رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الاثنين 20 نوفمبر 2017 م | 01 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس البرلمان: الفكر السياسي في مراكز الشباب مفسدة.. ولدينا 104 أحزاب فشلت فى تأهيل كوادر

رئيس البرلمان: الفكر السياسي في مراكز الشباب مفسدة.. ولدينا 104 أحزاب فشلت فى تأهيل كوادر

الحياة السياسية

مجلس النواب

رئيس البرلمان: الفكر السياسي في مراكز الشباب مفسدة.. ولدينا 104 أحزاب فشلت فى تأهيل كوادر

محمود عبد القادر 24 أكتوبر 2017 14:00

وافق مجلس النواب، على قانون الهيئات الشبابية، اليوم الثلاثاء، من حيث المبدأ فيما شهدت المناقشات جدلا وخلافات حول الدور السياسي لمراكز الشباب حيث أيّد البعض ذلك واعترض عليه البعض الآخر .

 


وأكّد رئيس المجلس علي عبد العال أنّ ممارسة العمل السياسي ممنوع بقوة الدستور فى مراكز الشباب وأتاح ممارسته فى الأحزاب، مشددًا على أنه لا يمكن الخلط بينهما خاصة وإن مصر بها 104 أحزاب سياسية وهي المحفل الأساسي لصناعة السياسيين من الشباب.

 

 

وشدد عبد العال أن الفكر السياسي داخل مراكز الشباب مفسدة، رافضًا الترويج لأي أفكار داخل مراكز الشباب .

 

 

 

جاء ذلك فى الجلسه العامة أثناء مناقشه قانون الهيئات الشبابية، قائلًا"  يوجد لدينا فى الوقت الحالي حرية إنشاء أحزاب سياسية، ولدينا 104 أحزاب سياسية فشلت فى تأهيل الشباب سياسيا" .

 

 

ووأضاف رئيس مجلس النواب:" منظمة الشباب الاشتراكى وكانت بمثابة حزب سياسي واحد نجحت فى إعداد وتأهيل الشباب سياسيا ".

 

 

ولفت عبدالعال إلى أن مؤتمرات الشباب التي نظمها الرئيس عبد الفتاح السيسي نجحت فيما فشلت فيه الأحزاب السياسية .

 

 

وقال النائب مجدي مرشد " السياسية ليست تطرف و لا يجب التعامل معها بمنطق الحذر ورد عبد العال " هناك فرق بين السياسة والتربية الوطنية "

 

 

وتحفظ النائب هيثم الحريرى على عدم إتاحة مشروع القانون الفرصة للهيئات الشبابية الحق فى ممارسة التوعية السياسية للشباب فى الوقت الذى لم يعد متاحًا ذلك في الأحزاب وانتهت انتخابات الجامعات، لافتًا إلى أن المحفل الوحيد الذى يقوم من خلاله الشباب بممارسة هذا الحق هى مؤتمرات الرئيس عبد الفتاح السيسي للشباب فقط.

 

 

واختلف معه النائب مصطفى بكري الذي شدّد على أن النوادي أو الهيئات الشبابية لا يجب أن تتحول إلى فروع للأحزاب، داعيًا إلى تنفيذ ما نادَى به رئيس الجمهورية بشأن المجلس القومى للشباب. 

 


ودعا بكري إلى استصدار عفو رئاسي لشباب النوبة المحبوس بسبب خروجه فى مظاهرة بالدفوف، وأكّد بكرى أنّ هؤلاء الشباب طاهر ووطني ويتضح ذلك فى كل المناسبات، فيما طالب اللواء سلامة الجوهرى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بإعطاء اهتمام أكثر من الحالى لمراكز الشباب .

 


وأعلن محمد السويدي رئيس دعم مصر، موافقته على مشروع قانون الهيئات الشبابية، مشيدًا به، ومشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الشباب هو الأمل.

 


وقال إيهاب الخولى رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين ، أنه يوافق من حيث المبدأ على قانون الرياضة المقدم من الحكومة، مؤكدًا أنّ القانون أغلق الباب أمام التمييز بين المواطنين ، وأيضا الجزء الخاص ببمارسة أعمال السياسية والأعمال الحزبية داخل الأندية الرياضية ، مشيدا بمنع ممارسة السياسة داخل الاحزاب.

 


وداعب الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار ، قائلا: "أنت من جيل غادر الشباب من شوية"، فيما طالب علاء عابد بضرورة تمكين الشباب قائلا: "يجب على مجلس النواب مبادرة تمكين النواب فى الفترة القادمة".

 


وأشاد عابد بحوار الرئيس عن الشباب و العفو عنهم منتقدا عدم وصول الشباب لبعض المناصب القيادية كأن يكونوا محافظين وكذلك المرأة ، على أن مشروع الحكومة لقانون الشباب والرياضة، هو تشريع هام ويتيح الفرصة للمشاركة المجتمع فى اتخاذ القرار الذى يخصهم خاصة فى مراكز الشباب.

 


وقال فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة، أن القانون يعد نقلة نوعية لتطوير مراكز الشباب وحل مشاكلها، من خلال إعطاء أعضائها الحرية فى اختيار أعضاء مجالس إداراتها وإنهاء الهيمنة عليها، مشيرًا إلى أنه عقب إقرار القانون الجديد سيتم البدء فى إجراء انتخابات مراكز الشباب. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان