رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

النيابة تكشف لـ«مصر العريبة»: موعد الانتهاء من تحقيقات قضية «عفروتو»

النيابة تكشف لـ«مصر العريبة»: موعد الانتهاء من تحقيقات قضية «عفروتو»

الحياة السياسية

النيابة تؤكد استمرار التحقيقات في قضية عفرتو

النيابة تكشف لـ«مصر العريبة»: موعد الانتهاء من تحقيقات قضية «عفروتو»

آيات قطامش 07 يناير 2018 22:32

قال المستشار عز الدين عبد الشافي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، إن التحقيقات في وفاة "محمد عفروتو"، أثناء احتجازه من مباحث قسم شرطة المقطم، لازالت مستمرة، وأن النيابة استمعت طيلة الساعات الماضية لأقوال المتهمين وقوات الأمن.

 

وأشار في تصريحات لـ«مصر العريبة» إلى أنه من المتوقع الانتهاء من التحقيقات خلال ساعة وصدور قرارا بشأن الـ 43 متهما الذين ألقت قوات الأمن القبض عليهم على خلفية أحداث قسم المقطم الذي شهد محيطه تجمهر العشرات بعد الإعلان عن وفاة عفروتو بعد ساعات قليلة من احتجازه الجمعة الماضي.

 

وكان مصدر بالنيابة العامة كشف اليوم، أن الاتهامات الموجهة لهم تتلخص في التجمهر وإتلاف الممتلكات العامةوالخاصة والاعتداء على قوات الأمن، ومن بين الاتهامات أيضاً حيازة مواد حارقة (المولوتوف ) .. ولازالت التحقيقات مستمرة معهم.

 

وأضاف أنه بمعاينة المكان والكاميرات بمحيط القسم وداخله، تبين حرق وإتلاف 16 سيارة تابعة للشرطة وخاصة بالمواطنين تصادف وجودها بمحيط قسم المقطم، خلال الاشتباكات التي دارت بين قوات الأمن والمتجمهرين احتجاجاً على وفاة "عفروتو".

 

فى حين، صرح المستشار عز الدين أنه لا يمكن الحديث عن أي اتهامات لهم الآن إلا بعد الانتهاء من التحقيق، الذى بدأ منذ  ليلة أمس السبت.

 

كانت النيابة  قامت بتحريز  كاميرات المراقبة الخاصة بالقسم والمحلات المحيطة به، وصرحت بالأمس عن أنه بالمعاينة الظاهرية للجثمان تبين عدم وجود لأي آثار تعذيب، فى حين صرح مصدر من الطب الشرعى لعدة صحف ذكر فيها أن التقرير المبدئى كشف عن وجود نزيف فى البطن وتهتك فى الطحال..

 

يذكر أن محيط قسم المقطم شهد مساء يوم الجمعة والساعات الأولى من صباح يوم السبت تجمهر العشرات، بعد اعلان الداخلية عن وفاة "عفرتو" المحتجز بذات القسم .

 

صرحت مصادر أمنية أن سبب الوفاة كان نتيجة تناوله جرعات من مخدر الاستروكس داخل الحجز،  تم نقله على اثرها إلى  المستشفى ليلتقط أنفاسه الأخيرة هناك، حسب رواية الداخلية، فى حين أكد المتجمهرين أنه مات نتيجة التعذيب، وأنه لم يتم إيداعه بعد إلقاء القبض عليه بتهمة الاتجار فى المخدرات داخل الحجز ولكن في غرفة تسمى بالتلاجة داخل القسم ومعروف أنه يمارس فيها التعذيب - وذلك حسب رواية أحد جيران عفروتو- .

 

اشتعل الوضع بمحيط القسم فيما بين المتجمهرين وقوات الأمن انتهت بإتلاف عدة سيارات وإلقاء القبض على 43 شخصًا ، وما زالت تحقيقات النيابة مستمرة.. وينتظر ذويه التقرير النهائى للطب الشرعي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان