رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كشف حساب.. ماذا تحقق من توصيات مؤتمرات الشباب؟

كشف حساب.. ماذا تحقق من توصيات مؤتمرات الشباب؟

الحياة السياسية

منتدى شباب العالم

كشف حساب.. ماذا تحقق من توصيات مؤتمرات الشباب؟

محمد نصار 09 نوفمبر 2017 11:32

في تجربة تجاوزت الشأن المحلي، بدأت مصر فعاليات أولى مؤتمرات الشباب العالمية، والذي جاء تحت عنوان "منتدى شباب العالم"، والذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ، على مدار أسبوع كامل، بدأ في يوم4 نوفمبر الجاري ويستمر حتى 11 من الشهر نفسه.

 

ما يزيد عن 3200 شابا من مختلف جنسيات العالم، يمكثون الآن في مدينة شرم الشيخ يشاركون بشكل يومي في جلسات حوارية للمنتدى، الذي تحضره قيادات الدولة المصرية، لكن يبقى التساؤل الأكثر أهمية "ما الذي سوف تحققه هذه المؤتمرات؟.

 

"مصر العربية"، تستعرض مؤتمرات الشباب التي تم تنظيمها من قبل، وما هي النتائج التي وصلت إليها هذه المؤتمرات.

 

 

المؤتمر الأول

 

عقد المؤتمر الأول للشباب في أكتوبر من عام 2016، في مدينة شرم الشيخ، ونتج عنه صدور مجموعة من التوصيات الهامة ومنها.

 

تشكيل لجنة العفو الرئاسية والتي ضمت 5 أعضاء برئاسة الدكتور أسامة الغزالي حرب، لمراجعة موقف لشباب المحبوس على ذمة قضايا وتقديم قوائم للرئاسة للإفراج عنهم.


التنسيق مع مجلس الوزراء والشباب، لتدشين مركز وطني لتأهيل الكوادر الشبابية.

 

التنسيق حول إدخال الحكومة تعديلات على قانون التظاهر


الإعداد لتنظيم حوار مجتمعي شامل لتطوير منظومة التعليم، ووضع ورقة عمل وطنية لتحقيق هذا الإصلاح.

 

دعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعداد برامج وسياسات تسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي.


توجيه الحكومة للتنسيق مع مجلس النواب للانتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام وتشكيل الهيئات

الإعلامية.


التعاون بين الأزهر والكنيسة لعقد حوار مجتمعي موسع لترشيخ القيم والمبادئ المتعلقة بتجديد الخطاب الديني.
 

ماذا تحقق؟

 

كانت التوصية الأهم من توصيات المؤتمر والتي تحققت بالفعل تتعلق بتشكيل لجنة العفو الرئاسية برئاسة أسامة الغزالي حرب، والتي أصدرت مجموعة من قوائم العفو وأرسلتها للرئاسة لإقرارها.

 

لكن الأزمة هنا تكمن في طبيعة عمل هذه اللجنة، فبعد صدور القائمتين الأولى والثانية، ظهر الحديث عن قائمة ثالثة ورابعة، إعضاء اللجنة يصرحون والإعلام ينشر، حتى خرج الدكتور أسامة الغزالي حرب عن صمته، وأعلن لـ "مصر العربية"، عن حقيقية ما يجري في قوائم العفو الرئاسية.

 

وقال الغزالي حرب، إن اللجنة لم تصدر أي قوائم عفو، ولم يصدر سوى القائمتين الأولى والثانية فقط، بينما توقف عمل اللجنة بعد ذلك، وهو الأمر الذي نفاه الأعضاء مؤكدين على استمرار العمل في إعداد القوائم.

 

وبخصوص القائمتين الأولى والثانية، أعلن الغزالي حرب، أن القائمة الأولى أعدتها أجهزة الأمن بالكامل ولم تشارك فيها لجنة العفو، بينما القائمة الثانية لم يتم الأخذ فيها بالأسماء التي قدمتها لجنة العفو للرئاسة.

 

وإلى جانب لجنة العفو الرئاسية، تم تدشين البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب، والذي يعد أحد توصيات المؤتمر، ووفقا لما صرح به الرئيس السيسي خلال منتدى شباب العالم، المنعقد الآن، سيتم تخريج الدفعة الثالثة من شباب البرنامج خلال أيام، وبعد التخرج يتم تسكين هؤلاء الشباب في مختلف الوزارات والهيئات الحكومية كلا حسب مجال تخصصه.

 

انتهت الحكومة أيضا من تشكيل الهيئات الإعلامية الثلاثة، المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام، وبدأت هذه الهيئات في ممارسة أعمالها، وانتهى المجلس الأعلى للإعلام من قانون حرية تداول المعلومات، ومن المقرر أن يتم عرضه على مجلسي الوزراء والنواب لمناقشته وإقراره.

 

المؤتمر الثاني

 

وانطلقت النسخة الثانية من المؤتمر الوطني للشباب، في محافظة أسوان في يناير من الماضي، وصدرت أيضا عن المؤتمر مجموعة من التوصيات منها.


إنشاء هيئة عليا لتنمية جنوب سيناء.

 

إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، على أن يتم إنشاء 200 مصنع في كل محافظات الصعيد.

 

استبعاد منطقة "خور قندي" والمقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحة بشركة الريف المصرى، مع وضع تصور متكامل بشأن هذه المنطقة خلال فترة لا تتعدى 3 أشهر.

 

العمل على تنفيذ مشروع المثلث الذهبي "قنا – سفاجا – القصير" على 5 مراحل، بهدف تطويره إلى منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

 

ماذا تحقق؟

 

تتضمن الإنجازات الانتهاء من إنشاء 2562 وحدة سكنية بمناطق الطور ورأس سدر ودهب وشرم الشيخ، بنسبة تنفيذ 100%، وإنشاء 4572 وحدة سكنية جديدة بمناطق رأس سدر وأبو زنيمة وأبو رديس وسانت كاترين والطور وطابا ونويبع وشرم الشيخ.

 

ووفقا لما تم الإعلان عنه، تم الانتهاء من تنفيذ عدد كبير من مشروعات التنمية في سيناء، ومنها تحلية مياه البحر بأبو رديس، بطاقة 4500 متر يوميا، وحفر 16 بئرا أخرى، والانتهاء من إنشاء 3 خزانات مياه بجنوب سيناء، وإنشا محطة وشبكة صرف صحي بمدينة الطور بطاقة 10 آلاف قدم يوميا، والانتهاء من إنشاء 14 مدرسة و 4 إدارات تعليمية.


المؤتمر الثالث

 

انطلقت النسخة الثالثة من المؤتمر الوطني للشبابا في أبريل الماضي بمحافظة الإسماعيلية، ونتج عن المؤتمر عدد من التوصيات منها.

 

تخصيص عام 2018 لذوي الاحتياجات الخاصة كما كان 2016 عام الشباب، و2017 عام المرأة.
تشكيل مجموعات رقابية داخل أجهزة الدولة المختلفة، يتولى مسئوليتها الشباب.
تفعيل دور المجلس الأعلى للمدفوعات، لتحقيق عملية الدمج بين الاقتصاد الرسمي وغير الرسمي.
ميكنة الضرائب والجمارك للحد من التسرب النقدي.
إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة الجمهورية.

 

ماذا تحقق؟

 

في أكتوبر الماضي، قال عمرو المنير، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن الوزارة تستهدف تنفيذ خطة شاملة لميكنة كاملة للمصالح الإيرادية خلال 3 سنوات، لافتا إلى أنه بنهاية العام الحالي سيتم الانتهاء من الإقرار الضريبي المميكن لكبار الممولين.

 

وفيما يتعلق بالتوصيات الثلاث الأخرى، فما يزال مصيرها مجهولا، فلم يصدر قرار حمهوري من الرئيس بإنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة الجمهورية، ولم يأت عام 2018 ليتم تخصيصه للشباب.
 

المؤتمر الرابع


وفي الثاني والعشرين من يوليو الماضي، انطلقت وقائع المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الرابعة من محافظة الإسكندرية، ونتج عنه التوصيات التالية.


دعم الدولة الكامل لمنتدى شباب العالم الذي دعا إليه شباب مصر، ودعوة رؤساء وزعماء الدول الصديقة والشقيقة لحضور المنتدى.


مشاركة الشباب في تكامل الحضارات والنقاش الجاد لصياغة رسالة سلام ومحبة للعالم، بجانب تكليف الحكومة مستعينة بنخبة من الشباب لتنفيذ ومتابعة استراتيجية 2030، وتقييمها بشكل دوري.


تكثيف جهود الحكومة لتطوير محافظة الإسكندرية، من خلال زيادة الحيز العمراني، واتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية لتوسيع المحاور المرورية.

 

البدء في تطوير مدينة رشيد الأثرية على أن ينتهي العمل بها بحد أقصى 3 سنوات.

 

الانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بالبحيرة، وطرحها للاستثمار بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية.

 

طرح مناطق استثمارية في محافظة كفر الشيخ قبل نهاية العام، بالإضافة إلى نظر الحكومة في جميع الشكاوى والمطالب التي جمعها الشباب ياسين الزغبي، وإفادته بالموقف والإجراءات التي ستتُخذ.

إعداد كيان ثقافي في العاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء بورصة زراعية في وادي النطرون بالبحيرة خلال عام.

 

 

ماذا تحقق؟

يعد منتدى شباب العالم المنعقد الآن في شرم الشيخ، أحد أهم توصيات مؤتمر الشباب الوطني في دورته الرابعة.

 

وبحسب تصريحات نادية عبده، محافظ البحيرة، وجهت بضرورة سرعة الانتهاء من إزالة جميع مصانع الطوب المخالفة على نهر النيل ونقلها إلى المناطق التي تم تخصيصها لها مع متابعة المشروعات التي تم البدء في الإجراءات الخاصة بها وتشمل جامعة رشيد الخاصة، ومصنع انتاج الورق، والمدينة السكنية.

 

بين التنفيذ والانتظار

 

الدكتور سعيد صادق، أستاذ الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية، رأى أنه تم تنفيذ عدد كبير من توصيات مؤتمرات الشباب السابقة وعلى رأسها تشكيل لجنة العفو الرئاسية التي أصدرت عددا من القوائم واعتمدها الرئيس السيسي.

 

وقال صادق، لـ "مصر العربية"، إنه توجد الكثير من توصيات المؤتمرات السابقة تتعلق بتنفيذ خطط طويلة المدى ويستغرق تنفيذها سنوات طويلة ولهذا نرى بعض هذه التوصيات غير متحقق على أرض الواقع.

 

وأكد أستاذ الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية، أن منتدى شباب العالم نفسه أحد توصيات مؤتمرات الشباب، لكنه يناقش مشكلات أكثر عمقا وتتعلق بمصير مشترك مع دول العالم

 

وأوضح أن الهدف الرئيسي من المنتدى يتعلق بتحسين الصورة الذهنية حول حقيقة الأوضاع في مصر، والتي يتحدث عنها العالم بشكل سلبي، متعلق بغياب مناخ الحريات وعدم توافر الديمقراطية.

 

ترويج السياحة 

وأشار شهاب وجيه، أحد الشباب المشاركين في منتدى شباب العالم، إلى أن مؤتمرات الشباب السابقة تختلف بشكل كبير عن المؤتمر الحالي، من حيث الانطلاق للمرة الأولى لاستضافة شباب من مختلف دول العالم بما يزيد عن 80 جنسية في مصر، بعد أن كانت المؤتمرات السابقة مقتصرة على الشباب المصري.

 

وأضاف وجيه، لـ "مصر العربية"، أن منتدى شباب العالم الحالي فرصة ذهبية لمصر للترويج للسياحة بشكل مجاني، لافتا إلى أن الدولة لم تتحمل تكلفة المنتدى وتكفل بها عدد من رجال الأعمال.

 

آمال معلقة

وفي سياق آخر، رأى محمد موسى، رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب العدل، أنهم علقوا الكثير من الآمال على مؤتمر الشباب الأول الذي عقد في شرم الشيخ في أكتوبر 2016، طامحين في أن يكون نقطة تحول في مسار الخط السياسي للسلطة ، خاصة بعد الإعلان عن تشكيل لجنة العفو عن المحبوسين علي ذمة قضايا رأي ، و كذلك تشكيل لجنة لتعديل قانون التظاهر.

 

وتابع موسى، لـ "مصر العربية": ولكن على الرغم من صدور قوائم متكررة للعفو هناك العديد من الشباب لم يخرج و كذلك لم يحدث جديد في قانون التظاهر، ولم تنم اللقاءات المتكررة عن تغيير ملموس في سياسات وانحيازات الدولة خاصة تجاه الشباب.

 

واستطرد رئيس اقتصادية حزب العدل، أنه رغم الخلاف مع السلطة الحالية إلا أن منتدي شباب العالم شيء مشرف جدا، خاصة من حيث التحضير والتنظيم.

 

الأهم النتيجة

 

وأنهى حديثه قائلا: نتيجة هذا المنتدى سوف تكشف عنها الأسابيع والشهور القادمة، في توجه السلطة نحو تغيير سياساتها تجاه الشباب وبخاصة المعارضين، والاستماع للآخر بشكل حقيقي، وفتح قنوات حوار جادة، أم أن الأمر سيبقى أسيرا لشعارات دون تنفيذ.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان