رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

برلمانيون: الحكومة متقاعسة.. عبدالعال: النواب يتعاملون مع مركز مشبوه

برلمانيون: الحكومة متقاعسة.. عبدالعال: النواب يتعاملون مع مركز مشبوه

الحياة السياسية

مجلس النواب - أرشيفية

برلمانيون: الحكومة متقاعسة.. عبدالعال: النواب يتعاملون مع مركز مشبوه

أحمد الجيار 16 يناير 2018 13:30

شهدت الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة الدكتور على عبد العال، انتقادات للحكومة لتقاعسها عن أداء عملها في العديد من الملفات بمختلف أنحاء محافظات مصر، فيما أكد عبد العال أن أحد المراكز المشبوهة يتعامل مع النواب من أجل تعطيل أداء المجلس.

 

وجدد على عبد العال، رئيس مجلس النواب، هجومه على مراكز الأبحاث التي تتعامل مع نواب البرلمان، مؤكدًا على أنه طالب أكثر من مرة من النواب بعدم التعامل مع المراكز المشبوهة، والتي حاول أحدهم الدخول للبرلمان والتواجد به أكثر من مرة إلا أنه رفض، كونه مركزًا مشبوهًا.

 

وأكد أن أحد أصحاب هذه المراكز طلب التواجد بالبرلمان أكثر من مرة وتم رفضه، مشيرا إلى أنه على النواب التعامل مع هذه المراكز، مشيرا إلى أن التعديلات التى تقدم على مشاريع القوانين من قبل بعض النواب تشير إلى دور هذه المراكز فى هذه التعديلات.

 

وتقدم النائب محمد الكومى، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل لرئيس مجلس النواب، موجه لوزير قطاع الأعمال، للاهتمام بالشركة القابضة للدواء وإعادة ترتيبها مرة أخرى، نظرا للمديونيات التي تعانيها.

 

وأكد الكومي أن هذه الشركة القابضة تعمل على توفير الدواء للغلابة في مصر، خاصة أن دواء الغلابة خط أحمر، مشيرًا إلى أنه فى العام الماضى حضرت الحكومة للبرلمان وتوعدت بالاهتمام بشركات الأدوية إلا أن الخطوات المتبعة لا ترتقى إلى مستوى المسؤولية.

 

وطالب النائب البرلماني وزير قطاع الأعمال بالنظرة للشركة القباضة للدواء، وإعادة ترتيبها والتنسيق مع البنوك لرفع المديونيات عنها وسدادها والتي تقدر بمليار و800 مليون جنيه، فيما طالب النائب رضا البلتاجي، عضو مجلس النواب، بسرعة انقاذ الشركة القومية للأسمنت من مخطط هدمها، لافتا إلى تشريد 2300 عاملا بالشركة.

 

وقال البلتاجي في بيان عاجل استعرضه بالجلسة العامة للبرلمان اليوم الثلاثاء، إنه تم وقف العمل بمصانع الشركة نتيجة الخسائر التي تتكبدها بعد تحرير سعر الصرف وارتفاع سعر الغاز وأسعار المواد الخام، ما أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين أسعار التكلفة وسعر بيع المنتج بالمقارنة بأسعار وتكلفة مصانع القطاع الخاص، وطالب بضرورة العمل على استئناف العمل بالشركة منعا لتشريد العمال، وحفاظا على سعر المنتج المتوقع ارتفاعه نتيجة توقف العمل بالشركة واحتكار بعض الشركات للسوق.

وانتقد النائب أحمد الشرقاوى، عضو مجلس النواب، أداء رؤساء أحياء مدينة المنصورة، ومنهم رئيسه حى غرب المنصورة، لتقاعسهم عن أداء العمل المنوط بهم مطالبًا وزير التنمية المحلية بإعادة النظر فى آليات اختيار رؤساء الأحياء، مؤكدًا على أن المنصورة بها ظاهرة وكوارث انهيار المباني، دون أي دراية ومتابعة رؤساء الأحياء، مشيرا إلى أنه فى حى غرب المنصورة به أربع بلوكات بمسمى مساكن الجلاء بالمنصورة معرضة للإنهيار دون أى متابعة من رئيسه الحى قائلا:" الهانم رئيسه الحى مش بتراعى شغلها ومش بترفع تقاريرها للمحافظ من أجل ترميم هذه البلوكات".

 

وناشد الشرقاوى الحكومة بأن السكان فى هذه البلوكات معرضة للتشريد، وعلى وزير الإسكان سرعة ترميم هذه العمارات فى أقرب وقت حتى لا نكون أمام كارثة كبرى خلال الفترة المقبلة.

 

طالبت النائبة الهام المنشاوى، بضرورة وضع حد لأزمة تعدد الولايات والاختصاصات بالمحافظات، مؤكدة إن مرضى الأورام شريحة كبيرة وعلاجهم مكلف وقوائم الانتظار طويلة، وتكلفة علاج الفرد الواحد نحو 150 ألف جنيه.

 

وتابعت: "لازم نقف مع الناس اللى بتساعد، وهناك مستشفى " أيادى المستقبل" بالاسكندرية، لعلاج الأورام، كانت تريد ألفين متر من أرض عبارة عن مقلب زبالة وتوهنا بين الوزارات والمسئولين، وكل واحد يقول مش عندى ومش اختصاصي ومقدرش، عايزين نعيد استخدام الأماكن غير المستغلة.

 

وطالب النائب خالد هلال، عضو مجلس النواب، بضرورة مطالعة الشعب المصرى، بكافة التحقيقات التي تجريها النيابة بشأن محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، والذى تم القبض عليه مؤخرًا من قبل الرقابة الإدارية باتهامات موجه له بتلقى رشوة، مؤكدًا على أن الرقابة الإدارية لها دور فعال فى القضاء ومحاربة الفساد، ولكن.. «أى مسؤول يتولى أي منصب في مصر، بيكون من خلال تقارير رقابية من ذات الهيئة، ومن ثم وجب أن تكون هذه التقارير بكل شفافية ووضوح».

 

ولفت هلال إلى أنه عقب القبض على أي مسؤول من قبل الرقابة الإدارية تظهر الحقائق وأن هذا المسؤول فاسد من قبل تعينه بالرغم من تقارير الرقابة الإدارية أثناء الترشيح والتعيين، مطالبًا أن تكون تقارير الرقابة الإدارية عن ترشيح المسؤولين بكل شفافية ووضوح.

وأكد هلال على أن ما ذكره لا يمنع الجهد الكبير الذى تقوم به هيئة الرقابة الإدارية من جهود فى مكافحة الفساد فى مصر، فيما وجّه النائب إبراهيم القصاص، انتقادات لاذعة للحكومة، مؤكداً أنها تضرب بقرارات البرلمان " عرض الحائط ".

 

وقال " القصاص "، إن هناك عددًا كبيرًا من الاقتراحات المقدمة من النواب بشأن دوائرهم أكثر من 5 آلاف اقتراح، وتم مناقشتها في اللجنة المعنية إلى أن الحكومة لا تستجيب لمطالب الشعب بالرغم من أنها حاجات ملحة وذات أهمية.

 

ووجّه حديثه للدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، قائلاً: عايزينك تتابع مع الحكومات، يجب أن تكون القرارات البرلمان ملزمة للحكومة.

 

في سياق آخر، لفت عبد العال إلى أنه تلاحظ فى التعديلات التى تقدم على مشاريع القوانين أن الهدف منها التعطيل دون أي فائدة مهمة على هذه المشاريع، مثل حذف كلمة وإضافة أخرى، وهذه تعديلات لا جدوى منها، مشيرا إلى أن هناك علامات استفهام حول هذا الأمر خاصة فى وجود توسط من جانب بعض الأعضاء تجاه هذا المركز المشبوه للتواجد بالبرلمان.

 

وأكد عبد العال على أن الصياغات الخاصة بالتعديلات المقدم على مشاريع القوانين تؤكد أن هذا المركز لا علاقة لها بالقانون، وتشيرا إلى الأهداف الخاصة بالتعطيل للبرلمان عن أداء عمله واضحة، فيما رفض الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب عدد من الطلبات التى تقدم بهاء نواب بالمجلس لانتقال الى لجان اخرى غير اللجنة المقيدين بها .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان