رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفقي عن أنباء ترشح «البدوي» للرئاسة: الوفد يراهن على قوته في الشارع المصري

الفقي عن أنباء ترشح «البدوي» للرئاسة: الوفد يراهن على قوته في الشارع المصري

الحياة السياسية

الدكتور مصطفى الفقي

في تصريح لـ «مصر العربية».. 

الفقي عن أنباء ترشح «البدوي» للرئاسة: الوفد يراهن على قوته في الشارع المصري

مصطفى محمد 25 يناير 2018 22:10

علق الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، على أنباء دفع حزب الوفد برئيسه الدكتور السيد البدوي لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة قائلًا: «أرى أن دعم الحزب للرئيس عبدالفتاح السيسي الفترة السابقة ثم دفعه بمرشح لينافسه، هدفه اختبار قوة الوفد  في الشارع المصري».

 

وأضاف الفقي في تصريح خاص لـ «مصر العربية» ، أن من الطبيعي أن يشارك أكبر وأعرق الأحزاب المصرية في العملية السياسية بدور إيجابي، بدفعه بمرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

وأكد المفكر السياسي، أن حزب الوفد قادر على إدارة الانتخابات المقبلة بشكل جيد، نظرًا لانتشاره قواعدة الكبيرة في المحافظات. 

 

وترددت أنباء خلال الساعات الأخيرة الماضية عن دفع حزب الوفد بالدكتور السيد البدوي لخوض الانتخابات الرئاسية المزعم التصويت عليها  مارس المقبل.

 

كان الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي، انسحابه من سباق الرئاسة، أمس الأربعاء، اعتراضًا على ما سماه التضييق والانتهاكات وانعدام المناخ الذي يوفر الحد الأدنى للاستحقاق.

 

 

وقال خالد علي إنه لن يخوض السباق بعد ما تأكد من إصرار النظام على انتخابات أحادية أشبه بالبيعة، بعد استبعاد الفريق سامي عنان أمس الثلاثاء.

 

وأضاف علي، خلال مؤتمر صحفي، أنه لن يتقدم بأوراق الترشيح، في سياق استنفزف كل شيء فحتى الانفراجة التي كنا نعلق عليها الأمل انتهت وانتهت معها كل إمكانيات المنافسة.

 

وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة، أمس الأول الثلاثاء، بيانا، بشأن ترشح عنان للرئاسة، و قالت خلاله إنه "ارتكب مخالفات قانونية صريحة مثلت إخلالًا جسيمًا بقواعد ولوائح الخدمة لضباط القوات المسلحة" .

 

وأوضح البيان أنَّ تلك المخالفات و"الجرائم"  تمثلت هي:

 

أولًا: إعلانه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية دون الحصول على موافقة القوات المسلحة أو اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنهاء استدعائها له.

 

ثانيًا: تضمين البيان الذي ألقاه المذكور بشأن ترشحه للرئاسة على ما يمثل تحريضًا صريحًا ضد القوات المسلحة بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب المصري العظيم.

 

ثالثًا: ارتكاب المذكور جريمة التزوير في المحررات الرسمية وبما يفيد إنهاء خدمته في القوات المسلحة على غير الحقيقة الأمر الذي أدى إلى إدراجه في قاعدة بيانات الناخبين  دون وجه حق.

 

وأضاف البيان :"إعلاءً لمبدأ سيادة القانون باعتباره أساس الحكم في الدولة فإنه يتعين اتخاذ كافة الإجرءات القانونية حيال ما ورد من مخالفات وجرائم تستدعي مثوله أمام جهات التحقيق المختصة".

 

كان الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، أعلن ترشحه رسميًا لانتخابات الرئاسة المقبلة، يوم 20 يناير الماضي، عبر فيديو بثه على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

المحلل
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان