رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالتفاصيل| كبير الأطباء الشرعيين يكشف الأعداد الحقيقية لجثامين «فض رابعة»

بالتفاصيل| كبير الأطباء الشرعيين يكشف الأعداد الحقيقية لجثامين «فض رابعة»

الحياة السياسية

صورة أرشيفية لفض رابعة

بعد 5 سنوات

بالتفاصيل| كبير الأطباء الشرعيين يكشف الأعداد الحقيقية لجثامين «فض رابعة»

آيات قطامش 13 يناير 2018 17:00

ذكر  الدكتور هشام عبد الحميد، كبير الأطباء الشرعيين ، اليوم السبت،  فى شهادته التى أدلى بها  أمام محكمة جنايات القاهرة  التى تنظر قضية فض رابعة أنه علم بـ"الفض" من وسائل الإعلام، مضيفا أنه "يوم ١٤ أغسطس من الساعة  الخامسة إلى السادسة  توافدت سيارات محملة بأهالي إلى مصلحة الطب الشرعى تحمل جثامين، وقالوا انها من فض الاعتصام إضافة إلي عدداً من سيارات الإسعاف وظلت الجثامين تصل إلى الطب الشرعى طيلة ايام ١٤،١٥،١٦ أغسطس. 

 

 

وتابع قائلاً: تعاملت  مصلحة الطب الشرعى  مع ٣٧٧ جثمان تم تشريحهم جميعا، ولفت إلى أنه كان هناك تواصل مع وزارة الصحة بعمل كشوف كاملة بأسماء المتوفيين وبلغ عددهم ٦٢٧ جثمان.

 

 

ووجهت له المحاكمة تساؤلاً إن كان وصل للمشرحة جثامين أخرى، فكشف عن وصول 6 جثامين أخرى عليها آثار تعذيب كانت بمقر الاعتصام الذي تم فضه. 

 

 

وفند كبير الأطباء الشرعيين الحالات على النحو التالى؛  ٣٧٧ حالة بمشرحة زينهم ،١٦٧ حالة بمسجد الايمان، مؤكداً أنه تم الكشف عليهم بمعرفة وزارة الصحة ،و ٨٣ حالة بمستشفيات اخرى تابعة لوزارة الصحة .

 

 

وأضاف أنهم تلقوا بلاغات بوفيات ٤ ضباط شرطة وبعض المجندين.

  

 

 وعن طبيعة الإصابات التى كانت فى الجثامين، ذكر  الشاهد بأنه كان  هناك٣٥ جثة مصابة بطلقات من بنادق الية،  و٣٣٢ جثة مصابة  بطلق نارى فردى ،و٣١  بطلق خرطوش و٥ بطلقات نارية مفردة وخرطوش ،و٣ جثث باصابات  وبينهم ٧ حالات تعذر تحديد سبب الوفاة ، فضلاً عن حالتين  مصابة بطلقات  نارية من عيار 6.35 مم و٤ جثث مصابة بأعيرة 9مم و٢٩١ جثة تعذر تحديدالسلاح النارى لعدم استقرار المقذوف داخل الجثمان.

 

 

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة،  تنظر قضية فض رابعة، المتهم فيها 738 متهماً أبرزهم  المتهمين محمد بديع المرشد العام للجماعة، عصام العريان، عصام ماجد، عبدالرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدي غنيم، وأسامة، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، والمصور الصحفي محمد شوكان.

 

 

 كانت النيابة أسندت للمتهمين إتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح بميدان رابعة العدوية ميدان هشام بركات حالياً والاشتراك فيه، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض التجمهر، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان