رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

البرلمان للأقباط:البابا شخصية وطنية..ونشكر السيسي على كنيسة العاصمة الإدارية

بمناسبة عيد الميلاد

البرلمان للأقباط:البابا شخصية وطنية..ونشكر السيسي على كنيسة العاصمة الإدارية

محمود عبد القادر 05 يناير 2018 15:51

هنأ نواب البرلمان، اليوم الجمعة، الإخوة الأقباط، بمناسبة عبد الميلاد المجيد، مشيدين بأداء البابا تواضرورس، طوال الفترة الماضية، فى ظل التحديات التى يتعرض لها الملف القبطى فى مصر ومحاولات التدخلات الخارجية.

 

وأكدوا في برقية رسمية للبابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسيةو الكنيسة الأرثوذكسية، على أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أوفى بوعده بشأن الكنيسة فى العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وقال الدكتور علي عبد العال في البرقية إن قداسة البابا قامة مصرية وطنية تلقى رضاء جموع شعب مصر العريق لمواقفه الشامخة التي تُعلي الصالح العام، وتحفظ وحدة النسيج الوطني بمسلميه وأقباطه التي تزيده الأيام قوة ومتانة.


وقدم المهندس علاء والى عضو مجلس النواب التهنئة للبابا تواضروس الثانى بمناسبة عيد الميلاد المجيد وأيضاً بمناسبة أقامة قداس عيد الميلاد الجديد لأول مرة فى كاتدرائية العاصمة الإدارية الجديدة التى تعد أفضل وأكبر كنيسة على مستوى الشرق الأوسط.


وقال والى فى رسالته:"أنه تهل علينا هذه الأيام المباركة نسمات أعياد الميلاد المجيدة للاحتفال بها ونشر الفرحة بين أبناء الشعب المصرى العظيم الذى يعيش فى ترابط وتلاحم وأمن وسلام" .

 

 وأكد والي أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعلن عن إنشاء أكبر مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة ووعد سيادته ، فأنجز وأصبح حلم المصريين حقيقة على أرض الواقع بسرعة البرق ليُسعدهم بأكبر مسجد وكنيسة فى الشرق الأوسط .


وأضاف المهندس علاء والي أن قداسة البابا تواضروس "وطنى"وله مواقفه التاريخية الشامخة المشرفة ويحظى برضا وتأييد المصريين ويحافظ على قوة ووحدة النسيج الوطنى وتلاحمه صفاً واحداً خلف القيادة السياسية .


من جانبه قال الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إن تهنئة الإخوة الأقباط بأعياد ميلادهم، واجب وطنى على المسليمن فى مصر.

 

وأشار العبد  إلى أنهم أحد أجناح الأمة المصرية، ولابد من مشاركاتهم أعيادتهم وإحتفالاتهم، موجها التهنئة للبابا تواضروس، مؤكدا أنه شخصية وطنية ويدرك التحديات التى تمر بها البلاد.


وأكد العبد فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الإشكالات التى تثار من عام لأخر، بشأن مسائل التهنئة، أمور عفى عليها الزمن، وعلينا أن ندرك أن التحديات أكبر على مصر من الدخول فى مثل هذه الأحاديث التى لا تقدم ولا تؤخر.


ولفت رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، أن تهنئة الإخوة الأقباط واجب وطنى علينا، ويجب أن لا يلتفتوا لأى حديث يخالف هذه الرؤية.

 

كل عام يدور جدل في الأوساط الدينية حول تهنئة الأقباط بعيد الميلاد، ما إذا كانت جائزة أم لا ؟.

 

وأشار إلى أن دور البابا تواضروس والإمام الأكبر الدكتور  أحمد الطيب، يشهد لهم الجميع بالكفاءة والإدارة لملف كل منهم، ولعل أخر موقف الخاص بالقضية الفلسطينة ونقل السفارة الأمريكية للقدس.

 

وكان الدكتور أحمد الطيب  والبابا تواضروس الثاني رفضوا زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الشهر الماضي احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتلة.


فى السياق ذاته قال العبد  أن دول كثيرة استغلت  ملف الفتنة الطائفية فى مصر، والتى كان أخرها المذكرة التى تقدم بها عدد من أعضاء الكونجرس بشأن تعرض أقباط مصر للاضطهاد.

 

 وأشار رئيس لجنة الشؤون الدينية  إلى أن البابا تواضروس كان موقفه واضح برفضه أى تدخل فى الشئون الداخلية فى مصر من أى دولة أخرى ، مؤكدا أنه شخصية وطنية، ويقدم بصف الدولة المصرية.


واتفقت معه النائبة منى جاب الله،عضو مجلس النواب، مؤكدة أن الأقباط والمسلمين فى مصر يد واحدة ضد أى تدخلات من الخارج.

 

وتابعت أن تهنئة الإخوة المسلمين لهم كأقباط فى أعيادهم تأكيد على الوحدة والتوافق ضد كل محاولات جرنا لإشكاليات لا جدوى منها.


و أكدت جاب الله لـ"مصر العربية"، على تقديرها الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسى، ومؤسسات الدولة، فى تهنئتهم بأعياد الميلاد، وأيضا إنشاء أكبر كنيسة فى العاصمة الإدارية، مشيرة إلى أن هذا يؤكد إدارك الدولة والقيادة السياسية للأقباط فى مصر ودورهم فى بناء الدولة المصرية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان