رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

البرلمان ينهى عن «المنكر».. «حمروش»: الإلحاد والإرهاب «إيد واحدة»

البرلمان ينهى عن «المنكر».. «حمروش»: الإلحاد والإرهاب «إيد واحدة»

الحياة السياسية

اجتماع سابق للجنة الدينية

البرلمان ينهى عن «المنكر».. «حمروش»: الإلحاد والإرهاب «إيد واحدة»

أحمد الجيار 15 يناير 2018 18:18

 

بدأت اللجنة الدينية بمجلس النواب اجتماعًا قبل قليل، بحضور عدد كبير من ممثلي المؤسسات الدينية في البلاد، أبرزهم: جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والنائب أسامة العبد رئيس اللجنة، لمناقشة طلب الإحاطة المثير المقدم من النائب عمر حمروش أمين اللجنة الدينية حول تجريم الإلحاد.

 

 

افتتح العبد حديثه قائلًا، إن الاجتماع خاص بطلب إحاطة حول التصدي لظاهرة الإلحاد في مصر.

 

 

وقال حمروش إن الظاهرة تهدد شباب الوطن، طالبًا من الحكومة عرض خطتها لمواجهة الظاهرة.

 

 

وأضاف أن الإلحاد هو الانحراف عن الحق إلى الباطل، وعن الهداية إلى الضلال، وعن الأديان إلى الشرك والمادية.

 

 

وأوضح أن الملحدين سطحيون ليسوا على قدر من الثقافة والعلم والمعرفة، مشددا على أن الظاهرة دخيلة على المجتمع.

 

وتابع "ينبغي أن يكون هناك عوامل للتوعية ونشر الثقافة الصحيحة في المجتمع، وأرى أن الخطاب الديني وتجديده يسير في الطريق الصحيح لمواجهة المشكلات، وأبرزها الإرهاب".

 

ومضى قائلًا: "الإرهاب يساعد على نمو ظاهرة الإلحاد، والمطلوب أن تقدم المؤسسات الدينية رؤية لمواجهة هذه الآفة".

 

وأكد في الوقت ذاته أن التصدي لهذه الظاهرة ليس مسؤولية الإسلام فقط، وإنما المسيحية واليهودية، لأن الملحد لادين له ولا يعترف بوجود الله، ومن الممكن أن تكون المواجهة الفكرية ومعالجة المشاكل الموجودة بالخطاب الديني ليكون أكثر منطقية وعقلانية وإنسانية".

 

 

 

وشدد على أن الإلحاد مشكلة طارئة في المجتمع ويمثل خطورة كبرى، ويقوض أساس الدين في دولة في طبيعتها هي مهد للأديان السماوية.

 

 

واستطرد أن الإلحاد يذبح الهوية ويهدد الأديان والشرائع، ولاتقل خطورته عن الإرهاب.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان