رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لليوم الخامس.. عمال وبريات سمنود يواصلون الإضراب لصرف العلاوات المتأخرة

لليوم الخامس.. عمال وبريات سمنود يواصلون الإضراب لصرف العلاوات المتأخرة

الحياة السياسية

احتجاج سابق لعمال وبريات سمنود - أرشيفية

لليوم الخامس.. عمال وبريات سمنود يواصلون الإضراب لصرف العلاوات المتأخرة

سارة نور 04 يناير 2018 11:38

يواصل 550 عاملًا بمصنع وبريات سمنود- بمدينة سمنود في المحلة الكبرى- اليوم الخميس إضرابهم لليوم الخامس على خلفية احتجاجهم على مستحقاتهم المالية المتأخرة وتحسين أوضاعهم الاجتماعية.

 

يقول أحد العمال- رفض ذكر اسمه- إن هناك 5 مطالب رئيسية للإضراب هم: احتساب العلاوات على الأجور الأساسية وليست المتغيرة ورفع حافز التطوير من 206 جنيهات إلى 400 جنيه مثل شركة مصر للغزل و النسيج.

 

وأيضًا صرف العلاوة الاجتماعية المستحقة لعامي 2011 و2017، فضلًا عن مطالب أخرى خاصة بتحسين بيئة العمل وأوضاعهم الاجتماعية.

 

وكان11 عاملًا بينهم 5 سيدات أصيبوا باختناق في مايو 2017 نتيجة تسرُّب كميات من غاز الكلور بشركة سمنود للوبريات بعدما، شرع عدد من العاملات في تسليك ماسورة غاز الكلور بوسائل بدائية.

 

يؤكّد المصدر ذاته أنَّ مجلس إدارة الشركة وافق على ثلاثة مطالب منهم؛ إذ أقرّ العلاوة الاجتماعية لعام 2014، وجدول 4 علاوة متأخرة أخرى، إذ تمّ الاتفاق على صرف علاوتين في مطلع يناير الجاري.

 

ويضيف أنَّ الإدارة وافقت على زيادة حافز التطوير بنسبة 32% ومع وعد بزيادته مرة ثانية في 1يناير 2019 بنسبة 32%.

 

غير أنَّ المصدر الذي يعمل بالشركة منذ ما يقارب 20 عامًا يرى أن وتيرة الأحداث تصاعدت بعد رفض إدارة الشركة الجديدة صرف علاوة غلاء المعيشة المستحقة لعام 2017 المنصرم.

 

ويوضح أن اللجنة التفاوضية التي شكلها العمال رفضت الرفض القاطع لمجلس الإدارة لصرف علاوة 2017 و طالبوا بإعادة النظر في هذا القرار مرة أخرى، بعدها أعلن العمال الإضراب.

 

وبحسب المصدر ذاته فإنّ مجلس الإدارة يحاول استمالة العاملين من خلال وعدهم بإعادة النظر في مطلب علاوة 2017 في مقابل فض الإضراب لكن العاملين مصرّين على إقرار العلاوة أولا.

 

وأشار إلى أن النائب عزت المحلاوي عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب حاول التفاوض مع العاملين لفضّ الإضراب وإعادة المسار التفاوضي مع إدارة الشركة لكنهم لم يستجيبوا له.

 

فيما أعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها مع عمال وبريات سمنود في حقهم صرف العلاوات الاجتماعية المتأخرة منذ عام 2010 التي أقرّها رئيس الجمهورية بحد أدنى 165 جنيه وحد أقصى 330 جنيهًا.

 

لعمال شركة وبريات سمنود المتخصصة بشكل رئيسي في صناعة الجينز تاريخ يمتدّ  لثمانية أعوام في مطالباتهم بمستحقاتهم المالية المتأخرة و فتح أبواب الشركة مرة أخرى في 2016 بعد إغلاقها وتصفيتها في عام 2014 وعودة العاملين الذين تمّت إحالتهم على المعاش المبكر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان