رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السيد البدوي لـ«مصر العربية»: لهذه الأسباب لا بديل عن السيسي لرئاسة 2018

السيد البدوي لـ«مصر العربية»: لهذه الأسباب لا بديل عن السيسي لرئاسة 2018

الحياة السياسية

السيد البدوي

السيد البدوي لـ«مصر العربية»: لهذه الأسباب لا بديل عن السيسي لرئاسة 2018

محمد أبوزيد 30 ديسمبر 2017 16:00

قال السيد البدوى رئيس حزب الوفد، إن البعض طرح نفسه لانتخابات الرئاسة لمجرد أن يكون اسمه مرشح سابق للرئاسة، مضيفا:" لكن الوفد لا يبحث عن هذا التواجد أو إثبات مكانته بين الناس".

 

 

وتابع "نحن مع المصلحة العامة للدولة وعندما نرى من يصلح لإدارة شؤون البلاد أكثر من أي شخص فى الوفد نتوجه إليه"،موضحا:" أنا مع تعدد المرشحين وأتمني ألا تكون انتخابات الرئاسة مجرد استفتاء على رئيس الجمهورية ،وأن يكون هناك العديد من المرشحين القادرين على المنافسه الحقيقية".

 

 

 وأشار البدوي فى تصريحات لـ"مصر العربية"، إلى أن الهيئة العليا للوفد ستتخذ قراراها بشأن انتخابات الرئاسة عند البدء فى الإعلان عن إجراءات الانتخابات فى فبراير القادم، مضيفا:" لكن أرى أنه لابديل للرئيس عبد الفتاح السيسي، لأنه رجل بدأ أربع سنوات جهد لابد أن يستكمله وإلا سيأتي من يبدأ من جديد وهنا مسألة خطيرة على تماسك الدولة المصرية والاقتصاد المصرى والحرب الموجهة ضد الارهاب والوضع المصري الإقليمي والدولى".

 

 

وتابع البدوي :" لا نريد النظر للذات والنظر لمصلحة مصر خاصة أننا مازلنا في حالة من حالات استهداف الدولة ومصر بدأت الوقوف وتثبيت أركان الدولة حتي ننطلق"، مؤكدا أن" الوفد لن يرشح أحد من قياداته لأننا نرى أن هناك مرشح أقدر على إدارة الدولة من أى مرشح موجود فى الوفد".

 

 

 

وحول تعديل لائحة الحزب، قال البدوي إن التعديل ليس وليد اليوم لكنه وليد جهد مجموعة من قيادات الوفد بدأت فى 2013 و2014، واستطلعنا آراء اللجنة الإقليمية فى ذلك الوقت، وتوقفنا مع بداية انتخابات مجلس النواب، ثم أخذنا فترة لتثبيت أركان الهيئة البرلمانية وبيت الخبرة البرلماني ثم بدأنا بعدها فى الحديث عن تعديل اللائحة،متسائلا" ما المانع من تعديل اللائحة؟"،  لا يوجد  في الوقتالحالي ارتباطات سياسية  لذلك  وجب التفرغ  لبناء  الحزب مم الداخل وتحديث لوائحه".

 

 

 

وأضاف:" أنا رئيس حزب تنتهي مدته فى شهر يونيو القادم، ليس لدي أى أهداف أو أغراض من تعديل اللائحة تصب فى صالحي، لكن كل التعديل يصب فى صالح الوفد"، مشيرا ألى أن هناك 3 تعديلات حولهم خلاف ، أحدهم قمت بإلغائهوهو مجلس الحكماء لأن البعض تصور أنه مرسوم على أشخاص بعينهم ولذلك الغيته حتي لا يكون هناك شبهة مصلحة، وهناك مادتبين عليهم خلاف وهي مادة انتخاب نائب رئيس الحزب والسكرتير العام من الجمعية العمومية، والتعديل الخاص باستخدام المكتب السياسي.

 

 

ولفت إلى أن هذه التعديلات شارك فى إعدادها عدد كبيرة جدا من الوفديين، قائلا"كان لدينا مبادرة اسمها كيف تريد الوفد أن يكون بدأت فى مارس 2013 وطافت محافظات الجمهورية كلها، خلال عام لاستطلاع الآراء، وأصدرت تكليفا لمجموعة من الحزب بجمع كل اللوائح العالمية ووضع مشروع مستخلص من كل هذه اللوائح، وأرسلنا المشروع للمحافظات وتلقينا الردود، وأدمجناها جميعا ف هذا المشروع".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان