رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مجدي ملك: مصر تمتلك أوراقًا قوية ضد أي تحالفات جديدة في المنطقة

مجدي ملك: مصر تمتلك أوراقًا قوية ضد أي تحالفات جديدة  في المنطقة

الحياة السياسية

النائب مجدي ملك

مجدي ملك: مصر تمتلك أوراقًا قوية ضد أي تحالفات جديدة في المنطقة

أحمد الجيار 04 يناير 2018 14:22

قال عضو مجلس النواب مجدي ملك عضو لجنة الزراعة والري بالبرلمان: إنَّ مصر تمتلك عدة أوراق قوية قادرة على حمايتها من أي تحالفات تتم في المنطقة حاليًا، سواء بين قطر وتركيا أو بين الأخيرة والسودان.

 

وكشف ملك في تصريحات لـ"مصر العربية" أن هناك ترحيبًا دائمًا من البرلمان بأي مسئول يمت لملف المياه بصلة، وأن مصر أمامها خيارات عدة إلى جانب المسار التفاوضي الدبلوماسيى في ملف أزمة سد النهضة.


وعن استئجار تركيا لجزيرة سواكن السودانية، قال إن السودان لها كامل الحق في أن تتقارب أو تعقد تحالفات أو تدخل في علاقات مع كل دول العالم، وأنه لا يمكن مصادرة حقوقهم في هذه المسألة.

 

وتقع جزيرة سواكن على الساحل الغربي للبحر الأحمر شرق السودان، وتبلغ مساحتها 20 كلم مربع على ارتفاع 66 مترًا عن سطح البحر، وتبعد عن الخرطوم حوالي 560 كلم.

وأشار إلى أن مصر لها في المقابل الحق ذاته، وأنَّ البلاد تمتلك من عناصر القوة التي تحميها من أي مستجدات على خريطة المنطقة.


وتابع: لدينا موقع جغرافي متميز، ولدينا مقومات عسكرية وعلاقات داخلية وخارجية، وقيادات حالية يقظة ومدركة لطبيعة ما يدور بتفصيلاته وتداعياته.

 

 واعتبر أنَّ ذلك يمثل ضمانات ضد أي تحالفات أو تقاربات قد تكون معادية لمصر، مؤكدًا على أن الأمور بين مصر والسودان "لا يمكن ولا يجب" أن تسوء بأي حال، وأن الروابط الراسخة والتاريخية بين الشعبين لن تتبدل.


وقال: إنَّ الملف السوداني تحديدًا لا يجب النظر إليه في شخص الحكام والرؤساء فقط، وأن الحكومات والرؤساء يتبدلون ولكن تظل في التاريخ مملكة جمعت بين البلدين "مصر والسودان".

وطالب الإعلام بالتهدئة في هذا الشأن، مؤكدًا أنَّ لغة التصعيد ضد السودان تحديدًا لن تفيد مصر، ولن تضر السودان.


واعتبر النائب أن التحذير من تشكل قوى جديدة في المنطقة من قبيل" التهويل والمبالغات"، قائلًا: "ربما نرى تحركات هنا أو لقاءات هناك، ولكن يأتي ذلك في إطار "الضغط النفسي" ليس أكثر وأن ما يحدث على أرض الواقع ليس تفاعلات خطيرة كما يبدو على السطح".

 

 ولفت إلى أنّ الحكومة حاليًا عليها دور بالغ الأهمية، من خلال استعادة لدورها القديم، أكثر منه استحداث سياسات جديدة.


أوضح ملك: الفترة المباركية أهملت إفريقيا بشكل لا يمكن نكرانه، والحكومة الحالية عليها أن تتدارك ذلك، وعليها أن تستعيد روح التعاون وتوثيق العلاقات مع السودان خاصة، وباقي الدول الإفريقية بشكل عام، وأن ذلك يعدّ أفضل من التلويح دومًا بالتصعيد أو إهمال تلك الدول.


وعن تطورات ملف سد النهضة، أكّد ملك أنّ مصر تفضل دومًا إعمال سياسة قائمة على التفاوض والتحاور حتى آخر المشهد، ولكنها تمرر رسائل بين الحين والآخر، أنّ هذا الموقف ليس مبني على ضعف أو قلة حيلة.

 

واستطرد: "أنني أؤكد من داخل مؤسسة كمجلس النواب أنه مثلما ندرك دومًا أن الدبلوماسية خيار نلجأ إليه، ولكن "كافة الخيارات مطروحة".


وعن الزيارة الخاصة برئيس الوزراء الإثيوبي، أكّد أن مصر وبرلمانها يرحبون دومًا بأي مسئول أو ممثل لدول ملف المياه أو القرن الأفريقي.

 أكد  مجدي ملك عضو  لجنة الزراعة و الري أنه سيتم  التأكيد  في زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي المرتقبة على رسالة مفادها: مصر قد تمنحكم وتساعدكم في حقوق التنمية والاستثمار، ولكنها لن تساعدكم أو تسمح بانتزاع الحياة من شعبها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان