رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 مساءً | الثلاثاء 23 يناير 2018 م | 06 جمادى الأولى 1439 هـ | الـقـاهـره 22° صافية صافية

حزب شفيق عن ترشح عنان للرئاسة: «أحسن من مفيش»

حزب شفيق عن ترشح عنان للرئاسة: «أحسن من مفيش»

الحياة السياسية

الفريق أحمد شفيق

حزب شفيق عن ترشح عنان للرئاسة: «أحسن من مفيش»

أحلام حسنين 12 يناير 2018 18:15

قال رؤوف السيد، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، تعليقا على ترشح الفريق سامي عنان للانتخابات الرئاسية :"لازم يكون في حد له جزء من الأصوات، وأحسن من مفيش، والنتيجة في النهاية أن يكون مشهد ديمقراطي". 

 

وأعلنت الهيئة العليا لحزب مصر العروبة، أمس الخميس، ترشح الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة سابقا، للانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في مارس عام 2018 الجاري. 

 

وأضاف نائب رئيس حزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق أحمد شفيق، في تصريح لـ"مصر العربية" أنه من الصعب أن يتفوق عنان على الرئيس عبد الفتاح السيسي في السباق الانتخابي، موضحا :"لأنه مش معروف أوي، إلا لو كان بدأ دعاية من بدري". 

 

وحول موقف الهيئة البرلمانية للحزب من التوقيع على توكيلات التزكية للسيسي، قال السيد، إنه لا يعلم إذا ما وقع نواب الحزب على هذه الاستمارات أم لا، ولكن الحزب له 3 نواب ضمن ائتلاف دعم مصر، وبالتالي هم ملتزمون بما يقرره الائتلاف. 

 

وتابع السيد: "لا أعرف لماذا يجمعون هذه التوكيلات ولم يعلن أحد ترشحه حتى الآن، فالرئيس السيسي لم يعلن ترشحه، ولم يعلن عنان بنفسه ترشحه، فلا أعرف ما المقصد من هذا، الصورة غير واضحة". 

 

وعلق خالد العوامي، المتحدث باسم حزب الحركة الوطنية، على ترشح الفريق سامي عنان للانتخابات الرئاسية، قائلا :"إن الترشح للانتخابات الرئاسية ليس جريمة أو خيانة للوطن، ومن يرى في نفسه قدرة على الترشح يقدم نفسه، وعلى الدولة توفير مناخ آمن". 


وأضاف العوامي لـ "مصر العربية" أن وجود أكثر من مرشح يخلق جوا من المنافسة وانتخابات نزيهة، وأتمنى أن نقدم صورة ديمقراطية للعالم بأن مصر فيها انتخابات حقيقية. 

 

وعن مدى استمرار عنان في السباق الانتخابي، قال المتحدث باسم حزب الحركة الوطنية:"أتمنى أن يحدث هذا، على الأقل نقدم صورة للعالم أن عندنا انتخابات بجد". 

 

كان الفريق أحمد شفيق، أعلن يوم الأحد الماضي، تراجعه عن الترشح للانتخابات الرئاسية، مبررا أنه ليس الشخص الأمثل لقيادة البلاد في الفترة القادمة. 

 

وأشار العوامي إلى أن الأمانة العامة والهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية ستعقد اجتماعا بعد غلق باب الترشح، للتشاور حول المرشح الذي سيدعمه الحزب في الانتخابات الرئاسية.

 

وبحسب الجدول الزمني الذي أعلنته الهيئة الوطنية للانتخابات، فإنها تبدأ في تلقي طلبات الترشح يوم السبت 20 يناير حتى يوم 29 يناير 2018، على أن تجرى  الانتخابات الرئاسية خارج مصر أيام 16 و17 وو18 مارس المقبل، وداخل مصر أيام 26 و27 و28 مارس 2018.

 

وحددت المادة 142 من دستور 2014 شروط الترشح لرئاسة الجمهورية، ونصت على أنه :"يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكى المترشح عشرين عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة".

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان