رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

السادات لـ«مصر العربية»: برلمان الإخوان لم يمنع أي مرشح رئاسي من جمع التزكيات

السادات لـ«مصر العربية»: برلمان الإخوان لم يمنع أي مرشح رئاسي من جمع التزكيات

الحياة السياسية

عبد العال والسادات

قال: عدد من النواب يؤيدني

السادات لـ«مصر العربية»: برلمان الإخوان لم يمنع أي مرشح رئاسي من جمع التزكيات

محمد عبد المنعم 10 يناير 2018 21:06

قال المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية محمد  السادات، إن لديه عدد من التوقيعات لنواب يرغبون  في ترشحه للرئاسة، مضيفا في تصريحات لـ"مصر العربية "، "هناك عدد من النواب المستقلين يرغبون في إتاحة الفرصة لمنافسة حقيقية خلال الانتخابات  الرئاسية القادمة". 

 

 

وتابع السادات "خلال الانتخابات  الرئاسية عام 2012، تم فتح باب البرلمان أمام كافة المرشحين لمخاطبة النواب والحصول على توقيعات  منهم،  على الرغم من أن سيطرة  الإخوان على المجلس مستطردا "وقتها وقعت توكيلًا للمرشح الرئاسي الأسبق عمرو موسى".  

 

 

وأكد السادات أن هناك تناقضًا كبيرًا بين ما يصدر عن الهيئة الوطنية للانتخابات، وبين  ما يحدث على أرض الواقع قائلا: "إن هناك ضغوطًا ومعاكسات من جانب الشهر العقاري وبعض أجهزة الدولة".   


 

وعقد السادات  اليوم لقاء مع الوكلاء المعنيين بجمع التوكيلات الشعبية من المحافظات ، للوقوف على ملاحظتهم ، مؤكدا أن الأيام القليلة القادمة ستشهد مؤتمر صحفي سيعرض خلاله الموقف بالكامل "، موضحا  في الوقت ذاته يعتمد بشكل أساسي على التوكيلات  الشعبية لتزكيته في خوض المنافسة.  

 


وحددت المادتين 141 و142 من دستور 2014 شروط الترشح لرئاسة الجمهورية ، حيث نصت المادة 141 على أنه  "يشترط فيمن يترشح رئيسًا للجمهورية أن يكون مصريًا من أبوين مصريين، وألا يكون قد حمل، أو أىُ من والديه أو زوجه جنسية دولة أخرى، وأن يكون متمتعًا بحقوقه المدنية والسياسية، وأن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو أعفى منها قانونًا، وألا تقل سنه يوم فتح باب الترشح عن أربعين سنة ميلادية، ويحدد القانون شروط الترشح الأخرى".


ونصت المادة 142 على أنه  "يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكى المترشح عشرين عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة.. وفى جميع الأحوال، لا يجوز تأييد أكثر من مترشح، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون".


 

وبعث السادات اليوم بخطاب لرئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال قال خلاله "أرجو من سيادتكم التكرم بإصدار توجيهاتكم للأمانة العامة للمجلس لترتيب عقد لقاءات مع بعض من السادة نواب داخل المجلس وفي إحدى قاعاته لعرض برنامجنا ورؤيتنا عليهم حتى يتسنى لهم اتخاذ قرار بتزكية طلبنا من عدمه طبقًا للقواعد المنظمة".


 

يأتي هذا في الوقت  الذي وقع فيه رئيس البرلمان علي عبدالعال في سابقة لم تحدث من قبل استمارة  تزكية للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، في انتخابات رئاسة الجمهورية، المقرر لها منتصف مارس المقبل،  في حين اقترب عدد التزكيات التي حصل عليها السيسي من النواب من الـ500 توقيع من إجمالي عدد أعضاء المجلس المقدر بـ 593 نائبا.

 

 

وكان عبد العال قد شن هجومًا ضمنيا على السادات دون أن يذكر اسمه قائلا خلال جلسة عامة للمجلس مطلع الأسبوع الجاري  إن هناك " قلة قليلة من أعضاء البرلمان، يتواصلون مع نائب سقطت عضويته أعلمهم جيدًا وأعلم أهدافهم، وعليهم أن لا ينسوا أنني الرئيس".


ورجحت مصادر مقربة من السادات أن عددا من نواب ائتلاف 25- 30 البرلماني وعدوا المرشح  المحتمل بمنحه توقيعهم، بالإضافة إلى عدد من المرشحين المستقلين .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان