياة السياسية

الدكتور علي عبد العال - رئيس مجلس النواب

عبد العال: سنعدل قانون الانتخابات البرلمانية ليسمح بمشاركة أكبر للأحزاب

محمود عبد القادر 28 يناير 2018 13:20

قال الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، اليوم الأحد،إن قانون الانتخابات الحالي سيتم تعديله، بحيث يخصص عدد كبير من المقاعد للقوائم ، ما يسمح بمشاركة  أكبر  للأحزاب في مجلس النواب.

 

وأضاف عبد العال في الجلسة العامة أن وجود أغلبية داخل البرلمان، يؤدى إلى تجويد العمل البرلماني، متوقعًا أن تكون الأغلبية فى البرلمان المقبل أغلبية حزبية متابعا:"أتمنى أن تكون أغلبية البرلمان فى الدورة القادمة أغلبية حزبية".

 

في سياق آخر، قال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن تكليفه للدكتور صلاح حسب الله، كمتحدث إعلامى للمجلس، يتطلب عدم التعقيب على حديثه في أي وسيلة إعلامية من قبل نواب المجلس، ولكن الفرصة متاحة لهم بالتعبير عن آرائهم الشخصية وأفكارهم.

 

وأكد عبد العال أنه وفق المادة 119 من الدستور والمادة 8 من اللائحة الداخلية، يحددون أن رئيس المجلس هو المتحدث الرسمي باسم المجلس، ويمثله أمام جميع الهيئات.

 

لكن بحسب عبد العال فإن اختيار الدكتور صلاح حسب الله يأتى كمتحدث إعلامى للرد على وسائل الإعلام فيما يتعلق من أخطاء ومعلومات بشأن المجلس، وليس كمتحدث رسمى إطلاقا.

 

 وأضاف:"الحرية لكل الأعضاء فى التعبير عن آرائهم بكل حرية ولكن المتحدث الإعلامى دوره الرد على وسائل الإعلام".


ولفت عبد العال إلى أنه لا يجوز أي نائب فى البرلمان أن يخاطب أي هيئة حكومية باسم البرلمان، إلا من خلال رئيس المجلس ، فيما اتفق معه النائب محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر.

 

وأكد أن الحرية مكفولة للجميع فى التعبير عن آرائهم، ولكن المتحدث الإعلامى دوره فى الرد على وسائل الإعلام.


وأكد السويدى أن أي خلاف بين الأعضاء يحل فى أروقة المجلس وليس فى وسائل الإعلام، مضيفا أن المصلحة العامة تتطلب الدفاع عن البرلمان.

 

وأوضح الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن المجلس سيتعرض إلى هجوم أكثر شراسة خلال الفترة المقبلة، وذلك أكثر شراسة من الماضى، بدأت أمس فى وسائل الإعلام .

 

واستطرد  أن هذا الهجوم لن يتوقف لأن محاولات هدم مؤسسات الدولة لا تزال قائمة، مشيرا إلى أن هذه المحاولات عن عمد والبعض عن غير عمد، حيث يسعى الكثير لتمرير أفكار تتصادم مع الدستور، ومع قوانين الدولة المصرية قائلا:" للأسف هذه المحاولات بلسان مصرية وليست أجنبية ".


ووجه حديثه للنواب:" توقعوا هجومًا كبيرًا وأكثر ونحن أقوياء وسنكون أقوى إذا اتحدنا وإذا ما حافظنا على هذه المؤسسة".


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان