رئيس التحرير: عادل صبري 09:12 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

غضب برلمانى من إهمال المساجد.. ونواب: دعاة مصر تحت خط الفقر

غضب برلمانى من إهمال المساجد.. ونواب: دعاة مصر تحت خط الفقر

الحياة السياسية

مجلس النواب

غضب برلمانى من إهمال المساجد.. ونواب: دعاة مصر تحت خط الفقر

محمود عبد القادر 06 نوفمبر 2017 13:48

 

شهدت الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة وكيل أول السيد الشريف، اليوم الإثنين، مناقشة 11طلب إحالة وسؤالين لوزير الأوقاف محمد مختار جمعه، بشأن إشكاليات الخطاب الدينى ومواجهة الأفكار المتطرفة.

 

وكذلك ناقشت عدم ضمّ المساجد لوزارة الأوقاف وتوفير الأئمة والعمال ومقيمي الشعائر وتجديد الخطاب الديني لمواجهة الفكر المتطرف، وأيضًا إشكاليات بناء وترميم وفرش المساجد على مستوى المحافظات.


وتضمنت الطلبات تحرير هيئة الأوقاف محاضر لبعض المواطنين بالتعدي على أراضي الهيئة اشتروها من الأهالي بصفتهم ملاك هذه الأراضي، وسؤال مقدَّم عن أسباب عدم إنشاء مستشفيات للأوقاف في محافظات الصعيد تخفيفًا للنفقات المالية على المتعاملين مع مستشفى الدعاة بالقاهرة.

 

وأثنى النائب سعيد العبودي، عضو مجلس النواب، على المجهودات في وزارة الأوقاف إلا أن هناك طلبات للعاملين بالمساجد بالعقود، لا تزال معلقة متسائلا:" ما الداعي للتأجيل ولماذا عدم الإنجاز".


واتفق معه النائب بسام فليفل، مؤكدًا أن مساجد مصر بها عجز كبير، وهو أمر غير مرضي عليه من الجميع، مشيرًا إلى أنَّ شروع الوزير فى عمل اختبارات للعاملين والخطباء فى المساجد خطوة إيجابية ولكنها تعجيزية قائلا:" إزاى أعمل اختبارات لعامل ماسك مسجد من 40 سنة".


وقال النائب إيهاب عبد العظيم، عضو مجلس النواب، أن هناك العديد من المساجد في مصر مغلقة بسبب طلبات الإحلال والتجديد، بالإضافة إلى عجز كبير فى الأئمة والخطباء قائلا:" نعانى فى المنيا من نقص فى المساجد وفرشها".


وقال النائب سيد أحمد محمد، عضو مجلس النواب، إن الوسطية والاعتدال من الدين الإسلامى، ومحافظة كفر الشيخ بها العشرات من المساجد التى تم غلقها بحجة الإحلال والتجديد ومن ثم يبعد الأهالى عن المساجد ويتجهوا إلى الزويا التى تبث سمومها بتوجهات ضد الدولة قائلا:" غلق المساجد فى صالح الزوايا التى تبث السموم".


وتساءل النائب عبد الله لاشين، عن تحرير هيئة الأوقاف محاضر لبعض المواطنين بالتعدى على أراضى الهيئة اشتروها من أهالى بصفتهم ملاك هذه الأراضى، قائلا:" إزاى يكون ناس ساكنة من سنه 50 ويجلهم قرارات بإزالة منازلهم... بالرغم من تقدم بطلبات لتوفيق أوضاعهم".


وطالب لا شين الوزير بسرعة الاستجابة لهم والعمل على توفيق أوضاعهم على وجه السرعه، فيما قال النائب محمد سليم إن مصر بها 115 ألف مسجد، و60 ألف إمام و50 ألف عامل ، وبالرغم من هذا العدد لا يوجد إلا مستشفى للدعاة فى مصر الجديد تم إنشائها فى عام 99، لتقديم الخدمة الطبية لهم، وهو أمر غير مناسب للأئمة.


وأكد أن أئمة مصر تحت خط الفقر، ولا عجب من كون دعاة مصر معظمهم سائقين وبائعين خضار، مطالبا بإنشاء مستشفى للدعاة فى الصعيد بمحافظة سوهاج تخفيفا عليهم ، مؤكدا أن مصر فى حاجة ماسة للدعاة وتوفير حياة كريمة لهم بتوفير الرعاية الصحية لهم على الأقل وتحقيق عيشة كريمة لهم.


من جانبه قال اللواء علاء عابد، عضو مجلس النواب، إن جهود وزير الأوقاف جيدة، مشيرا إلى أن عدم ضم المساجد والعجز فى العمال ومقيمى الشعائر يعدان أزمة بالوزارة، فى الوقت الذى ننادى فيه بتجديد الخطاب الدينى، مؤكدا أن الخطاب الدينى فى حاجة لدعاه معتدلين.قائلا:" فيه مناطق فى مصر لا يصل لها الفكر الدينى المعتدل".


وتساءلت النائبة آمال طرابية، عضو مجلس النواب، عن دور لجنة الفتوى بالوزارة قائلة:" هل حديث لجنة الفتوى قرآن"، لتجيب على نفسها طبعا لأ، مشيرة إلى أن 85 أسرة معرضه للتشريد فى الجمالية بسبب هيئة الأوقاف ولجنة الفتوى.

 


وقال النائب إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، أن حلوان بها كمية مساجد كبيرة، والإهتمام بها ضرورة، خاصة فى ظل وجود جماعات تعمل فى الظلام وبالتالى النهوض بمساجدها من خلال الحكومة أفضل من تبرعات الأهالى، مطالبا الوزير أيضا بحل أزمة المساجد التى لا يتم ضمها لوزارة الأوقاف قائلا:" الاهتمام بالأئمة ضرورة كبيرة لأنهم الذخيرة الحية للمصريين لإعادة استحسان الخطاب الدينى".



النائب محمد أسامة أبو المجد، عضو مجلس النواب، قال إن ما يحدث فى مصر هو تغير حقيقى، وخاصة لأوضاع الدعاة، مؤكدا على ضرورة الإهتمام بأوضاعهم المعيشية، مشيرا إلى أن هيئة الأوقافة المصرية فى حاجة إلى دعم الوزير للنهوض بها، مطالبا بحل إشكالية أراضى الأوقاف.


وطالب النائب أكمل قرطام ، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، وزير الأوقاف بضرورة العمل على تنفيذ فكرة الأذان الموحد قائلا:" هذه الفكرة حضارية وإيجابية"ـمؤكدا أن تطبيق الأذان الموحد خطوة إيجابية وحضارية ونرجوا تطبيقها فى القريب العاجل .


وانتقد النائب محمد سعد تمراز، عضو مجلس النواب، أداء وكيل وزارة الأوقاف فى الشرقية، مؤكدا أنه يقوم بعمل المعاينات للمساجد من خلال منزله دون أى إهتمام، مطالبا الوزير بإتخاذ موقف بهذا الشأن، فيما انتقد النائب سلامة الجوهرى، أداء بعض الأئمة أثناء إلقاء الخطب بالأوراق على المنابر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان