رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

متحدث حملة خالد علي "لمصر العربية": هجوم الإعلام علينا متوقع وهذه خطتنا

متحدث حملة خالد علي لمصر العربية: هجوم الإعلام علينا متوقع وهذه خطتنا

الحياة السياسية

خالد البلشي، المتحدث باسم حملة خالد علي الانتخابية

السوشيال ميديا وسيلة انتشارنا

متحدث حملة خالد علي "لمصر العربية": هجوم الإعلام علينا متوقع وهذه خطتنا

عمرو عبدالله 08 نوفمبر 2017 11:27

قال خالد البلشي، المتحدث باسم حملة خالد علي رئيسًا لمصر 2018، إنّ الانقسام  الحاصل حاليًا في المشهد السياسي المصري لمؤيدين ومعارضين لترشح خالد علي للانتخابات الرئاسية المقبلة أمر طبيعي، لافتًا إلى أنَّ الهجوم متوقع والتأييد سيكون بتحفظ.

 

وأضاف البلشي، في تصريحات لـ" مصر العربية": أتمنى أن يُصبح الوضع جيدًا خلال الفترة المقبلة، وتكون الانتخابات فرصة للمنافسة الشريفة، لكنّه يرى أنَّ المؤشرات الحالية تقول عكس ذلك، وتُشير إلى وجود العديد من المضايقات.

 

وأوضح المتحدث باسم حملة" خالد علي الرئاسية"، أن المعركة ليست سهلة وستكون شرسة بشكل كبير؛ لأنهم في مواجهة سلطة أغلقت المجال العام- حسب قوله- ، مشيرًا إلى أن ترشح خالد علي هدفه فتح المجال مرة أخرى.

 

وعن استعدادهم لإمكانية إحجام الإعلام عن تغطية أخبار حملتهم أشار، إلى أن ما وصفه بالإعلام الجديد " وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر" سيظل هو النافذة التي يستطيعوا من خلالها نشر أخبارهم وتحركاتهم والوصول لقطاع كبير من المجتمع المصري وهم الشباب.

 

وتابع: سيكون لنا صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ولن نكتفي بهذا الأمر، بل سيكون لنا تواجد على الأرض من خلال النزول للناس والانتشار بينهم حتى يتم تعريف رجل الشارع بخالد علي.

 

وعن انقسام المعارضة حول ترشح خالد علي، أوضح أنَّ هناك مشاورات لم تنتهِ مع القوى المدنية، من أجل تقريب وجهات النظر والحصول على توافق بشأن ترشح خالد علي، مشيرا إلى أنَّ إعلان القيادي بتحالف التيار الديمقراطي السفير معصوم مرزوق تأييد لخالد علي اليوم يُعطي أمل في التفاف المعارضة حول "علي".

 

أعلن أمس الاثنين المحامي الحقوقي خالد علي، خلال مؤتمر صحفي بمقر حزب الدستور بحي الدقي، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها في الربع الأول من عام 2018 القادم. 

 

وحدد علي مجموعة من الأسس التي سيكون عليها ما وصفه بالنضال الجماعي، وهي: أن يكون الدستور هو الذي يحدد الحقوق والحريات للمواطنين، وعلى كافة سلطات الدولة احترامه وتنفيذ أحكامه وفي القلب منها الحفاظ على وحدة البلاد وسلامة أراضيها واسترداد ما تم سلبه وخاصة "جزيرتي تيران وصنافير".

وصباح أمس الثلاثاء أعلن السفير معصوم مرزوق، القيادي بتحالف التيار الديمقراطي، تأييده الكامل لخالد علي في ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، رغم أنَّه كان أحد  الأسماء المطروحة تأييد القوى المدنية له في هذه الانتخابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان