رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تعديلات اللائحة الداخلية لحزب الوفد.. «مسمار جحا» للسيد البدوي

تعديلات اللائحة الداخلية لحزب الوفد.. «مسمار جحا» للسيد البدوي

الحياة السياسية

السيد البدوي رئيس حزب الوفد

تعديلات اللائحة الداخلية لحزب الوفد.. «مسمار جحا» للسيد البدوي

أحمد إسماعيل 18 ديسمبر 2017 11:16

بين مؤيد ومعارض وآخر مشكك، اجتمع السيد البدوي رئيس حزب الوفد مع الهيئة العليا، أول أمس، طارحًا تعديلاته على اللائحة الداخلية للحزب.

 

تعديلات اللائحة الداخلية، روج البدوي لها على مدار الثلاثة أسابيع الماضية خلال اجتماعاته مع الهيئات الوفدية على مستوى المحافظات.

 

التعديلات تنصّ على انتخاب السكرتير العام لحزب الوفد ونائب رئيس الوفد وأمين الصندوق، من الهيئة الوفدية مباشرة، بدلًا من انتخابه من الهيئة العليا هذا إلى جانب تعيين رئيس الحزب 5 أعضاء للهيئة العليا بدلًا من 10 أعضاء.
 

المعترضون- وهم الأغلبية- من الهيئة العليا بالحزب يرون أن بيت القصيد في هذه التعديلات؛ هو التعديل القاضي بانتخاب السكرتير العام للحزب من قبل الهيئة الوفدية.

 

ويؤكدون أنَّ هدف البدوي من التعديل هو حجز مقعد السكرتير العام له بعد انتهاء مدته الأخيرة من رئاسة الحزب، بما يعني أنَّ هذا المنصب أصبح وفق تعبير أحد من تحدثوا لـ"مصر العربية"، "مسمار جحا" له.

 

وعلى مدار أكثر من ثلاث ساعات من المداولات خلال اجتماع أمس لم تفلح محاولات البدوي في إقناع الهيئة العليا بالتصويت على التعديلات مباشرة، لينتهي الاجتماع إلى تشكيل لجنة من أعضاء الهيئة العليا تتكون من 15 عضوًا تنظر في لائحة الحزب وتتلقى كافة الاقتراحات حولها من بينها رؤية البدوي.

 

وأضاف مصدر بالهيئة العليا أنَّ اللجنة التي سيتم تشكيلها خلال أيام من الآن ستستعين بكل لوائح الأحزاب الأخرى المصرية والعالمية في تعديلات اللائحة، مشيرًا إلى أنه بعد انتهاء اللجنة من التعديلات سيعرض الأمر في اجتماع الهيئة العليا وسيتم التصويت عليه.

 

وتابع أن تعديلات رئيس الحزب لم يتم إقرارها وسيتم تعديل اللائحة بالكامل، وتم أيضًا تأجيل الجمعية العمومية التي دعا إليها رئيس الحزب والتي كان من المقرر لها الجمعة المقبلة، لحين الانتهاء من تقرير اللجنة.


ووفق المصدر لم يشهد الاجتماع أي تجاوزات أو مشادات بين الأعضاء وكان هناك استجابة من رئيس الحزب

 

وبحسب المصدر فأن هناك اجتماع آخر للهيئة العليا السبت المقبل لعرض اللجنة التي سيتم تشكيلها من قبل رئيس الحزب والسكرتير العام لتعديل اللائحة على الهيئة العليا.

 

ووصف طارق سباق، عضو الهيئة العليا، تعديلات البدوي بالغير المدروسة وقد توفضي بالحزب إلى مرحلة خطيرة.

 

وأكد سباق خلال حديثه لـ"مصر العربية" أن التعديلات التي طرحها البدوي خلال الاجتماع مرفوضة من قبل معظم أعضاء الهيئة العليا بالحزب.

 

وحول موقف لجان المحافظات أكد سباق أيضا أن عدد كبير من هذه اللجان بالمحافظات ترفضها شكلا وموضوعا

 

وتداول أعضاء بالهيئة العليا وبلجان المحافظات اعتراضاتهم على قرار البدوي عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

فيما قام أعضاء بارزون ونواب عن من الهيئة البرلمانية بالحزب بعمل جروب على تطبيق "واتس آب"، لمناقشة التعديلات التي يريد اجرائها البدوي.

 

وبحسب المحادثات داخل الجروب فإن رئيس الحزب ضرب عرض الحائط بتاريخ وقيم الوفد ولم يحترم مؤسساته، خاصة بعد دعوته للجمعية العمومية إلى الانعقاد الشهر المقبل قبل انعقاد الهيئة العليا بساعات.


وعلمت مصر العربية أن النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وعضو الهيئة العليا للحزب وجه رسالة إلى السيد البدوي جاء فيها "الأخ العزيز الدكتور السيد البدوى، أرجو إفادتنا بجدول أعمال محدد لا يقبل اللبس أو التأويل بخصوص اجتماع الهيئة العليا، والتكرم بأن يتضمن جدول أعمال الاجتماع الإفادة بمصدر تمويل إجراءات عقد الجمعية العمومية، مرفقاً به صورة من آخر مركز مالى للحزب، حتى يتمكن المكتب التنفيذي والهيئة العليا للحزب، من اتخاذ القرار الصائب".

 

وفي تصريحات صحفية قال محمد عبدالعليم داود، نائب رئيس الحزب وعضو الهيئة العليا إن البدوي يؤسس لصراعات مقبلة وفتنة بسبب تعديله المقترح للائحة بانتخاب السكرتير العام من قبل الهيئة الوفدية وليس الهيئة العليا، واصفا اقتراح البدوي  بالـ"شيطاني"، مؤكدا أنه "ليس جوهريا أو ضروريا أو ملحا فى شيء".


وبحسب بيان صدر عن الحزب عقب الاجتماع مباشرة حصلت مصر العربية على نسخة منه فإن البدوي قرر ، تعديل اللائحة الداخلية للحزب، وتشكيل لجنة من أعضاء الهيئة العليا للحزب تضم 15 عضواً وثلاثة من الشخصيات العامة لإعدادها.

 

وأضاف البيان، أنه تقرر طرح أسماء أعضاء اللجنة التي اختارها رئيس الوفد فى اجتماع الهيئة العليا للحزب يوم السبت، القادم لإقرارها على أن تختص هذه اللجنة بوضع لائحة حديثة تليق بتاريخ وحاضر ومستقبل الوفد فى ظل التغيرات السياسية التي طرأت على المجتمع المصرى فى أعقاب ثورتى 25 يناير و30 يونيو.

 

وأكد البدوى، أن اللجنة سيوضع أمامها مشروع اللائحة الجديدة التى تم توزيعها على الهيئة العليا (...) كما ستضع اللجنة تحت بصرها لوائح الأحزاب الليبرالية فى الدول الديمقراطية وصولاً إلى لائحة حديثه كى يتم عرضها على الهيئة الوفدية غير العادية فى اجتماعها القادم، للنظر فى تلك التعديلات وإقرارها.

      

وقال "البدوى" أن من حق اللجنة إذا لم تنته خلال الفترة القادمة من اللائحة أن تطلب من رئيس الوفد مد أجل اجتماع الهيئة الوفدية غير العادية التي سوف تنظر وتقر تلك التعديلات الجديدة لمدة لا تتجاوز اسبوعين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان