رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأنبا بيمن: «كاتدرائية الميلاد» معجزة هندسية تبشّر بـ«مصر الجديدة»

الأنبا بيمن: «كاتدرائية الميلاد» معجزة هندسية تبشّر بـ«مصر الجديدة»

الحياة السياسية

الأنبا بيمن أسقف نقادة

الأنبا بيمن: «كاتدرائية الميلاد» معجزة هندسية تبشّر بـ«مصر الجديدة»

عبدالوهاب شعبان 06 يناير 2018 15:46

 اطمأنت الكنيسة الأرثوذكسية على تجهيزات "كاتدرائية ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الجديدة، حين ترأس القس إنجيلوس إسحاق سكرتير البابا قداسًا صباحيًا-الخميس الماضي.

 

ونقل إسحاق لـ"البابا" تفاصيل المكان المجهز لـ"قداس عيد الميلاد" –أسفل الكاتدرائية-، من ناحية الصوت، والمفروشات، والإضاءة، وغيرها، حيث تضافرت الجهود بين الكنيسة، ومسؤولي "العاصمة الجديدة" لإنجاز كافة التجهيزات قبيل قداس الميلاد-أمس السبت.

 

قبل نحو 3 أيام حضر سكرتير البابا اجتماعًا تنسيقيًا ضم شباب الكشافة المنوط بهم تأمين احتفال عيد الميلاد، ومعاونة قوات الجيش، والشرطة، في تنظيم دخول حاملي الدعوات، والإعلاميين، وغيرهم من كبار رجال الدولة.

 

تمخض الاجتماع المنعقد بـ"العاصمة الجديدة" عن تكليفات واضحة للمشاركين في التنظيم، حيث يحسم دخول الأفراد في الخامسة مساءً، بينما يبدأ توافد كبار الزوار من السادسة حتى قبيل السابعة مساءً، موعد اعتلاء البابا تواضروس الثاني الكرسي المرقسي لرئاسة القداس.

 

ونحو مزيد من الاطمئنان على سير التجهيزات، زار الأنبا بيمن أسقف نقادة، قوص كاتدرائية ميلاد المسيح، نافيا تلقيه أية تعليمات من المقر البابوي، قبيل زيارته.

 

"بيمن" الذي يحتفل بقداس عيد الميلاد لأول مرة منذ 25 عامًا بعيدًا عن مطرانيته، قال: تضاربت المشاعر حين شاهدت منجزًا بهذا القدر في وقت قياسي، وتبلورت في شعور بـ"الفرح"، والامتنان لمن وعد فأنجز، والانتماء الوطني لهؤلاء الذين شاركوا في تجهيز المبنى من كافة الأطياف.

 

يبدو الحدث فريدًا من ناحية اسم الكاتدرائية "ميلاد المسيح"، وإقامة أول قداس رسمي بها في "عيد الميلاد"-حسبما يرى أسقف نقادة-، لافتًا إلى أن المضمون يشير إلى "شيء روحي خالص".

 

تفتتح الكاتدرائية الجديدة رسميًا في غضون 3 سنوات، حين تكتمل الإنشاءات جميعها، لكن مظهرها الخارجي، والكنيسة المعدة للصلاة تدعم الروح الجديدة لمصر بعد 30 يونيو-حسب قوله-.

 

ويصف "المهندس المدني"-قبل الرهبنة-كاتدرائية "ميلاد المسيح" بأنها "معجزة هندسية"بكل المقاييس، مشيرًا إلى أن الشدات المعدنية في المبنى الرئيسي، تشي بجهد خارق، بينما جهزت الأماكن اللازمة لإقامة البابا، ودورات المياه، وغيرها، قبيل قداس الميلاد.

 

زيارة الأنبا بيمن لم تكن فقط للاطمئنان على سير العمل بالكاتدرائية، إنما تضمنت استرجاع ذاكرة المهنة، ولقاءات بأصدقاء الدراسة من مهندسي العاصمة الإدارية.


وحسبما يرى أسقف نقادة وقوص فإن صلاة عيد الميلاد بـ"العاصمة الإدارية الجديدة" ليست سوى رسالة للعالم الحر، عن مصر الجديدة.

 

أضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن الرسالة ليست موجهة للخارج الأمريكي، نظير كونه معني بمصالحه فقط، ولا يعنيه إطلاقًا مصالح المسيحيين في مصر.


الأسقف القادم من مطرانيته لـ"حضور قداس الميلاد" بالعاصمة الجديدة كشف عن رغبته في معايشة يوم كهذا، لافتًا إلى أنه ليس مكلفًا بأية مهام خلال القداس.

 

واستطرد قائلا: (إذا اختارني البابا تواضروس لاستقبال كبار الزوار لن أتأخر).

 

يشار إلى أن البابا تواضروس الثاني ترأس قداس عيد الميلاد المجيد، بكاتدرائية ميلاد المسيح، بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكبار رجال الدولة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان