رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الكنيسة الإنجيلية: القدس عربية وستعود للسيادة الفلسطينية مهما طال الزمن

الكنيسة الإنجيلية: القدس عربية وستعود للسيادة الفلسطينية مهما طال الزمن

الحياة السياسية

رئيس الطائفة الإنجيلية، أندريه زكي

الكنيسة الإنجيلية: القدس عربية وستعود للسيادة الفلسطينية مهما طال الزمن

أسامة نبيل 08 ديسمبر 2017 17:54

قالت الكنيسة الإنجيلية، اليوم الجمعة، إن القدس أرض عربية محتلة وستعود إلى السيادة الفلسطينية مهما طال الزمن.


ودعا رئيس الطائفة الإنجيلية، أندريه زكي، في بيان، إلى تكاتف كافة الشعوب والدول الداعية للسلام، للحفاظ على الهوية العربية للقدس، كونها ملتقى الديانات السماوية الثلاث الإسلامية، والمسيحية، واليهودية.


وأضاف زكي، أن القرار الأمريكي "أساء إلى مشاعر مئات الملايين من العرب؛ مسلمين ومسيحيين، وأنه لن يغير من حقيقة أن القدس أرض عربية محتلة يجب أن تعود إلى السيادة الفلسطينية مهما طال الزمن".


وتابع "إننا على تواصل مستمر في هذا الشأن مع كافة الكنائس والمؤسسات الكنسيَّة الدولية، من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في هذه اللحظة الفارقة، والتأكيد على عروبة القدس".


ومن جانبه، قال مجلس الكنائس العالمي (تجمع مسيحي عالمي يهدف إلى توحيد الكنائس الشرقية، ومقره أمريكا)، إن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل سيؤدي إلى خيبة الأمل، وزيادة التوتر، وتضاؤل الأمل في الحل السلمي للقضية الفلسطينية.


ودعا الأمين العام للمجلس، أولاف فيكس تفانيت، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أمريكا إلى لعب دور محوري في تشجيع ودعم المفاوضات البناءة بين السلطة الفلسطينية وحكومة إسرائيل لإحياء عملية السلام.


ومنذ يومين، قالت الكنيسة الأرثوذكسية بمصر، إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤدي إلى "نشوء مخاطر كبيرة تؤثر سلبًا على استقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم".

وأكدت وقوفها في صف الجهود الرامية إلى دفع عجلة السلام.

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة، خصوصا من قبل الدول العربية والإسلامية. 

القدس عاصمة فلسطين الأبدية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان