رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نائب شفيق : الفريق لم يحسم أمر ترشحه للرئاسة..وعبد العظيم : بيكلم بناته بالعافية

نائب شفيق : الفريق لم يحسم أمر ترشحه للرئاسة..وعبد العظيم : بيكلم بناته  بالعافية

الحياة السياسية

الفريق احمد شفيق

نائب شفيق : الفريق لم يحسم أمر ترشحه للرئاسة..وعبد العظيم : بيكلم بناته بالعافية

أحلام حسنين 11 ديسمبر 2017 18:05

رغم زخم الأحداث السياسية التي باتت تفرض نفسها على المشهد إلا أنه لايزال الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، يشغل حيزا منها، لاسيما في ظل الغموض حول موقفه من الترشح للرئاسة وما إذا كان يتمتع بحرية داخل الوطن، أم أنه تحت الإقامة الجبرية؟. 

 

 

اللواء رؤوف السيد نائب رئيس حزب الحركة الوطنية الذي يترأسه شفيق  قال لـ"مصر العربية  " إن شفيق يلتقي بالشخصيات العامة داخل الفندق الذي يقيم فيه مؤقتا حتى ينتهي من تجهيز منزله الكائن بالتجمع الخامس"، مؤكدا أنه يتحرك بمنتهى الحرية وليست هناك أية قيود أمنية عليه، بل أنه يلقى معاملة كريمة تليق بمكانته. 

 

 

وحول ماإذا كان بدأ التشاور مع  أحزاب بشأن موقفه من الانتخابات  الرئاسية القادمة  قالأوضح  السيد " الفريق شفيق يقابل الأحزاب السياسية ليه، والحزب غير مندمج مع أحزاب أخرى، هو مش هيروح يفرض نفسه على حد". 

 

 

وتابع "أن الحديث عن وضع شفيق تحت الإقامة  الجبرية كلام فارغ وبعيد تماما عن الحقيقة"، لافتا إلى أنه التقى شفيق 3 مرات منذ وصوله إلى القاهرة، مشدد "هو ينزل يوميا إلى الشارع وإلى منزله ليطمئن على التجهيزات التي يجريها فيه". 

 

 

وتابع السيد:"الناس بتروح تسلم على شفيق في الفندق دون أن يمنعهم أحد"، لافتا إلى أن الحراسة المسؤولة عن تأمين الفريق المتقاعد هي أمر طبيعي تناسب لرجل كان في يوم رئيسا للوزراء. 

 

 

وأشار إلى أنه سيذهب مساء اليوم الإثنين للقائه في الفندق، لاستكمال التشاورات حول الحزب وغيره من الأمور المطروحة على المشهد السياسي، مؤكدا أنه لم يحسم أمر ترشحه من عدمه حتى الآن. 

 

 

 

وفي يوم 2 ديسمبر الجاري أجبرت السلطات الإماراتية الفريق أحمد شفيق على مغادرة أراضيها، وترحيله إلى مصر بطائرة خاصة، وذلك بعد أيام من إعلان نيته للترشح للرئاسة، وما ذكره عبر فيديو سربته قناة الجزيرة، بأن الإمارات تمنع سفره إلى مصر. 

 

 

بمجرد وصول "شفيق" إلى القاهرة كثرت الأقاويل حول احتجازه ووضعه تحت الإقامة الجبرية في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، إلا أنه بعد نحو 48 ساعة من وصوله، أدلى بتصريحات لـ "برنامج العاشرة مساء، نفى خلالها ما يتردد عن اختطافه واحتجازه، وأنه يتحرك بحرية وسينزل إلى الشارع للتأكد من صحة قرار بالترشح للرئاسة. 

 

 

وبعد أسبوع من هذه التصريحات، قال حزب الحركة الوطنية الذي يرأسه الفريق المتقاعد أحمد شفيق، ، أن الأخير سيعلن موقفه من الانتخابات الرئاسية 2018، بعد مشاورات بدأها بالفعل.

 


وأوضح الحزب، في بيان له أمس الأحد، أنَّ "الفريق شفيق التقى، بمقر إقامته في أحد الفنادق الكبرى المجاورة لمنزله بالتجمع الخامس، رؤوف السيد نائب رئيس الحزب".

 


وأشار الحزب إلى أن "شفيق سيتخذ قراره في هذا الشأن، وفقًا لما سيجري من مشاورات مع قيادات الحزب وأمناء المحافظات وبعض الشخصيات العامة، وبما يتوافق مع مصالح مصر العليا".



في المقابل قال الناشط السياسي حازم عبد العظيم-المقرب من الفريق أحمد شفيق- إن كل ما يقال في الإعلام عن تمتع الفريق بحريته غير حقيقي،وإنما هي محاولات لتزييف الحقيقة وإخداع الناس. 

 

 

 

وظهر الفريق أحمد شفيق في نادي هيليوبوليس أول أمس السبت، بحسب صور نشرتها عدد من الصحف على رأسها أخبار اليوم دون أن يتواصل مع أعضاء النادي أو يتحدث في أمر ترشحه للرئاسة .

 

 

وأضاف عبد العظيم أن بنات الفريق شفيق لم يتمكنوا من الاتصال به إلا بعد يومين من وصوله القاهرة، مستطردا " بناته قالولي إنهم بيكلموه بالعافية وميعرفوش عنه حاجة". 

 

 

وتساءل"إذا كان حرا فعلا فلماذا لم تتمكن بناته من الاطمئنان عليه والاتصال به، ولماذا لم ينتقل إلى منزله حتى الآن؟". 

 

 

وأردف أنه ما يعلمه هو أن شفيق تحت الإقامة الجبرية ولم يلتق بأحدا من القيادات السياسية أو الشخصيات العامة، ولكن هناك محاولة لتصدير صورة غير حقيقة للرأي العام. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان