رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

البرلمان يفتح النار على البترول والتنمية المحلية

البرلمان يفتح النار على البترول والتنمية المحلية

الحياة السياسية

وزير البترول

بسبب إهدار المال العام والمحسوبية

البرلمان يفتح النار على البترول والتنمية المحلية

محمود فايد 10 يناير 2018 17:00

شهدت الجلسة العامة للبرلمان، اليوم الأربعاء، هجوم  من  جانب النواب  على وزير التنمية والمحلية، هشام الشريف، بسبب إهدام المال العام بمختلف الإدارات المحلية بمصر، ومطالبة وزير البيترول بالتحقيق فى فساد أحد روؤساء شركات البترول بسبب ملف التعينات والتزوير فيها، والذى تضمن تعيين زوجته ونجله وهو لايزال بالثانوية العامة.


ووجه أحمد حلمي الشريف، عضو مجلس النواب، بيان عاجل لوزير البترول،  طالب من خلاله بسرعة فتح ملف فساد رئيس شركة بترو جاز التابعة لقطاع البترول، مؤكداً أن رئيس الشركة قام بتعيين زوجته كمدير للقطاع الهندسي وتعيين نجلته بالشركة وعين نجله  طالب بالثانوية  ايضاً؛  على أن سوى حالته بعد حصوله على المؤهل العالي.


وتسائل النائب عن دور وزير البترول في هذه الأزمة، مشيراً إلى أن رئيس الشركة حول  بتروجاز  لعزبة، مؤكداً  أن الأمر لا يتطلب إقالته فقط بل محاكمته ايضاً، واصفاً  بقمة الفساد والمحسوبية.

 

 وكشف عن واقعة فساد صارخة - على حد وصفه- ،  ارتكبها رئيس شركة بتروجاز تتعلق بإنشاء مصنع صيانة بتكلفة بلغت  135 مليون جنيهاً،   فى الوقت الذى يتعاقد فيه  مع القطاع الخاص فيما يتعلق بملف الصيانة،  ووقف المصنع التابع  للشركة عن العملفي الصيانة، بعد انشاؤه بكل هذا المبلغ.

 

وطالب من رئيس مجلس الوزراء وجميع الأجهزة الرقابية مراجعة أسماء الموظفين داخل جميع شركات البترول، للتأكد من عدم تحولها لعزبة مثلما حدث فى  بتروجاز .

واختتم قائلاً: " نحن  أمام رئيس جمهورية يحارب الواسطة والمحسوبية، وبالتالى وزير البترول  عليه أن يرد على هذا التساؤل ويفند هذا الفساد أمام النواب".


من جانبه؛ فتح النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، النار على وزير التنمية المحلية هشام الشريف،  وحمله  المسئولية  عن إهدار المال العام فى الإدارات المحلية.

 

وطالبه  بالتحرك لمواجهة  الفساد قائلً:  "وزير التنمية المحلية مش صنايعى ويسأل عن إهدار المال العام فى الإدارات المحلية".


وأكد  أن لجنة الإدارة المحلية فى البرلمان على مدار عامين فتحت ملفات كثيرة، وفى حاجة لتفاعل الحكومة معها لمواجهة الفساد المنتشر، لافتاً إلى  أنهم 5 ملفات،  على رأسهم ملف المواقف والساحات فى مصر،  من المفترض أن تُحصل 6 مليار جنيهاً  فى حين يتم  تحصيل  243 مليون جنيهاً ، فى وقت يُصرف  180 مليون جنيهاً ، وهو ما يعنى وجود فساد

 

 

ولفت الحسينى إلى أن الملف الثانى متمثل فى متحصلات تالف الرصف،  وإعادة الشئ لأصله فى الطرق، مؤكداً  أنه لا أحد يعلم عنه شئ ويتم إهدار الملايين فيه، والملف الثالث  يتعلق بالمعدات فى  الإدارة المحلية،  التى يتم لها إجراءات صيانة  وزيوت وشحوم بالملايين دون أى رقابة.


وأكد وكيل لجنة الإدارة المحلية؛ على أن الملف الرابع متمثل فى الإعلانات على مستوى مصر، مؤكداً  أنه  يتم إهدار الملايين بها، فى الوقت الذى كانت الدولة تحرص على إقرار القيمة المضافة على المصريين.

 

 مشيراً إلى أن ملف المحاجر به عصابات تعمل دون أى مراعاة ظروف الدولة قائلا:" وزير التنمية المحلية مش صنايعى وهستجوبه بسبب إهدار المال العام فى الإدارة المحلية".


فى السياق ذاته؛ أكد الحسينى على ضرورة تفعيل دور الجهاز المركزى للمحاسبات، مثل ما تم فى الرقابة الإدارية التى تم تطويرها وبناء أكاديمية للاستفادة من اعضائها.

 

على الجانب الآخر؛ أكدت النائبة  جليله عثمان، عضو مجلس النواب، أن مدافن القمامة بالقرب من مدينة نصر، فى محافظة القاهرة، تثير رائحة كريهة تضر بالسكان فى المنطقة،   لافته إلى أن تلك المنطقة باتت سكانية عالية المستوى، وبها كثير من المؤسسات مثل : (استاد الدفاع الجوى والفنادق)، فضلاً عن كونها  وقريبة من العاصمة الإدارية،  قائلة: "هذه الرائحة تضر السكان وخاصة الأطفال".

 

ولفتت إلى أنها رغم  تلقيها وعود  سالفة من  وزير البيئة والإدارة المحلية بالحل،  إلى أن الأمر ما زال باقياً على ما هو عليه.

 

فيما اشتكى أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية في مجلس النواب، من هدم مئذنتي مسجد رأس البر في محافظة دمياط، مؤكداً أنهما كانتا من المشاهد الجمالية التي تميز مدينة رأس البر.

 

وتسائل العبد، قائلاً: لا أعرف من المسئول عن اتخاذ قرار الهدم، سواء كان وزير الأوقاف أو وزير التنمية المحلية، فهذا القرار تسبب فى ضياع الجانبين الجمالي والديني.

 

فيما وجه أحمد العوضي، عضو مجلس النواب، بياناً  عاجلاً لوزير النقل بسبب سوء حالة الطرق القديمة، وحاجتها للصيانة، واستشهد النائب، بطريقي (السنبلاوين - الزقازيق، والسنبلاوين - كفر صقر) ، موضحاً أنهما  ينقصهما  سوء الخدمة.


وأوضح النائب أنه تقدم بطلب للوزير لصيانة هذه الطرق، في ظل سياسة الدولة لإنشاء الطرق الحديثة، فيما وجه إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، بيان عاجل للحكومة، بشأن مصنع أسمنت حلوان الذي يخرج عنه غازات سامة تتسبب في ضرر للمواطنين.


وأوضح النائب أن منطقة كفر العلو بحلوان، والتي يسكن بها ثلث مليون نسمة قدموا شكاوى من مصنع أسمنت حلوان، أكدوا من خلالها أن المصنع يستخدم وقود ينبعث عنه غازات سامة.

 

 أضاف قائلاً: 3 فتيات ذهبوا للمستشفى بسبب هذه الغازات السامة، مطالبا بالتحقيق فوراً في هذه المشكلة لأنها في منطقة عشوائية تستلزم سرعة اتخاذ موقف.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان