رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الهيئة الوطنية للانتخابات تكشف: لهذه الأسباب تم استبعاد «عنان» من سباق الرئاسة

الهيئة الوطنية للانتخابات تكشف: لهذه الأسباب تم استبعاد «عنان» من سباق الرئاسة

الحياة السياسية

الفريق سامي عنان

الهيئة الوطنية للانتخابات تكشف: لهذه الأسباب تم استبعاد «عنان» من سباق الرئاسة

هادير أشرف 25 يناير 2018 16:15

قالت الهيئة الوطنية للانتخابات إن استبعاد الفريق سامي عنان من السباق الرئاسي جاء بعد حصولها على مستندات تثبت استمرار الصفة العسكرية له، وأنه لا يزال ضمن ضباط القوات المسلحة ويتمتع بصفته العسكرية، ويخضع لكافة قوانينها.

 

وأضافت الهيئة في بيان لها، اليوم الخميس، للرد على ما أثير من مخالفة بيان القوات المسلحة باستبعاد الفريق سامي عنان، وإحالته للمحاكمة "أنها تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، وفقاً للدستور".

 

وأوضحت أنها فحصت المستندات التي تقدم بها المحامي "عمرو عبد الرازق"، الذي تقدم بطلب لحذف اسم الفريق من قاعدة بيانات الناخبين، وثبت أن الشهادة المؤرخة في تاريخ 23-1-2018 صادرة من شئون ضباط القوات المسلحة، وتفيد أن الفريق عنان مازال في الخدمة بالفعل، حتى تاريخ إصدار الشهادة.

 

وأكدت اللجنة أن المادة 16 من قانون مباشرة الحقوق السياسية حظرت إجراء أي تعديل على قاعدة بيانات الناخبين بعد الدعوة للانتخابات، وبالتالي فإن الفريق عنان لم يكن من اﻷشخاص الجائز قيدهم بقاعدة بيانات الناخبين، ويكون استبعاد اسمه من القاعدة استدراك للخطأ.

 

كان الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، أعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة، السبت الماضي الموافق 20 يناير، عبر فيديو بثه على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". 

فيما أعلنت القوات المسلحة عبر بيان متلفز،  الثلاثاء الماضي،  أنها قررت استدعاء عنان للتحقيق بدعوى ارتكابه "3 مخالفات" على خلفية إعلان عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في مارس المقبل.

والمخالفات الثلاث -وفق البيان- إعلان الترشح "دون الحصول على موافقة القوات المسلحة"، و"التحريض" ضدها عبر بيانه ترشحه، و"التزوير" في أوراق رسمية لإدراجه اسمه في كشوف الناخبين.
 

وبعد بيان القوات المسلحة اتخاذ الإجراءات القانونية مع الفريق سامي عنان، أعلنت حملة ترشحه وقف الحملة لحين إشعار آخر، حرصًا على أمن وسلامة كل المواطنين الحالمين بالتغيير.


وفي غضون ذلك أصدر المدعي العام العسكري، مساء الثلاثاء، قرارًا بحظر النشر في قضية المرشح الرئاسي المحتمل، سامي عنان، لحين انتهاء التحقيقات فيها، عدا البيانات التي تصدرها سلطات التحقيق بشأنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان