رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البنسلين يشعل البرلمان.. واتهامات لـ«الصحة» بالتورط في الأزمة

البنسلين يشعل البرلمان.. واتهامات لـ«الصحة» بالتورط في الأزمة

الحياة السياسية

مجلس النواب

البنسلين يشعل البرلمان.. واتهامات لـ«الصحة» بالتورط في الأزمة

محمود عبد القادر 19 ديسمبر 2017 19:57

أوصت لجنة الصحة بمجلس النواب، أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة الهام المنشاوى عضو اللجنة، بشأن اختفاء البنسلين، بضرورة أن تعمل وزارة الصحة علي التنبؤ بالأزمات ولا يكون دورها هو رد الفعل فقط.

 


وقالت الدكتور رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية للصيدلة، بوزارة الصحة، إن أواخر شهر نوفمبر وحتى أوائل ديسمبر كانت أزمة البنسلين شديدة فأبلغنا النيابة العامة للتحرك، ونحن نعترف بوجود أزمة

 

 

وتابعت "الوزارة شعرت بالأزمة من الخط الساخن في شهر يوليو الماضي، واتصلنا بشركة المهن الطبية وتكنو فارم وشركة مصر للمستحضرات، واشتغلنا في الانتاج المحلي لمدة ٣ شهور للإنتاج حتي شهر أكتوبر  الماضي، وما عطلنا هو إجراء التحليلات على المادة الخام ". 

 


وأضافت"اننا لا نجبر شركة علي انتاج كمية معينة لأننا في سوق حر والشركات لها حرية الانتاج بحد أقصي محدد، لكننا نقوم بالتدخل إذا أنتج المصنع كميات أكبر من المسموح لهم في نظام الصندوق، لذلك نعتمد بشكل أكثر علي الاستيراد". 

 


وحمل عدد من أعضاء اللجنةوزارة الصحة وتحديدا الإدارة المركزية لشئون الصيدلة مسئولية أزمة اختفاء البنسلين، وقالت النائبة إلهام المنشاوى مقدمة طلب الإحاطة: "إن الحكومة المتسببة في أزمة البنسلين لأن الدنيا كلها كانت بتقول إن في أزمة وكان في تصريحات حكومية علي الشاشات تقول مفيش أزمة، وبدأت الناس تقول لنا إن مفيش بنسلين اللي بيتباع ب٨ جنيه وإن في بدائل ب١٥٠ جنيه في السوق السوداء وفِي عقار تركي ب١٨٥جنيه، مشاكل الدواء مستمرة، لكن موقف الوزارة كان غريب بنفي حدوث أزمة".

 

 

وتابعت المنشاوي: "لما أكلم الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة، متردش عليا وابعتلها رسالة واتس اب متردش وابعت لها رسالة عادية علي الموبايل بقولها ردي للأهمية انا فلانه متردش، وكلمت وكيل الوزارة في الإسكندرية الذي وعدني بتوفير البنسلين في الصيدليات وبعتنا الناس ومكنش في أي تحرك".

 

 

من جانبه، قال الدكتور أحمد العرجاوى عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن المشكلة عند الحكومة مش عند شركات الأدوية، والوزارة بها قطاع الصيدلة وبهإادارة اسمها ادارة النواقص، وأصدرت تقرير منذ أشهر عن طريق الإدارة المركزية، بأن هناك بدائل.

 

 

وتابع "العرجاوي": "الإدارة المركزية متورطة في أزمة البنسلين ومعايا مستندات علي ذلك، وأتهم الحكومة بالإضرار العمدي بصحة المواطن المصري ، ولولا اننا ننتج البنسلين وكنا بنرسل بنسلين لليمن ومن ثم أعدنا الشحنة لكان المواطن المصري في أزمة كبيرة لا يعلم حدودها إلا الله".

 

وحمل شركة اكديميا، المسئولية عن أزمة البنسلين لأنها تتحكم في ٩٠٪‏ من انتاجه في مصر ، وطالب بتأجيل المناقشات لحين حضور الحكومة ممثلة في وزير الصحة وليس شركات قطاع الأعمال كما هو الحال، إلا أن حضور رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية دفع اللجنة لاستكمال المناقشة.

 


فيما قالت" النائبة الهام المنشاوى عضو لجنة الصحة بمجلس النواب،أن سبب موافقتنا علي رفع الأسعار منذ أشهر بعد طلب الحكومة، هو توفير جميع الأدوية خاصة المزمنة لكننا لم نجد أدوية متوفرة ولا أي شيء".

 

 

ووجهت حديثها للدكتورة رشا زيادة، حضرتك بتقولي أزمة البنسلين هتنتهي يوم ٢٠ ديسمبر وانا بقولك الناس مش لاقيه البنسلين في الصيدليات وانا مليش علاقة بكلامك لأن الوزارة في عز الأزمة كانت بتنفي لوسائل الاعلام وجود أي أزمة، فعرضت عليها المسئولة الحكومية رشا زيادة، النزول في جولة ميدانية، فردت عليها قائلة: مش محتاجة انزل جولات انا عايزة الناس تشتّري الدواء بسعره من الصيدليات فقط.

 


وعادتالمنشاوى لتؤكد أن لجنة الصحة قدمت مقترحات وروشتة بالحلول قائلة "وقلنا نفتح نظام الصناديق ولم تستجيب الوزارة لكسر التلاعب والتحكم في الأدوية" .

 

 

وتابعت"الحكومة تتاجر في الخسارة لأن الشركة القابضة للأدوية تخسر ٥٠٠ مليون جنيه في السنة، لو الشركات الحكومية مش قادرة تقوم بشغلها نقوم نقفلها أوفر لنا".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان