رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وزيرالرى: 900 مليار جنيه تكلفة الخطة القومية للمياه.. والوزارة لا تستطيع تمويلها

وزيرالرى: 900 مليار جنيه تكلفة الخطة القومية للمياه.. والوزارة لا تستطيع تمويلها

الحياة السياسية

محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية

وزيرالرى: 900 مليار جنيه تكلفة الخطة القومية للمياه.. والوزارة لا تستطيع تمويلها

محمود عبد القادر 07 نوفمبر 2017 18:27

قال وزير الموارد المائية محمد عبد العاطي، اليوم الثلاثاء، إن الدولة أعدت خطه قومية للمياه يجرى تنفيذها على مدى قصير ثلاث سنوات وعلى مدى عشرين عاما بتكلفه 900 مليار جنيه، غير أن عبد العاطي أكد أن وزارته تعاني من نقص التمويل لتنفيذ هذه الخطة.


 

وطالب عبد العاطي خلال كلمته بلجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب من أعضاء اللجنة بزيادة ميزانية وزارة الموارد المائية والري عند إعداد موازنة العام الجديد نظراً لأهمية المياة فى حياة المواطنين وأضرار التأخير فى تنفيذ الخطة القومية للمياه.
 

وفيما يتعلق بالتعاون مع دول حوض النيل، أوضح الوزير بالتفصيل أهمية تنفيذ ممر التنمية بالحوض الشرقي والمبادرة الرئاسية التي اقترحها الرئيس عبد الفتاح السيسي لربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط وهي المبادرة التي حصلت على ترحيب الدول الشقيقة والتى تستفيد منها الاقتصاديات الأفريقية.

 

 

وأوضح الوزير أساليب التعامل مع مبادره حوض النيل خارج إطار اتفاقية "عنتيبي "وجهود تعديل المواقف عبر توضيح الحقائق بأساليب متنوعة وهو ما يؤكد عدم صحه الأقاويل حول إسراف مصر في استخدام المياه وبخاصة بعد ما بلغت كفاءه استخدامها في مصر إلى أعلى من 90 %.

 

وتابع الوزير: حققت مصر أعلى إنتاجية في عديد من المحاصيل على مستوى افريقيا بل حققت أعلى انتاجية للقمح مقابل نقطة المياه


 

وتتضمن اتفاقية عنتيبي"الاتفاقية الإطارية لتعاون أعضاء حوض النيل" التي تم إبرامها عام 2010 14 بندا أهمهم الانتفاع المنصف و المعقول بموارد مياه نهر النيل، ووقعت عليها 6 دول.
 

فيما امتنع عدد آخر حتى الآن من بينها مصر بسبب الخلاف حول بعض البنود منها "عدم النص على الاستخدام العادل والمنصف للموارد، بما تشمله من أمطار غزيزية ومياه جوفية تكون مكونة للمياه العذبة".

 

وعلى صعيد متصل، شهدت اللجنة مناقشات حيوية حول التطور الحادث في الموقف الاثيوبي بشأن سد النهضه لاسيما بعد زيارة الوزير لموقع السد والإعداد لجولة تفاوض جديدة خلال شهر نوفمبر بالقاهرة بين وزراء الدول الثلاثة مصر والسودان واثيوبيا.

 

كما شهدت اللجنة مناقشات أيضا حول أهمية التعميم محطات المعالجة الثلاثية بالمحافظات بعد نجاحها بمحافظة بني سويف محافظة.
 

وطالبت اللجنة بضرورة دعم مبادرة تنمية حوض النيل التى سبق وأن أطلقتها مصر ولم تحقق التنمية المطلوبة ،ودعم دور الوزارة في القيام بمشروعات مياه الشرب والصرف و حفر الابار و تطهير البحيرات بالدول الشقيقه وهي المشروعات التي تحظى برضا الشعوب الأفريقيه في حوض النيل.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان