رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 مساءً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

في مهرجان الباعة الجالين لتأييد السيسي.. رقص وتنورة وغناء شعبي

في مهرجان الباعة الجالين لتأييد السيسي.. رقص وتنورة وغناء شعبي

أحلام حسنين 12 نوفمبر 2017 21:01

نظمت حملة "علشان تبنيها وقفة، مساء اليوم الأحد بميدان أحمد حلمي، بمشاركة المجلس المصري لحقوق العمال والفلاحين والمرأة وعشرات من الباعة الجائلين، وسط تأمين من قبل قوات الشرطة.

 

وانطلقت حملة "علشان تبنيها" قبل شهرين، بهدف دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لولاية ثانية، في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في عام 2018 القادم.

 

وأعد القائمون على المجلس المصري سرادق كبير داخل موقف أحمد حلمي، وعلقوا لافتات مكتوب عليها "أوعى ياسيسي تقول لأ .. احنا شعبك لينا حق"، "احنا لينا حق عليك.. اترشح تاني الله يخليك"، " اترشح تاني واحنا وراك.. احنا شعبك وفوضناك".

وداخل السرادق نظم المشاركون في الوقفة حلقات دائرية يتراقص فيها نساء ورجال وفتيات وشباب، على أنغام بعض الأغاني الشعبية، منها "بونبونية، والمولد" للمطرب محمود الليثي، بجانب أغنيتي بشرة خير وتسلم الأيادي.

 

واشتملت الوقفة على فقرة لفرقة "التنورة" والتي تراقصت على أغنية المولد لمحمود الليثي، وزاحم الفرقة سيدة أربعينية استطاعت جذب الأنظار إليها حين أمسكت بعصا خشبية وراحت ترقص بها مع مجموعة من الشباب المشارك بالوقفة.

 

وحضر الوقفة عصام شعبان نجل المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، والذي أشعل الوقفة بأغاني والده منها "بـ 7.5 وبكره إسرائيل"، ثم راح يتغنى بأسماء أبرز المنظمين للوقفة، فيما يشبه ما يحدث في "الأفراح الشعبية".

وقال ياسر الشبكي، أحد مؤسسي حملة "علشان تبنيها"، إن الباعة الجائلين نظموا هذا المؤتمر الشعبي لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة ثانية، مشددا أن كل الشعب يقف خلفه.

وأضاف الشبكي لـ "مصر العربية" أن كل ما يريده الشعب من السيسي هو استمرار حالة الأمن والأمان التي نجح في تحقيقها منذ توليه الحكم، لافتا إلى أنه الوحيد الذي وقف إلى جوار الباعة الجائلين ووفر لهم أماكن يبيعون فيها.

وقاطعت الحديث سيدة من المشاركات في الوقفة ترتدي "تي شيرت" عليه شعار حملة علشان تبنيها، قائلة "احنا جايين علشان ننتخب السيسي، بس هو يبص للبايعين، ويشوف الناس الغلابة، كل حاجة غليت، والناس بقت تاكل بعض، عاوزين نعيش".

وقبيل صلاة المغرب اصطحبت "منى" مجموعة من النساء المشاركات بالوقفة إلى "كشك" على ناصية موقف أحمد حلمي واشترت لهن ولأطفالهن عصائر، ثم قادتهن إلى أتوبيس يقف بشارع مجاور لأحمد حلمي، ليعيدهم إلى حيث جاءوا من حي 6 أكتوبر.

وانتهت الوقفة في حدود الساعة السادسة مساء وانصرف الباعة إلى محالهم، ووقف أحد الباعة يحدث أحد الزبائن حين سألته عن سبب تأييده للسيسي والذي بدى عليه من ارتدائه لـ "تي شيرت" عليه شعار حملة علشان تبنيها، فقال لها "كان المفروض نعمل كده" فأشار بأصابعه بعلامة "رابعة"، ثم واصل الحديث" لكن هنعمل ايه .

سأل الزبون البائع " انت معهم ولا عليهم".. فأجابه" دلوقتي معهم بس ممكن كمان شوية ابقى عليهم، احنا بناكل عيش وعلشان اكل عيشنا لازم نبقى معهم، لو معملناش كده هتنتأذي في أكل عيشنا"، ثم اضطر البائع لإنهاءالحوار مع الزبون لما انضم للحديث بائع آخر.

نظمت حملة "علشان تبنيها وقفة، مساء اليوم الأحد بميدان أحمد حلمي، بمشاركة المجلس المصري لحقوق العمال والفلاحين والمرأة وعشرات من الباعة الجائلين، وسط تأمين من قبل قوات الشرطة.

 

وانطلقت حملة "علشان تبنيها" قبل شهرين، بهدف دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لولاية ثانية، في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في عام 2018 القادم.

 

وأعد القائمون على المجلس المصري سرادق كبير داخل موقف أحمد حلمي، وعلقوا لافتات مكتوب عليها "أوعى ياسيسي تقول لأ .. احنا شعبك لينا حق"، "احنا لينا حق عليك.. اترشح تاني الله يخليك"، " اترشح تاني واحنا وراك.. احنا شعبك وفوضناك".

 

وداخل السرادق نظم المشاركون في الوقفة حلقات دائرية يتراقص فيها نساء ورجال وفتيات وشباب، على أنغام بعض الأغاني الشعبية، منها "بونبونية، والمولد" للمطرب محمود الليثي، بجانب أغنيتي بشرة خير وتسلم الأيادي.

واشتملت الوقفة على فقرة لفرقة "التنورة" والتي تراقصت على أغنية المولد لمحمود الليثي، وزاحم الفرقة سيدة أربعينية استطاعت جذب الأنظار إليها حين أمسكت بعصا خشبية وراحت ترقص بها مع مجموعة من الشباب المشارك بالوقفة.

 

وحضر الوقفة عصام شعبان نجل المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، والذي أشعل الوقفة بأغاني والده منها "بـ 7.5 وبكره إسرائيل"، ثم راح يتغنى بأسماء أبرز المنظمين للوقفة، فيما يشبه ما يحدث في "الأفراح الشعبية".

 

وقال ياسر الشبكي، أحد مؤسسي حملة "علشان تبنيها"، إن الباعة الجائلين نظموا هذا المؤتمر الشعبي لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة ثانية، مشددا أن كل الشعب يقف وراؤه.

وأضاف الشبكي لـ "مصر العربية" أن كل ما يريده الشعب من السيسي هو استمرار حالة الأمن والأمان التي نجح في تحقيقها منذ توليه الحكم، لافتا إلى أنه الوحيد الذي وقف إلى جوار الباعة الجائلين ووفر لهم أماكن يبيعون فيها.

 

وقاطعت الحديث سيدة من المشاركات في الوقفة ترتدي "تي شيرت" عليه شعار حملة علشان تبنيها، قائلة "احنا جايين علشان ننتخب السيسي، بس هو يبص للبايعين، ويشوف الناس الغلابة، كل حاجة غليت، والناس بقت تاكل بعض، عاوزين نعيش".

 

وقبيل صلاة المغرب اصحطبت تدعى "منى" مجموعة من النساء المشاركات بالوقفة إلى "كشك" على ناصية موقف أحمد حلمي واشترت لهن ولأطفالهن عصائر، ثم قادتهن إلى أتوبيس يقف بشارع مجاور لأحمد حلمي، ليعيدهم إلى حيث جاءوا من حي 6 أكتوبر.

وانتهت الوقفة في حدود الساعة السادسة مساء وانصرف الباعة إلى محالهم، ووقف أحد الباعة يحدث أحد الزبائن حين سألته عن سبب تأييده للسيسي والذي بدى عليه من ارتدائه لـ "تي شيرت" عليه شعار حملة علشان تبنيها، فقال لها "كان المفروض نعمل كده" فأشار بأصابعه بعلامة "رابعة"، ثم واصل الحديث" لكن هنعمل ايه .

 

سأل الزبون البائع " انت معهم ولا عليهم".. فأجابه" دلوقتي معهم بس ممكن كمان شوية ابقى عليهم، احنا بناكل عيش وعلشان اكل عيشنا لازم نبقى معهم، لو معملناش كده هتنتأذي في أكل عيشنا"، ثم اضطر البائع لإنهاءالحوار مع الزبون لما انضم للحديث بائع آخر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان