رئيس التحرير: عادل صبري 05:51 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«الترشح للرئاسة» يشعل المشادات بين أعضاء حزب الوفد

«الترشح للرئاسة» يشعل المشادات بين أعضاء حزب الوفد

الحياة السياسية

"الترشح للرئاسة" يشعل المشادات بين أعضاء حزب الوفد

وهتافات رافضة للقرار

«الترشح للرئاسة» يشعل المشادات بين أعضاء حزب الوفد

أحلام حسنين 27 يناير 2018 15:51

وقعت مشادات كلامية بين أعضاء حزب الوفد، الرافضون والمؤيدون لقرار ترشح السيد البدوي رئيس حزب الوفد للانتخابات الرئاسية، داخل مقر حزب الوفد.

 

وتجمع الوفديون الرافضون لترشح البدوي للرئاسة أمام الغرفة المنعقد بها اجتماع الهيئة العليا لحزب الوفد لمناقشة قرار ترشح البدوي.

 

 

ورفع المعارضون لافتات مكتوب عليها: "نرفض تقديم مرشح عن حزب الوفد لرئاسة الجمهورية"، "حزب الوفد يصنع الرأي العام لا بتلقي التوجيهات"، "نرفض التشكيك في مصداقية حزب الوفد".

 

 

كما رددوا هتافات "عاش الوفد ضمير الأمة"، "يالا ياوفد قولها قوية مش هنشارك في مسرحية"، "وفديين وفديين من النحاس ليوم الدين"، " مش هنبيع الوفد".

 

 

وحاول بعض أعضاء الحزب احتواء المشادات ومطالبة الرافضون للقرار الانتظار حتى انتهاء اجتماع الهيئة العليا للحزب وما سيفسر عنه من قرار نهائي بشأن ترشح البدوي للرئاسة.

 

 

وكانت قوات الأمن المكلفة بالتأمين مقر حزب  الوفد  منعت دخول نائب رئيس الحزب عبد العليم داود المعارض لقرار ترشح السيد البدوي لانتخابات الرئاسة لمقر الحزب لحضور اجتماع الهيئة العليا، لكن عبد العليم أصر على  الدخول .

 

وقال عبد العليم منفعلا: "هناك ضغوط منذ أمس من المخابرات و الأمن الوطني لإجبار الوفد على الدفع بمرشح لانتخابات الرئاسة  كمنافس للرئيس عبد الفتاح السيسي".

 

وأضاف عبد العليم بنبرات حادة: "ما يحدث جريمة في حق الوفد  هم يتسببون الآن في ضياعه".

 

وهتف: "عاش الوفد حرا مستقلا" ونجح أخيرا  في الدخول لمقر الحزب، وحاول  أعضاء الهيئة العليا تهدئته لأنه مريض.

 

وأحدث قرار البدوي بالترشح للرئاسة خلافات داخل الحزب ما بين مؤيدين ومعارضين، حيث يرى البعض ترشحه بمثابة جريمة في حق الحزب باعتباره مجرد "كومبارس" منافس للسيسي، ورآى آخرون أنها ممارسة ديمقراطية.

وجاء ترشح البدوي بعد انسحاب خالد علي من السباق الرئاسي اعتراضا على ما وصفه بانعدام المناخ الذي يضمن معركة تنافسية شريفة، واستبعاد الفريق سامي عنان بقرار من القيادة العامة للقوات المسلحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان