رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الكنيسة تتشح بالسواد في ذكرى «البطرسية».. و «يوليوس»: لا يليق بالشهداء

الكنيسة تتشح بالسواد في ذكرى «البطرسية».. و «يوليوس»: لا يليق بالشهداء

الحياة السياسية

قداس الكنيسة البطرسية

الكنيسة تتشح بالسواد في ذكرى «البطرسية».. و «يوليوس»: لا يليق بالشهداء

عبد الوهاب شعبان 11 ديسمبر 2017 11:38

أحيت الكنيسة الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، الذكرى الأولى لـ"ضحايا" حادث تفجير "البطرسية"، والذي أسفر عن مقتل نحو 29 مواطنًا مصريًا مسيحيًا، أغلبهن سيدات.


ترأس القداس الصباحي بالكنيسة البطرسية، الأنبا يوليوس أسقف مصر القديمة، وسط حضور لافت لـ"أسر الشهداء"، وعدد من الخدام، والشمامسة، بينما لاتزال بقعة الدماء حاضرة، في محيطها، تعلوها ورود الزائرين، تخليدًا للذكرى.

 

اتشح حضور القداس بالسواد، وغالبتهن الدموع، قبيل بدء القداس، كلما تجولت أبصارهن في أرجائها، حيث التهبت المشاعر حين اقتربت الساعة من العاشرة، موعد الحادث، بحسب الساعة المتوقفة-آنذاك.

 

وقال الأنبا يوليوس: إنَّ الأسود لا يليق بأسر الشهداء، لافتًا إلى أنهم ذهبوا إلى الله يحملون صفات (الوكالة، الأمانة، والحكمة).

 

وأضاف خلال عظة قداس إحياء الذكرى الأولى بالكنيسة البطرسية صباح اليوم الاثنين، أن الشهداء فرحين بالسماء، والحداد ليس لهؤلاء.

 

 

ووصف يوليوس "الشهيدات" بأنهن يشبهن العذارى اللائي استقبلن المسيح بمصابيح الزيت، معربًا عن إعجابه بـ"أيقونات" العذارى اللافتة على جدران الكنيسة.

 

وأشار أسقف الخدمات إلى أنَّ الراحلات كن على استعداد روحي دائم، وقدمن أغلى ما يمكن تقديمه، وكن يجاهدن –حسب قوله-.


إلى ذلك تزينت الكنيسة البطرسية بصور الشهداء، عبر لافتات مثبتة على الجدران، وأخرى في يد الشمامسة.

 

يشار إلى أن الكنيسة البطرسية تعرضت لـ"تفجير" إرهابي العام الماضي، أسفر عن مقتل نحو 29 مواطنًا مصريًا، بينهن سيدات، وأطفال، وخلف التفجير تصدعًا في سقفها، وجدرانها، ورممتها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة في غضون 15 يومًا عقب الحادث، استعدادًا لإقامة قداس عيد الميلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان