رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في البرلمان| أزمة قصب السكر تتصاعد.. وتحذيرات من سيناريو القطن

في البرلمان| أزمة قصب السكر تتصاعد.. وتحذيرات من سيناريو القطن

محمود عبد القادر 01 يناير 2018 13:51

يشهد مجلس النواب مطالبات نيابية للحكومة بضرورة العمل على رفع أسعار توريد محصول قصب السكر والبنجر، بعد عزوف الفلاحين عن كسر المحصول هذا العام، والشروع في عدم توريده للمصانع، ما سيكون له تأثير سلبي على أسعار السكر.

 

ويرى الفلاحون أنّ مستلزمات الإنتاج أصبحت مكلفة للغاية بعد رفع أسعار السماد وتعويم الجنيه، وذلك في إطار الخطة الإصلاحية للاقتصاد الذي تتبعه حكومة المهندس شريف إسماعيل.


الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، اتفق مع مطالبات النواب بشأن ضرورة رفع أسعار التوريد، مؤكدًا أنّه ابن صعيد مصر، ويدرك أهمية محصول قصب السكر للدولة، وكونه منتجًا هامًا يعتمد عليه الأهالي في الصعيد.
 

النائب هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب أكّد أنَّ الأعضاء فوضوا رئيس المجلس للتباحث مع الحكومة في هذا الأمر ومحاولة الوصول إلى سعر عادل، موضحًا لـ"مصر العربية" أن رئيس المجلس التقى بممثلي الحكومة في وقت سابق، وتقرر عقد اجتماع اليوم الاثنين، بحضور كبار المسؤولين لحسم الأمر.


وأشار الشعيني إلى أن النواب يطالبون بسعر عادل من أجل الفلاحين، في ظل ارتفاع مستلزمات الإنتاج من مياه وسماد وغيرها من المستلزمات التي تستخدم لإنتاج قصب السكر قائلا: "هدفنا سعر عادل عشان خاطر الفلاحين الغلابة اللى بيتبهدلوا في الزرع طوال العام".


وأضاف الشعيني أنَّ المطالبات تتحدث عن رفع سعر التوريد إلى ألف جنيه، لكن الحكومة ترفض؛ حيث سعره الآن 600 جنيه، مشيرًا إلى أنَّ الدفاع عن زراعة قصب السكر؛ لأنه في إطار الأمن القومى الغذائي للمصريين.

 

حذر من إهمال زراعة قصب السكر من جانب الحكومة، موضحًا أن سيكون مصيرها مثل مصير القطن المصري الذي أضاعته الحكومة بسبب إهمالها بعدما كان ماركة مسجلة على مستوى العالم.


ولفت الشعيني إلى أنه والنواب آملين أن يتوصل رئيس المجلس مع الحكومة لحل وسط بشأن السعر ويكون مرضيًا لجميع الأطراف، حيث الحفاظ على مصالح الفلاحين والحكومة معًا، مع الحفاظ على المنتج نفسه من الضياع.

 

ولفت إلى أنَّه يتمنى أن ألا تتكر كارثة القطن مع قصب وبنجر السكر، مؤكدًا في الوقت ذاته ثقته في الحكومة بعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي للظروف التي تمر بها البلاد.


واتفق معه النائب هشام الحصري، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، مؤكدًا أنّ تكرار "كارثة" القطن مع قصب السكر، سيكون أزمة للأمن الغذائي المصري، وتحديًا كبيرة لإردة التطوير والنهوض في المجتمع.

 

وقال الحصري لـ"مصر العربية”: "على الحكومة الاستجابة لمطالب الفلاحين في رفع سعر توريد قصب السكر والبنجر بعد ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج".


وفي السياق ذاته، أكّد الحصري أن هذه الأزمة كانت قائمة من العام الماضي، والحكومة وعدت بالنظر في هذا الأمر، إلا أنَّه حتى قبل توريد المحصول بفترة ليست قليلة، لم تحسم أمرها برفع سعر التوريد.
 

وشدَّد على ضرورة أن تعي الحكومة تداعيات المرحلة التي تمر بها البلاد وأنها في حاجة لإنتاج المصريين في ظل الاستيراد الكبير في مختلف المجالات.


ولفت عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، إلى أنه يأمل أن يحسم رئيس المجلس الأمر مع الحكومة، ويكون سعر التوريد ألف جنيه ، وتكون أول هدية للبرلمان للمصريين الفلاحين في عام 2018.


وقال عامر الحناوي عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب لـ"مصر العربية" إنّ زراعة قصب السكر في الصعيد، مصدر أساسي للدخل والمعيشة، ومن ثم الصعيد ليس في حاجة لإهمال، حتى يتم إهماله فى مصدر رزقه الأساسى، مطالبًا الحكومة بالاستجابة لمطالب نواب البرلمان والعمل على رفع الأسعار الخاصة بالتوريد.


ويعقد الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، اجتماعًا مغلقًا، اليوم الاثنين، يحضره مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء وكل من النائب محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، والنائب هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، والدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة وذلك لمناقشة زيادة أسعار توريد قصب السكر ومحصول البنجر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان