رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسقف حلوان يروي شهادته عن حادث «مارمينا»: مرتكبوه من خارج المنطقة

أسقف حلوان يروي شهادته عن حادث «مارمينا»: مرتكبوه من خارج المنطقة

الحياة السياسية

تشييع ضحايا هجوم كنيسة مارمينا بحلوان

أسقف حلوان يروي شهادته عن حادث «مارمينا»: مرتكبوه من خارج المنطقة

عبد الوهاب شعبان 29 ديسمبر 2017 22:30

نفى الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة، تلقي مطرانيته أية تهديدات بأعمال إرهابية قبيل حادث استهداف "كنيسة مارمينا" ظهر الجمعة 29 ديسمبر، لافتًا إلى أن المنطقة آمنة، ولم تشهد أية خلافات بين مسلميها، ومسيحييها من قبل.

 

وقال: إن الأمر سار على طبيعته منذ الصباح، أثناء خروج الأقباط للقداس في موعده الصباحي، مشيرًا إلى أن فوجئ بالحادث.

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن كنائس المطرانية تخضع لإجراءات أمنية مكثفة، نافيًا أن يكون مرتكبي الحادث من أبناء المنطقة.

 

واستطرد قائلًا: " أبناء حلوان لا يعرفون سوى المحبة".

 

وبعث "بسنتي" برسالة لشباب الأقباط جاءت على النحو الآتي: التزموا بالمحبة، وفقًا لتعاليم السيد المسيح.

 

من جانبه طالب الأنبا موسى أسقف الشباب بضرورة دراسة ظاهرة "الإرهاب" على خلفية ما جرى صباح الجمعة بـ"كنيسة مارمينا".

 

وقال: إن الأمر لم يعد مجرد اعتداء على كنيسة، مشيرًا إلى ضرورة الوقوف على الجهات الداعمة، والممولة، لهؤلاء الشباب.

 

وأضاف: أن كارهي الحياة قتلوا المسيحي والمسلم، بما يعني ثمة أخطاء واضحة، تتطلب دراسة الأمور بعمق.

 

وتساءل موسى: "ما هي أبعاد هذه التربية الإرهابية التي تستهدف الشباب الصغير، خاصة ونحن أمام معركة عالمية".

 

ودعا أسقف الشباب الشعب المصري إلى اتخاذ موقف موحد للتعامل مع ظاهرة الإرهاب، واستطرد قائلًا: "لم يفرقوا في استهدافهم بين الكنيسة، والمسجد".

 

 يشار إلى أن كنيسة مارمينا بـ"حلوان" تعرضت لحادث إرهابي، صباح اليوم الجمعة، أسفر عن مقتل 10 مواطنين مصريين.

هجوم كنيسة مارمينا الإرهابي
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان