رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المحامية دينا عدلي : هذه هي المخالفات القانونية ضد الفريق شفيق.. ونتحرك لتسويتها

زار قبر زوجته ويعيش مرحلة ترتيب أوراق

المحامية دينا عدلي : هذه هي المخالفات القانونية ضد الفريق شفيق.. ونتحرك لتسويتها

أحلام حسنين 12 ديسمبر 2017 16:00

 

نفت دينا عدلي، محامية الفريق أحمد شفيق، ما يتردد عن وجود موكلها تحت الإقامة الجبرية، مؤكدة أنه يتحرك بشكل طبيعي وأنها تلتقي به يوميا للانتهاء من الأمور القانونية المتعلقة به. 

 

 

وفي الثاني من ديسمبر الجاري أجبرت السلطات الإماراتية الفريق أحمد شفيق على مغادرة أراضيها، وترحيله إلى مصر بطائرة خاصة، وذلك بعد أيام من إعلان نيته للترشح للرئاسة، وما ذكره عبر فيديو سربته قناة الجزيرة، بأن الإمارات تمنع من السفر إلى فرنسا.

 

 

ورغم تصريحات شفيق لبرنامج العاشرة مساء، بعد يومين من وصوله للقاهرة،  بأنه غير محتجز ، إلا أنه لاتزال الأقاويل تتردد بأنه تحت الإقامة الجبرية بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة.

 

 

وأكدت عدلي لـ "مصر العربية" أنه ليست هناك أي قضايا قانونية مقامة ضد شفيق، ولكن نظرا لغيابه عن البلاد لمدة 5 سنوات فهناك قضايا عامة تتعلق بالفريق وبناته مثل الضرائب العقارية واشتراكات النوادي الاجتماعية وغرامات عدم حضور الجمعية العمومية وصيانات واشتراكات الكهرباء والمياه. 

 

 

وكان أسم شفيق قد تم  رفعه من قوائم ترقب الوصول في نوفمبر 2016 بحكم قضائي . 

 

 

وأضافت "نحن من نباشر قضاينا بأنفسنا حتى ننتهي من كل القضايا العامة التي ترتبت على غياب الفريق، وليست هناك أي قضايا تعرضه لأي مسائلة قانونية أو وجوده داخل البلاد وليست فقط الترشح للرئاسة". 

 

 

وشددت محامية شفيق،  أن رئيس الوزراء الأسبق يتمتع بحرية كاملة، ويذهب إلى منزله يوميا، كما أنه زار قبر زوجته وقرأ الفاتحة لها . 

 

 

 

وأشارت إلى أن الحراسة الأمنية المسؤولة عن تأمين شفيق داخل الفندق هي أمر طبيعي طبقا للقوانين والبروتوكلات لحماية شخصية كانت في منصب مسؤولية في الدولة، ولكنها لا تمنعه عن مقابلة أي شخص أو التحرك حيثما أراد. 

 

 

وأوضحت أن شفيق هو الذي يأمر الحراسة بمنع مقابلة أي صحفيين أو إعلاميين، لأنه ممتنع حاليا عن أي أحاديث صحفية أو إعلامية منعا للغلط لأنه في فترة نقاهة وترتيب أوراق. 

 

 

وفيما يتعلق بما نشرته إحدى الصفحات الداعمة لشفيق على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بإلقاء القبض على شخص يدعا "محمد إمام" بصفته "أدمن "صفحة الفريق أحمد شفيق من قبل الأمن الوطني، قالت محامية شفيق إنها لا تعرف من هو هذا الشخص  ولا تعلم أي شيء عن الصفحة المشار إليها.

 

 

ومن جانبه قال خالد العوامي، المتحدث باسم حزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق أحمد شفيق، إن هذه الصفحة غير رسمية والحزب لا يعلم عنها شيئا ولا يعلم من هو الشخص المعلن عن القبض عليه. 

 

 

وعلى جانب أخر أكد عوامي لـ "مصر العربية" أن شفيق يلتقي بعدد من الشخصيات العامة بشكل متواصل، للتشاور حول القضايا العامة و السياسية المختلفة، والتي على ضوئها سيحسم قراره بالترشح للانتخابات الرئاسية عام 2018 من عدمه. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان