رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قيادي بـ«دعم مصر»: خالد علي «ورقة واتحرقت».. وجيران «شفيق» لن ينتخبوه

قيادي بـ«دعم مصر»: خالد علي «ورقة واتحرقت».. وجيران «شفيق» لن ينتخبوه

الحياة السياسية

اللواء محمد أبوهميلة القيادي بائتلاف "دعم مصر"

مع قرب موعد الانتخابات الرئاسية

قيادي بـ«دعم مصر»: خالد علي «ورقة واتحرقت».. وجيران «شفيق» لن ينتخبوه

عمرو عبدالله 06 نوفمبر 2017 11:42

قال اللواء محمد أبوهميلة، رئيس الهيئة البرلمانية بحزب الشعب الجمهوري والقيادي بائتلاف "دعم مصر"، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي الأجدر برئاسة مصر ؛ نظرا لنجاحاته وإنجازاته الكثيرة التي ستجعله يكتسح أي شخص يخوض الانتخابات ضده، كما أنه لا يوجد شخص بمصر قادرا على منافسته في الانتخابات المقبلة.

 

وطالب أبوهيملة، أي شخص يرغب في الترشح للرئاسة بسؤال نفسه عما إذا كان على مستوى السيسي أم لا قبل أن يقرر خوض الانتخابات، مشيرا إلى أن هذا غير موجود حاليا.

 

ورقة واتحرقت

 

وعلق "أبو هميلة" في تصريحات لمصر العربية، على إعلان المحامي الحقوقي خالد علي ترشحه للانتخابات الرئاسية، قائلا "ورقة واتحرقت"، مشيرا إلى أن "خالد علي وحمدين صباحي وهؤلاء الناس خربوا البلد ويجب أن يجلسوا في بيوتهم ويتركوا البلد حتى تنهض".


سكان عمارته لن ينتخبوه

 

وعن إمكانية ترشح الفريق أحمد شفيق، قال القيادي بـ"دعم مصر"، استبعد أن يترشح كلا من شفيق أو الفريق سامي عنان؛ لأنهم يُدركون شعبية الرئيس السيسي وأنه لا أحد قادر على منافسته؛ لذلك لن يخوضوا الانتخابات ليخسروا.


وأشار إلى "شفيق" رجل تُحترم خلفيته العسكرية والمناصب السياسية التي تقلدها، لكنه أصبح وجه غير مقبول في مصر – حسب كلامه- ؛ لأنه يعيش خارجها ولا يعرف مشاكلها بجانب كبره في السن، لافتا إلى أنه لو ترشح في العمارة التي يسكن فيها لن ينتخبه أحد


 وتابعفي الانتخابات الرئاسية المقبلة نريد وجوه جديدة، فنحن لا نرغب في رؤية أي وجوه قديمة، فمصر فسي احتياج للتجديد"، مؤكدا أن الأهم هو ضرورة مشاركة الناس في التصويت والتحلي بثقافة المشاركة في اختيار مستقبلهم.
 

من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية المصرية في مارس 2018، وهناك أحاديث تتردد عن ترشح الفريق أحمد شفيق بجانب إعلان المحامي الحقوقي خالد علي ترشحه، في مواجهة الرئيس السيسي 

 

وتطرق القيادي بائتلاف الأغلبية البرلمانية إلى المنتدى العالمي للشباب المنعقد حاليا بمدينة شرم الشيخ قائلا" غالبية دول العالم تنظر للمنتدى العالمي للشباب بعين الإنبهار والإعجاب؛ لأن مصر في هذا الحدث قدمت سبقا جديدا لم تقم به دولة من قبل.


للمنتدى فوائد كثيرة

 

وأضاف أبوهميلة، أن هذا الحدث العالمي فوائده كثيرة، منها إتاحة الفرصة للشباب المصري لتبادل الخبرات والمعرفة مع نظرائهم في العالم، ومناقشة كل المشاكل العالمية التي تُعد مُتشابهة، بجانب أنه فرصة لإنعاش القطاع السياحي مرة أخرى من خلال تعرف الوفود الزائرة على مدى الاستقرار الموجود بمصر وكذلك رؤية المعالم السياحية الجذابة.

 

وتابع: أيضا سيكون هناك مردود استثماري لهذا الحدث، وهو توقيع عدد من الاتفاقيات الدولية الاقتصادية للتبادل الصناعي وهذا ما أعلنه وزير الصناعة المصري، لافتا إلى أن أهم ما في هذا المؤتمر هو أن مصر سترسل رسالة سلام للعالم وستؤكد له أن الإسلام برئ من الإرهاب.

 

انطلقت أول أمس السبت بمدينة شرم الشيخ ، فعاليات المؤتمر الوطني للشباب، التي تستمر حتى 10 نوفمبر ، تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومشاركة الإمارات ووفود شبابية من نحو مائةدولة حول العالم، فضلا عن شخصيات عامة ومشاهير في مختلف المجالات.

 

فرصة للتطبيق

 

وعن الجدل المثار حول قانون الجمعيات الأهلية وإمكانية تعديله أوضح القيادي بائتلاف " دعم مصر"، أن الضوابط التي وُضعت في القانون تمنع تمويل العمليات الإرهابية في البلد، مشيرا إلى أن هذه كانت ثغرة في القانون القديم استخدمتها  بعض المنظمات لتمويل الإرهاب والدولة كانت عاجزة عن التعامل معهم.
 

وشدد على ضرورة إعطاء القانون الجديد فرصة للتطبيق، وفي حال ظهور ثغرات فيه تؤثر بشكل مباشر على عمل الجمعيات الأهلية يتم تعديلها، لافتا إلى أن الضجة المثارة حوله يقف ورائها بعض الجمعيات التي تضررت بشكل مباشر من القانون؛ لأنه أوقف التمويل الذي كانت تستخدمه في أعمال غير شرعية.

 

وتابع: الهجوم الأوروبي على القانون نتيجة لعدم فهمهم لأضرار القانون القديم ومساهمته في تمويل الأعمال الإرهابية ، لافتا إلى أن القانون الحالي وُضع ليتناسب مع الأوضاع في مصر والاضطرابات التي تعاني منها المنطقة؛ لذلك لايهمنا أي هجوم أروبي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان