رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير البترول : حقل «ظُهر» ليس كنزا كما يعتبره البعض

وزير البترول : حقل «ظُهر» ليس كنزا كما يعتبره البعض

محمود عبد القادر 26 ديسمبر 2017 19:45

أكد المهندس طارق الملا ، وزير البترول إن استراتيجية الوزارة تتوافق مع رؤية واستراتيجية مصر 2030 وتستهدف تحسين الأليات الاقتصادية وزيادة الاحتياطي الاستراتيجي المصري بغطاء نقدي وذهبي .

 


وفيما يخص جقل "ظٌهر" ومتى تكتفي مصر ذاتيا من الغاز قال الوزير "إن انتاج ظهر من الغاز ليس كنزا كما يعتبره البعض "، مضيفا أن "مصر تحتاج إلى 2 أو 3 حقول مثل ظهر خاصة مع نضوب عدد من حقول الغاز الحالية ومع ذلك فحقل ظهر سيساهم في تخفيض أسعار الغاز ويساعد مصر على تحقيق الاكتفاء من الغاز ووقف استيراد الغاز المسال مع نهاية 2018"

 


وأضاف الملا خلال اجتماع لجنة الصناعة  اليوم لمناقشة الاستراتيجية المستقبلية للوزارة أن هناك زيادة في اتفاقيات التنقيب والكشف عن الذهب وجذب استثمارات جديدة لتنمية الثروة المعدنية مشيرا إلى أن عوائد انتاج ذهب حقل السكري بلغت 150 مليون دولار للموازنة العامة إضافة إلى 100 مليون دولار " إتاوة" اخذتها الدولة أي باجمالي 250 مليون جنيه عوائد انتاج منجم السكري منذ بدايته. 

 

 

 
وأكد الوزير أن عوائد تصدير أو بيع ذهب منجم السكري ستزيد في العام القادم بعد الانتهاء من سداد التكاليف الاستثمارية لتصل إلى 150 مليون دولار في عام واحد هو 2018 مشيرا إلى أن هدف الاستراتيجية في الفترة القادمة زيادة رصيد مصر من الذهب بالاحتياطي لدى البنك المركزي وزيادة مساهمة النشاط التعديني في الدخل القومي. 

 


ولفت إلى أن زيادة عدد الاتفاقيات التعدينية يؤكد على جذب المزيد من المستثمرين فى هذا المجال لتنمية هذه الثروة الهامة، مضيفا أن قطاع هام مثل الثروة المعدنية كل مشاركته فى الدخل القومى حوالى 0.5%، مؤكدا أن هذا شيء مُخجل ولا يتناسب مع القطاع الهام الذى من المفترض أن يُدر دخل قومى أكبر ويُعزز الناتج القومى.

 


وأكد على أن الدولة تسعى لزيادة رصيد مصر من الذهب لدى البنك المركزى عبر توريد جزء من إنتاج الذهب بمنجم السكرى للبنك المركزى، وأوضح الوزير أن الدولة تعمل أيضا على تطوير شركة شلاتين للثروة المعدنية من خلال رفع رأس مال الشركة إلى 100 مليون جنيه، بالإضافة إلى مراجعة موقف شركات الذهب واتخاذ ما يلزم من قرارات بشأنها، لافتا إلى أنه تم اتخاذ قرارات بشأن شركة حمش التى توقفت عن العمل.

 


وأوضح الوزير أن الحكومة تعمل حاليا على تحديد المشاكل التى تواجه القطاع، قائلا "وبكل صراحة لا يوجد منظومة استثمارية متكاملة ومترابطة، وهناك دول أخرى فى أفريقيا وأمريكا اللاتينية سبقتنا فى مجال التعدين".

 

 

وأضاف الملا أن الثروات المعدنية يتم تصديرها مواد خام دون قيمة مضافة، لافتا إلى أن الوزارة تستهدف إحداث تطوير شامل لقطاع الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات عبر رفع كفاءة المنظومة وإعادة هيكلة المنظومة الإدارية والتشريعية.

 


وأعلن الملا عن التعاقد عبر مزايدات مؤخرا مع 4 شركات عالمية للتنقيب عن الذهب في 5 مناطق جديدة وسيراجع مجلس الدولة الاتفاقيات ثم يقرها مجلس الوزراء ويرسلها للبرلمان للتصديق عليها .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان