رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وكيل «إفريقية البرلمان» : 3 شروط لاستقبال رئيس الوزراء الإثيوبي في المجلس

وكيل «إفريقية البرلمان» : 3 شروط لاستقبال رئيس الوزراء الإثيوبي في المجلس

الحياة السياسية

سد النهضة.. ما مدى تأثيره على حصة مصر من النيل

تم إبلاغ السفير بها

وكيل «إفريقية البرلمان» : 3 شروط لاستقبال رئيس الوزراء الإثيوبي في المجلس

أحمد الجيار 19 ديسمبر 2017 19:00

أبدى وكيل اللجنة الأفريقية بمجلس النواب رزق جالي اعتراضات على اتخاذ بعض النواب موقف رافض بشدة لزيارة رئيس الوزراء الإثيوبي ميريام ديسالينالمرتقبة إلى مقر البرلمان.

 

 

وقال أنه يجب استخدام الدبلوماسية وسياسة النفس الطويل حتى النهاية في السجال مع إثيوبيا، كاشفا في تصريحات لـ"مصر العربية” عن عدة خطوات لرأب الصدع مع الدول الأفريقية. 

 

 

وعن رأيه في الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي لمقر البرلمان، أوضح أن "هذا الأمر تم طرحه أولا من جانب السفير الإثيوبي الذي طلب ذلك خلال لقاء جمعه بالنواب مؤخرا ولم نكن المبادرين بهذا الأمر"، متابعا"ولكننا أعطيناه موافقة مشروطة بعدة متطلبات أولها، إطلاعنا على حقيقة الأمر فيما يخص الدراسات الفنية للسد، وإشراك مصر ضمن لجنة إثيوبية يكون لها حق الإطلاع دائما علي مجريات مايحدث حول سد النهضة، وتقديم إجابات صريحة عن التبعات والآثار السلبية التي ستطال مصر حال تعرض السد لأي أضرار كالانهيارات والشقوق والزلازل".

 

 

وبسؤاله عن الأصوات التي رفضت استقبال ديسالين  تحت القبة، قال "جالي" ،أنا أتفهم دوافع الرافضين للزيارة ولكني مختلف معهم في رفضهم الحاد والاستباقي لها ، لأن سياسة مصر يجب أن تعتمد حتى النهاية علي النفس الطويل لأطول مدة ممكنة، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي نفسه يفضل دوما سياسة "الطرق علي كل الأبواب"، حتي أن إثيوبيا كانت ضمن الدول الأربعة الأولى التي زارها في بداية فترة حكمه، مع التأكيد على أنه لن نسمح بالتفريط في نقطة مياه واحدة من حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، الذي يعتبر بالنسبة لنا "مسألة حياة أو موت" و قد أكدنا علي ذلك للسفير الإثيوبي.

 

 

و بخصوص رؤيته عن كيفيه الخروج من الأزمات حول سد النهضة، أكد علي أن مصر ستتوصل إلي حلول تراعي حقوقها التاريخية في المياه التي لا جدال فيها، ولكن علي المدى البعيد نحتاج إلى حلول تمنع عنا التعرض لمثل هذه الازمات مجدداوترأب الصدع مع الدول الأفريقية، فأولا: خاطبنا الحكومة لتخصيص وزارة للشؤؤون الإفريقية وتلقينا ردود فعل إيجابية حول المقترح، بما يضمن تركيز الجهود وتكثيفها حول القضايا المتعلقة بدول القارة.

 

 

ثانيا: تقدمنا بطلب حصل علي موافقة نهائية من الحكومة ممثلة في وزير التعليم العالي، لتقديم منح دراسية الي الطلاب الافارقة الاوائل في كل دولة بحيث تستقبل مصر الخمسة الاوائل وتكفل لهم الدراسة بإحدى الجامعات المصرية، وبدأنا في مخاطبة سفراء حوالي 30 دولة إفريقية حول هذا الامر.

 

 

وبسؤاله عن إعلان وزارة الري عزمها إنشاء أحد السدود بمنطقة شلاتين، أكد النائب أن هذا القرار يأتي في إطار تنموي من الدرجة الأولى، ويندرج تحت بند تأمين البدائل من احتياجتنا للمياه وليس من باب المكايدة السياسية مع اثيوبيا، مشددا علي أنه لا هذا السد أو غيره سيقوم بجعل مصر تتناسي أو تتساهل بخصوص سد النهضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان