رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 صباحاً | الاثنين 22 يناير 2018 م | 05 جمادى الأولى 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

«النواب»: الأرض عطشانة.. ووزير الري: 900 مليار لتحلية البحر و«الصرف»

«النواب»: الأرض عطشانة.. ووزير الري: 900 مليار لتحلية البحر و«الصرف»

محمود فايد 10 يناير 2018 18:03

 

 

 

شن نواب البرلمان، اليوم الأربعاء، هجومًا واسعًا على وزير الري محمد عبدالعاطي، بسبب مشكلات نقص المياه وزراعة الأراضي بمياه الصرف الصحي، وغرامات الأرز المقررة على الفلاحين، في حين رد الوزير على الهجوم قائلًا: إن الخطة القومية للموارد المائية، وضعت 900 مليار جنيه ميزانية، لمدة 20 عاما لإقامة محطات معالجة مياه الصرف الصحي وأيضًا تحلية مياه البحر، والتعامل مع المخلفات المائية.

 

 

وقال النائب على بدر: "الوزير دايماً ينكد على الفلاحين"، وحذر من اختلاط مياه الصرف مع مياه الشرب، فيما وصف نائب ميت غمر، محمد المرشدى، الفلاح بـ(أيوب مصر الأصيل)، وانتقد الغرامات المقررة على المزارعين، مطالباً بسرعة توزيع المياه على المحافظات، وأعرب عن استيائه من منع زراعة الأرز بمركز ميت غمر، ومضى قائلًا: هو ده كلام الرئيس السيسي بالطبطة على المواطن؟.

 

 

 

 

ورد عبدالعاطى،على الهجوم، قائلاً: "احتياجاتنا المائية لتحقيق الاكتفاء الذاتى، تصل إلى 114 مليار متر مكعب سنويًا، والمتاح منها 60 مليارًا فقط، من خلال نهر النيل الذي يوفر 55 مليار متر مكعب، والأمطار التي تمثل نحو 5 مليارات متر.

 


وأضاف خلال رده على طلبات الإحاطة، أن الفرق بين حجم الاحتياجات والمتاح، يمثل عجزاً في الموارد المائية، يتم تعويضه من خلال عدة أمور منها استيراد بعض المحاصيل من الخارج، وإعادة استخدام مياه الصرف بعد تنقيتها بنسبة 20 مليار متر مكعب، وكشف عن أن التحلية تكلف الدولة 70 مليار جنيهاً.

 


وتابع قائلاً: "كمية المياه المخصصة لمصر ثابتة منذ أن كان عدد المصريين 10 ملايين نسمة، في  الوقت الذى عددهم لـ100 مليون.

 


فيما يتعلق بفرض الغرامات على زراعة الأرز قال الوزير، إن الأولى لدى الوزارة توفير مياه للشرب وليس توفير المياه لزراعة الأرز.

 


واوضح أن فدان الأرز يحتاج 8 آلاف متر مكعب من المياه، في حين أن فدان القمح يستهلك ألفي متر فقط، لافتا إلى ضرورة النظر إلى حجم الفارق والعائد من كل منهما.

 


 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان