رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في الجلسة العامة..النواب يحيون المؤسسات الدينية وقوفًا

في الجلسة العامة..النواب يحيون المؤسسات الدينية وقوفًا

الحياة السياسية

مجلس النواب

في الجلسة العامة..النواب يحيون المؤسسات الدينية وقوفًا

محمود عبد القادر 25 ديسمبر 2017 13:40

وجه نواب البرلمان في الجلسة العامة، اليوم الاثنين، التحية وقوفًا إلى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والكنيسة المصرية ردًا على بعض التصريحات التي تتهم الأزهر بدعم الإرهاب في الفترة الأخيرة.


وقال الدكتور  علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، إنَّ الأزهر "جامع وجامعة" يؤدي مهمته فى التنوير جنبا إلى جنب مع الكنيسة المصرية، مؤكدا أنه بالرغم من هذا الدور إلا أن هناك بعض التصريحات التى يمكن أن تسيء إلى الرموز الدينية.

 

فيما قدم النائب أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، التهنئة للإخوة المسحيين بمناسبة  عيد الميلاد المجيد، مؤكدا أن هذا واجب عليهم من منطلق القرآن الكريم، مؤكدًا أن تهنئتهم واجبة.


ولفت العبد إلى أن الأزهر دوره واضح للجميع فى حفظه على الإسلام واللغة العربية، قائلا:"كلنا نعلم أن الاستعمار الفرنسي لم يتمكن من الإطاحة باللغة العربية فى مصر، بسبب وجود الأزهر بخلاف دول أخرى مثل شمال إفريقيا يتعاملون بالفرنسية ".


وأكد العبد إلى أن" الأزهر ظل فى حياته يتميز بالوسطية والاعتدال، والأزهر خرج العلماء والسفراء وخرج الوزراء والرؤساء هذا هو الأزهر الشريف، فمكانته فى الخارج تقتضى أن نحافظ وأن لا نمسه بسوء، و إذا كان هناك وجه تقصير فلابد أن يعالج بطريقة تتناسب مع قيمة الأزهر".



وتابع العبد:" حاولت بعض البلاد أن تأخذ الأزهر لديها ودفعت الكثير من أجل ذلك، ولكنها لم تتمكن لشموخ الأزهر وشموخ مصر.. وسمعة الأزهر ينبغى أن لا تمس وتعالج القصور مع قيمة وقامة والأزهر حتى لا نضيع".


وبشأن ما يتردد بوجود شذوذ فكري في مناهج الأزهر قال العبد: "الشذوذ الفكري غير موجود ".


وقال الدكتورعبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن في البرلمان: إن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ، وهو رئيس مؤسسة يجب أن يعي الجميع مكانتها، وأن الدكتور أحمد الطيب هو شيخ الإسلام وشيخ المسلمين في جميع أنحاء العالم والذي يحظى بثقة وحب المسلمين وغير المسلمين على مستوى العالم. 


وتابع القصبى: "أنه يجب أن يعرف الجميع أن الأزهر هو حصن الأمه وضميرها وهو القوى الناعمة لمصر فى الخارج وهو الملاذ للأمة في الشدائد".


وأضاف أن مواقف شيخ الأزهر تنطلق دائما من ثوابت الأزهر والقناعات الثابتة التى ضمنت للأزهر الريادة التاريخية على مدى أكثر من 1000 عام ، والتاريخ سجل للأزهروشيخه ، إنفتاحه على العالم وقيادته للحوار السمح ودعوته للسلم والسلام. 


وتابع أن رفضه لقاء نائب الرئيس الأمريكى ليدافع عن المسلمين والمسيحين فى أن واحد فىة الوقت الذى صمتت فية الأمم فكان صوت الأزهر المدافع عن الحق نسجل نحن نواب الشعب المصري الإستهانه من رموز الأمة وتاريخها ونبعث رسالة حب وتأييد لأزهر الشريف وشيخة الجليل .


وبدأ مجدي ملك، عضو مجلس النواب، بقول: "بسم الله الرحمن بنا.. بسم الله الرحيم بنا"، وتابع النائب القبطي، مدافعًا عن الأزهر الشريف والهجوم عليه وعلى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

 

وقال ملك:"الدولة  لها أركان قوات مسلحة باسلة وشرطة وطنية وأزهر شريف وسطي وكنيسة قوية، على مدى سنوات يحاولون إضعاف مؤسسة الأزهر، يحاولون الهجوم عليها لكي يكون بدائل لها وهي المخرجات التى نراها في جماعات متطرفة وفي جماعات تحمل الاسم وهي أبعد ما تكون عن الاسلام وصحيح الدين، ومسؤلياتنا أن نحمي أركان الدولة، وهو الأزهر".

 

وأضاف مجدى ملك: اليوم نواب الشعب جميعهم لا يقبلون المساس بالأزهر او شيخه، نقول أن الأزهر ركن من أركان الدولة المصرية لا مساس به ولا يمكن أن نقبل التطاول عليه، وهذه الرسالة اوجهها نيابة عن نواب الشعب، فقد حفظه الله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان