رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حوار| محمد سامي: السيسي في حالة «هلع» خوفا من خروج شفيق للرأي العام

حوار| محمد سامي: السيسي في حالة «هلع» خوفا من خروج شفيق للرأي العام

الحياة السياسية

محمد سامي خلال حواره مع مصر العربية

يؤكد : لن ندعم أيا من رموز مبارك

حوار| محمد سامي: السيسي في حالة «هلع» خوفا من خروج شفيق للرأي العام

أحمد إسماعيل 20 ديسمبر 2017 14:00

قال محمد سامي رئيس حزب الكرامة وأحد مؤسسي الحركة المدنية الديمقراطية، إن السيسي في حالة هلع خوفا من خروج الفريق أحمد شفيق للرأي العام، مؤكدا خلال حواره مع "مصر العربية"، أن الحركة لن تدعم شفيق نهائيا مستقبلا.

 

 

إلى نص الحوار: 

 

ماهي أوراق الضغط التي تملكها جبهة "الحركة المدنية الديمقراطية" التي أعلنتم عنها مؤخرا؟

 

أوراق الضغط أو عناصر القوة من وجهة نظرنا سياسية في المقام الأول، فنحن 7 أحزاب وأكثر من 150 شخصية عامة مجتمعين على أهداف ومبادئ واحدة.

 

بين هذا الكم كتاب ومفكرين وصحفيين.. بالتالي لدينا قوة ضاربة في التواصل مع الرأي العام، سواء من خلال أحزابنا المنتشرة على مستوى الجمهورية، أو عن طريق الشخصيات العامة.

 

 

البعض يربط بين إعلان الحركة وبين اقتراب الانتخابات الرئاسية؟

 

اقتراب المعركة الرئاسية مثل أحد المعطيات التي دعتنا إلى التنادي والتقارب لتشكيل جبهتنا، خاصة بعد أن لمسنا أن هناك إحجام واسع من قبل أصحاب القدرات والنأي بأنفسهم عن الترشح نتيجة علمهم المسبق بأن المناخ محاصر أمنيا وإعلاميا.

 

نعم لم نخرج من أجل ترشيح شخص بعينه، لكن التقينا من أجل أن يكون هناك مناخا أكثر قبولا للرأي الآخر و استعدادا لقبول المعارضة.
 

إذا ما هي رؤية تحركاتكم للانتخابات الرئاسية القادمة؟

 

نسعى ألا ننضم إلى حزب الكنبة، فلابد أن نكون فاعلين ونخلق آليات تضغط على أجهزة الأمن والإعلام حتى يتم تخفيف عملية الحصار المفروضة على الرأي العام


 

هل ستدعم الحركة أحمد شفيق في الانتخابات الرئاسية القادمة؟

 

لدينا شروط أعلنا عنها وهي أننا لن نضع أيدينا في أيدي رموز الإخوان أو من تلوثت أيديهم بالدماء، لن نضع أيدينا أيضًا مع كل من هو محسوب على الفساد.  

 

دعم شفيق غير وارد على الإطلاق لأن الوثيقة الموقع عليها من أهم بنودها رفض أي رمز من رموز مبارك وبالتالي ليس واردا أن نتعامل بمنطق الكيد.

 

تفسيرك  لما حدث مع الفريق شفيق خلال الفترة الأخيرة؟

 

هناك رؤية في أجهزة الدولة رأت أنه ينبغي حصاره وتطويقه، حتى لا يسبب نوع من أنواع الخلل من وجهة نظر البعض في الانتماء للمؤسسة العسكرية، وفي تقديري أن ما تعرض له شفيق سبب نوعا من الهلع، فلو نحن في دولة تحترم الدستور والقانون يتمتع بحقوقه الطبيعية.

 

فملابسات حضوره وخروجة من المطار بطريقة غير مفهومة ثم مكوثه في الفندق كل هذه الأحداث تعطي انطباع أن الأمر غير طبيعي، ليس مريحا، وأن هناك حالة هلع من قبل شخص الرئيس خوفا من خروجه للرأي العام.

 

بماذا تفسر حالة الهلع التي أشرت إليها؟

 

شفيق يرى أن فرصه الانتخابية السابقة تسمح له بمنافسة مؤثرة  يرى فيها أنها ترشحه للحصول على هذا المنصب بنسبة قوية، وهو ما يخشاه النظام.

 

هل تعتقد أن شفيق جاد في أمر ترشحه؟

 

لا أعتقد أن شفيق سيكمل إلى النهاية في مشوار الانتخابات الرئاسية.

 

من ماذا تخشى جبهتكم في الفترة القادمة؟

 

أن لا ننجح في كسر هذا الجمود السياسي، فعبر أكثر من 50 سنة مارست فيها عمل الرأي العام، هذه أسوأ فترة مررت بها، تعتيم كامل وسيطرة على أجهزة الإعلام، وتعقيم للحضور السياسي والقوى السياسية.


 

فرص الرئيس السيسي في الانتخابات القادمة؟

 

فرصه عالية، لكنه سيكون مطلق التقدير في كل شيء وبين أن يكون ملاحق بضرورة طرح رؤية وبرنامج لما يمكن أن يؤديه في المرحلة التالية

 

في المرحلة الأولى كانت لديه شعبية طاغية وكانت لديه فرصة أن ينال هذا الموقع دون أن يكلف نفسه ببرنامج، هذه المرة يجب أن يكون هناك برنامج.

 

كيف تابعت ردود الأفعال حيال قرار ترامب؟

 

رب ضارة نافعة، أكبر ميزة ترتبت على قرار ترامب أنه فرض دفن قضية صفقة القرن التي كان يتم التحدث فيها في دوائر ضيقة.

 

كلمة صفقة كلمة معيبة لانه دائما يقصد بها الصفقات التجارية لكن حينما تتحدث عن قضية تخص مصير شعب ودولة مثل فلسطين وتخص الأمن القومي للعرب ومصر يجب أن لا يتحدث عنها بمنطق لصفقة.

 

لهذا لا يجرؤ أي حاكم عربي أو مصري أن يجدد الحديث الآن عن ما يسمى بصفقة القرن.


لماذا تم القبض على الشباب الرافض لقرار ترامب؟

 

منهج السيسي منذ أن حكمه هو عدم السماح لأي أصوات يمكن أن تخرج عن السيطرة.

 

موقف الحكومة كان استجابة للرأي العام بالتالي نحن نشكر ترامب أنه فرض اليقظة على الشعوب في مصر وفي سائر المنطقة العربية لتضغط على حكامها حتى لا يتصورا بأنهم في استطاعتهم أنه يبرموا صفقة أو اتفاق لا يعبر عنهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان