رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حملة خالد علي: وثقنا «بالفيديو» 100 انتهاك في «التوكيلات» لصالح السيسي

حملة خالد علي: وثقنا «بالفيديو»  100 انتهاك في «التوكيلات» لصالح السيسي

الحياة السياسية

المرشح الرئاسي المحتمل خالد علي

مالك عدلي يتهم مكاتب شهر عقاري بعرقلة خالد علي

حملة خالد علي: وثقنا «بالفيديو» 100 انتهاك في «التوكيلات» لصالح السيسي

سارة نور 22 يناير 2018 20:46

 

 

قال مالك عدلي العضو بحملة المرشح الرئاسي خالد علي إن الحملة وثقت 200 انتهاك أثناء جمع التوكيلات حتى الآن، وقدمت شكاوى بـ100 انتهاك موثق بمقاطع فيديو للهيئة الوطنية للانتخابات، وجميعها لمصلحة المرشح الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

 

 

وأضاف عدلي لـ"مصر العربية" أن مرحلة جمع التوكيلات التي تنتهي يوم 28 من الشهر الجاري، تشهد انتهاكات عدة أبرزها، ظاهرة شراء التوكيلات لصالح المرشح عبدالفتاح السيسي بأسعار تبدأ من 50 جنيهًا وهو «تجاوز وثقته حملتنا بمقاطع فيديو».

 

 

 

وأوضح عدلي  وهو عضو بارز بالحملة، أن بعض مكاتب الشهر العقاري تتعمد تعطيل تحرير التوكيلات لصالح المرشح خالد علي، ويخبر موظفوها راغبي تحرير التوكيلات له بأن عليهم الانتظار لفترات تصل إلى 5 ساعات.

 

 

 

وبحسب عدلي فإن رجال الأمن الوطني وموظفي الشهر العقاري في بعض المحافظات يرهبون من يريد استخراج توكيل لصالح خالد علي، من خلال احتجاز البطاقة الشخصية لبضع ساعات أو التهديد بالحبس أو المراقبة.

 

 

وكشف عدلي عن أن الحملة رصدت وجود مندوبين غير تابعين لها في عدد من المحافظات، وهم يجمعون توكيلات بذريعة توصيلها للحملة، لكنهم في واقع الأمر يخفونها، مضيفًا أن مندوبي الحملة الرسميين توجهوا إلى أقسام الشرطة لتحرير محاضر بهذه المخالفات، لكن أحدًا لم يستجب بهم.

 

وقال: «كما اكتشفنا أن بعض هؤلاء المندوبين لهم علاقات قوية مع الأمن، مثلما حدث في مركز تلا بمحافظة المنوفية.

 

 

وأضاف أن بعض موظفي الشهر العقاري يعملون بالفعل في حملة السيسي، والأكثر من ذلك أنهم يضعون شعارات مؤيدة له على مكاتبهم، الأمر الذي يتنافى كليًا مع طبيعة الدور المنوط بهم.

 

 

 

ومضى قائلًا: «هذه التصرفات غير القانونية التي تكشف عن انحياز لمرشح بعينه تدفع المواطنين إلى التشكك في الانتخابات من الأصل».

 

كما توجد مشاكل تقنية وأخرى تتعلق بعدم تدريب موظفي الشهر العقاري تمثل عائقًا أمام تحرير التوكيلات للمواطنين بسهولة.

 

 

 

وفيما يتعلق بالمصريين بالخارج، قال عدلي إن السفارات في بعض الدول مثل تونس ترفض توثيق توكيلات لصالح مرشحه، متعللين بأنهم لم يتلقوا تعليمات من الهيئة الوطنية للانتخابات ببدء تحرير التوكيلات.

 

 

 

يوضح عدلي أن لديهم فريق من المحامين يرسلون الشكاوى بشكل يومي إلى الهيئة الوطنية للانتخابات ويطالبونها بالتحقيق في بعض الوقائع الخاصة برشوة المواطنين وفي المقابل الهيئة وعدتهم بالتحقيق.

 

 

 

وأضاف أن الحملة طالبت الهيئة الوطنية للانتخابات بإصدار بيان رسمي ينفي الشائعات التي يرددها بعض موظفي الشهر العقاري الخاصة، غير أن الهيئة رفضت إصدار البيان، وبررت موقفها بأنها لم تحقق بعد في هذه الوقائع.

 

 

 

ويرى عدلي أن اتخاذ موقف تجاه هذه الانتهاكات من قبل الهيئة الوطنية لابد أن يكون سريعًا، لأن الأمر لا يحتمل التأجيل، خاصةً أن تلك الخروقات تؤثر سلبًا على عملية جمع التوكيلات.

 

 

 

في السياق ذاته، طالبت الحملة، الهيئة الوطنية للانتخابات، بتسليم بيان رسمي بعدد التوكيلات التي حررها المواطنون لدعم خالد علي، بالإضافة إلى توزيعها الجغرافي حتى مساء الأحد 21 يناير الجاري.

 

 

الحملة قالت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" في طلبها، إن الهيئة تعتمد على أساليب وأجهزة حديثة إلكترونيا تكفل لها التعرف يوميا على حجم التوكيلات وتوزيعها.

 

 

وتسلمت الحملة أعدادًا كبيرة من التوكيلات غير الموقعة من أصحابها، أوغير المختومة بخاتم شعار الجمهورية، أو مدون عليها نسخة الحفظ، وهو ما يشي بوجود تلاعب أوما قد يفتح الباب أمام الطعن عليها.

 

وتحدد المادة 142 من دستور2014 شروط الترشح لرئاسة الجمهورية: "يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكى المترشح عشرون عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة".

 

 

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في 8 يناير الجاري بدء تلقي طلبات الترشح يوميا من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 5 مساء عدا اليوم الأخير حتى الساعة 2 ظهرا، وذلك خلال 10 أيام ابتداء من يوم السبت 20يناير 2018 إلى الاثنين 29 يناير 2018.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان